لا مستقبل للمعارضة السورية في ظل الوصاية الأميركية .. قانون قيصر الذي أصدره الكونغرس الأميركي عقبة في طريق أية محاولة لإنقاذ سوريا بغض النظر عمَن يحكمها      رفضنا مشروع الأقليات فأين المشروع الآخر؟ أتحول الشرق الأوسط هلالا شيعيا مهمشا السنة، أم بقي هلالا سنيا مرصعا بالأقليات، لم يعد كيانات وحدوية.      خذوا النفط بالليرة. ما هذا الكرم؟ خارج منطلقات التضليل العقائدي لا يمكن لإيران أن تؤدي دورا نافعا في المنطقة.      العروبة.. ثانية نحو الصعود .. الفكر الطائفي والديني الذي استبدل الحس القومي عند الشعوب العربية فتح الباب لاستئساد الدول المحيطة.      لا يمكن لشعار "فلسطين البوصلة" البقاء حيّا يرزق لتبرير كلّ هذا العدوان على فلسطين وتقديم الخدمات التي لا تقدّر بثمن لليمين الإسرائيلي.      هل يخوض الكاظمي مواجهة ضد الفصائل المسلحة أم يكتفي بالهدنة؟ .. مراقبون يجيبون      رويترز: إيران خفّضت تمويل الفصائل المسلحة إلى 3 ملايين دولار لكل فصيل شهرياً!      القصة الكاملة: كربلاء تنجو من ’غضبة المولدات’ وبغداد تنتظر.. ماذا عن آب؟!      تركيا تشتري دعم أربيل لملاحقة المتمردين الأكراد      بيان بمناسبة ذكرى ثورة العشرين الخالدة ..      هل من صيغة جديدة لاحتواء إيران؟ لسنا في حاجة إلى اعتراف إيراني لنعرف أن المعادلة لم تعد لصالح إيران.      اليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟      كتائب «حزب الله» تدوس صور الكاظمي: لن نسلّم سلاحنا إلا للإمام المهدي      القضاء الحشدي (العادل) في العراق يطلق سراح ارهابيي حزب الله (لعدم كفاية الأدلة)      الكاظمي يكابد في مواجهة ميليشيات إيران .. تيار الحكمة يعتزم تشكيل تكتل برلماني من 50 نائبا لدعم رئيس الوزراء بعد أن تعرض للإهانة من عناصر حزب الله قامت بدوس صوره وشتمه ونعته بـ"الغدر".  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ذكرى استشهاد الفريق الأول الركن الطيار عدنان خيرالله ...






بسم الله الرحمن الرحيم

(( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا)) الأحزاب – 23 .

تمر اليوم ذكرى استشهاد المرحوم عدنان خيرالله الذي وافاه الأجل عصر يوم الجمعة الموافق  5/5/1989 من القرن الماضي . إن هذه الذكرى حزينة على قلـوب العراقيين مدنيين وعسكريين على حدا" سواء. انه يوم حزين من تاريخ العراق لما لهذه الشخصية العراقية العسكرية تأثير بالغ على نفوس العسكريين من الضباط والمراتب والمدنيين .

إن شخصية عدنان قل نظيرها في تاريخنا المعاصر . لقد سطر هذا الرجل العظيم أسمى آيات الشجاعة والتضحية والإباء في سبيل وطنه العراق .لقد مثل الجندية العراقية منذ بداية حياته العسكرية بشهادة كل من عمل بمعيته أو قابله في أي مناسبة . وغالبا ما كان يستفسر من ضباط ركن وزارته عن أمور تتعلق بعمل اصناف القوات المسلحة واذكر في احدى المرات قام باستدعاء ضابط ركن القوة الجوية وناقشه بامور تتعلق بملاكات الاسراب للطائرات المقاتلة ذات المحرك الواحد وذات المحركين وكان النقاش بناء ومفيد وتم اعتماده .

كان عدنان قائدا عسكريا يتحلى بصفات قيادية قل مثيلها,كان يتصف هذا البطل بصفات الرجولة من (الأخلاق ,الشجاعة ، ذكي , صنديد , يتحمل المسؤولية , حكيم , متزن , كريم , عطوف ومتواضع ... الخ ) .

كانت مواقف الشهيد حازمة مع الاقوياء ومتواضعة مع الضعفاء ( من تواضع لله رفعه ) فالجميع يكن له التقدير والاحترام . فقد كان يتفقد ويسأل عن أصدقاء دربه واحوالهم المعيشية ويساعد المحتاج منهم وكان الشهيد يتابع الواجبات القتالية لضباط وافراد القوات المسلحة بدقة وغالبا ما كان يشرف بشكل مباشر على  المعارك وكان له دورا مميزا في معركة تحرير الفاو حيث قام بتضليل العدو الايراني وكما يقال ( الحرب خدعة ) فقد ظهر على شاشات التلفاز وهو يتفقد القطعات البرية في المنطقة الشمالية ويزور القرى ويتسلق الجبال في شمال الوطن وبذات الوقت كانت هناك تحضيرات عسكرية تجري على قدم وساق لتحرير شبه جزيرة الفاو وعند ساعة الصفر لشن الهجوم في اليوم التالي توجه فورا الى قاطع العمليات في المنطقة الجنوبية ليقود القوات ويحرر مدينة الفاو من الغزاة الايرانيين.

هذه الامور ( قطرة في بحر ) من صفات ومواقف هذا الرجل الشجاع فنذكره بكل تقدير واحترام واجلال كونه قدم للعراق اعمال يتباهى بها كل عراقي شريف .. نذكرها ونذكر بها للأجيال القادمة .

فمن عندنا نترحم عليه في يوم استشهاده ونقرأ له سورة الفاتحة وندعو الله له المغفرة وان يدخله مدخل صدق وفي جنات النعيم .




عبدالرحمن العبيدي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27203499
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM