خروج إيران من العراق لا يكفي إيران وعملاؤها هما الشيء نفسه. ما الفائدة أن تنسحب إيران ويبقى العملاء.      وبَطُل السِّحر «المقدس»! ماذا عن الهالكين في قيظ البصرة اللاهب، أتراهم يعودون خانعين للسحر المقدس، بتقبل الوهم الطائفي      والمتذمرون والمتذمرات! التذمر ليس صفة محمودة في الإنسان ولا تعبر عن ثقته بنفسه، وهذا لا يعني قبول الأمور على عواهنها، لكن لا يمكن تغيير الطقس كي تعبر عن تذمرك منه.      الألقاب وطبقة الفاسدين! يتبارى العراقيون على حمل ألقاب رثة ومفتعلة لا تعني أي شيء إلا الإحساس بالنقص.      انهيار الخدمات الصحية يفاقم معاناة الموصليين ..بعد عام على تحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، المدينة لاتزال تعاني من سوء الخدمات الصحية حيث ينتشر الحطام في محيط المستشفيات وغياب الرعايا والمتابعة الصحية الأساسية.      سنوات من الحرمان أنتجت غضبا شعبيا عفويا في العراق ..مع انتهاء الحرب ضد داعش، عادت إخفاقات الطبقات السياسية العراقية في جميع جوانب الحكم والإدارة الاقتصادية بقوة إلى الواجهة.      احتجاجات الجنوب تزيد الضغوط على العبادي .. السياسيون يكافحون لتشكيل حكومة ائتلافية وقد يكون الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي فاز تكتله السياسي بأغلبية في الانتخابات، في وضع أقوى الآن للتأثير على اختيار رئيس الوزراء.      ناقوس خطر يدق: السليمانية: آلاف الأطنان من النفايات تلقى في مياه الشرب      سياج أمني (3D): إجراءات تقليدية.. لحماية الحدود العراقية      #الخميني_يحترق_بالبصرة.. هل بدأ انحسار النفوذ الإيراني؟      العراق.. إيران تسعى لترسيخ الواقع الطائفي في التحالفات السياسية      عناصر الحرس الثوري تضرب المتظاهرين وتختطف حقول النفط      أزمة العراق ليست كهرباء أو ماء      ملخص لأهم وأبرز الأحداث التي جرت يوم الأربعاء 18 يوليو 2018      الصراع من غير أفق في بلد العجائب .. ألا يحق لسكان البصرة أن يقارنوا بين أحوالهم وأحوال أشقائهم في الكويت؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن بوست: مساع أمريكية لدعم العبادي لولاية ثانية






لأن الولايات المتحدة لا تريد أن تقوم للعراق قائمة ، فهي تسعى لإبقاء الوضع السياسي على ما هو عليه ، ودعم “حيدر العبادي” لولاية ثانية رغم فشله الذريع في النهوض بالبلاد أو التقدم بها قيد أنملة ، وفي هذا السياق ، أكدت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية ، الاثنين ، وجود رغبة أميركية بفوز رئيس الوزراء “حيدر العبادي” في الانتخابات النيابية المقبلة ، مشيرة إلى أن العبادي كان يعتبر في يوم من الايام قائداً ضعيفاً وغير مرموق.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “القوة الانتخابية للعبادي وقائمته في الموصل ثاني أكبر مدينة عراقية ، تؤكد شعبيته في جميع أنحاء البلاد وتبشر جيدا باعادة انتخابه ، وهو ما اشار المسؤولون الامريكان مرارا وتكرارا الى انهم يرغبون في رؤية ذلك”.

وأضافت الصحيفة أن “العبادي الذي كان يعتبر في يوم من الايام قائداً ضعيفاً وغير مرموق ، صعد إلى السلطة في خضم غارات (تنظيم الدولة) التي غزت نحو ثلث العراق ، ويقوم بحملة على رسالة الوحدة الوطنية ، أملاً في كسر حلقة القتال الطائفي التي تميزت بها السياسة العراقية منذ اطاحة الولايات المتحدة بـ”صدام حسين” عام 2003″.

ونقلت الصحيفة عن أحد كبار المسؤولين الامريكان قوله إن “هناك شيء واحد نراه باستمرار وهو ان رئيس الوزراء العبادي يتمتع بدرجة دعم اكثر توازنا في جميع المناطق وعبر كل المجاميع العرقية والطائفية ، مشيرا الى أن موقفه هو أنه سيكون أكثر نجاحًا مع مجموعة أكبر من الدوائر الانتخابية مقارنة بالعديد من معارضيه”.



صحيفة الواشنطن بوست الأميركية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22560158
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM