هيمنة إيرانية على العراق.. عبر الميليشيات .. التدخل الإيراني عبر بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله العراق وكتائب سيد الشهداء وحركة حزب الله النجباء وسرايا الخراساني ولواء أبو الفضل العباس كلها مرجعيتها الدينية هي خامنئي.      أحزاب شيعية فازت بعشرات المقاعد السنية: الأحزاب السنيّة.. الخاسر الأكبر في الانتخابات العراقية      الشعب العراقي يريد وسليماني لا يريد ..لا مستقبل للهلال الشيعي الممتد من طهران إلى سوريا ولبنان بدون موقع العراق وثرواته وكثافة شيعته المضطرين، اضطرارا، إلى الاحتماء بخيمة الولي الفقيه.      حقول العبادي وبيادر البارزاني ..الانتخابات العراقية تؤكد فشل مشروع الإقصاء والتهميش للحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسه مسعود بارزاني.      مقتدى السيد أم مقتدى الامير؟      حصل على أكثر من 5000 صوت: فرنسيس المسيحي : انتخبه الشيعة في الجنوب      ديمقراطية تحت ظل السلاح: الانتخابات تدفع باتجاه خيارخطير في كردستان      اللامعقول واللامعقول في المشهد السياسي العراقي .. الاحزاب السياسية والتجمعات في العراق تتهم بعضها البعض بالفساد ولكنها تصر على أن للجميع حصة في سلطة ما بعد الانتخابات.      إيران وعراق البعث.. تسليم المعارضين! نظام ولاية الفقيه لا يهمه العراق ولا المعارضة، وهي سلطة اليوم، إنما الأهم بقاء هذا البلد مُصرّفاً لأزماته، مقدراته السياسية والاقتصادية رهن إشارته، يُحارب بشبابه شرقاً وغرباً.      علاوي يطالب بتحقيق دولي في تزوير الانتخابات .. رئيس الوزراء العراقي يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في مزاعم تزوير الانتخابات التشريعية في بعض المحافظات بعد فشل البرلمان في عقد جلسة طارئة لمناقشة حدوث خروقات انتخابية.      مسجدي يفضح التدخلات الإيرانية فى تشكيل الحكومة العراقية      إيران تشعل النار تحت "قدر الحرب الأهلية" في العراق      النقد الدولي: معدل بطالة الشباب في العراق تبلغ اكثر من 40%      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس 24 مايو 2018      السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 23 أبريل 2018







لم تكتف الحكومة بإهمالها المتعمد لملف النازحين ، الذين يعيشون أوضاعا أقل ما توصف به أنها مأسوية ، في مخيمات تفتقر لأبسط مقومات العيش ، وإنما تقوم أجهزتها بسرقة المساعدات الموجهة للنازحين ، والتي من شأنها أن تخفف من معاناتهم المتفاقمة ، وفي هذا السياق ، كشفت وثائق مسربة صادرة من مجلس النواب ، وجود تجاوزات من قبل الاجهزة الحكومية المسؤولة عن المخازن الخاصة بمساعدات النازحين ، وذلك بشهادة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق “ليز كراندي”.

نينوى: تسبب الدمار الهائل الذي أحدثته القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى في عزوف الناخبين عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية بسبب نقص الخدمات وضعف البنية التحتية في ظل اشتعال الصراع بين الأطراف السياسية المشاركة في العملية الانخابية، حيث حذّر تحالف نينوى هويتنا من عزوف الناخبين في الموصل عن المشاركة في الانتخابات المقبلة، بسبب الدمار وبقاء آلاف من سكانها النازحين خارج المدينة، فيما تتقاسم حشود عسكرية النفوذ على أحياء المدينة، وتجبر السكان على تسليم بطاقات الناخبين وتجييرها لمصلحة الجهات السياسية التي شكلت الحشود في المدينة.

بينما تبدو مدينة الموصل على حالها ، فلا يزال مشهد الدمار الذي خلفته العمليات العسكرية يخيم على المدينة ، في ظل تقاعس الحكومة عن إعادة تأهيل وإعمار المناطق المدمرة رغم تخصيص أموال طائلة لهذا الغرض ، كما أن الخدمات في الموصل معدومة ، والوضع الأمني بالمدينة متدهورجدا ، الأمر الذي يدفع الكثير من أهالي الموصل إلى التفكير في النزوح مجددا ، في غضون ذلك ، أكد مصدر سياسي من محافظة نينوى ، أن استقرار محافظة نينوى مرتبط بأمرين مهمين لا يمكن فصل أحدهما عن الاخر ، وهما تحسين الوضع الاقتصادي وإعادة النازحين وان وضع المحافظة بحاجة الى تشكيل مجلس مختص يتولى اعادة اعمارها.

ويعاني أهالي الموصل بمحافظة نينوى ، من انهيار الوضع الأمني ، نتيجة الانتشار المكثف للميليشيات ، وعجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع فيها ، وفي هذا الإطار ، أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى ، اليوم الاثنين ، بمقتل مختار بلدة بادوش وإصابة زوجته بجروح خطيرة إثر هجوم مسلح شمال غرب الموصل.

الأنبار: بعد أن قام رئيس الوزراء “حيدر العبادي” بزيارة محافظة الأنبار انتقد قادة وشيوخ المحافظة تلك الزيارة واعتبروها تدخل في إطار الدعاية الانتخابية لقائمة “النصر”، والتي يرأسها العبادي.

بغداد: قطعت الشرطة، اليوم الاثنين، شارع مطار المثنى في بغداد بعد الاشتباه في وجود عجلة مفخخة، في ظل حالة الارتباك في صفوف تلك القوات المشتركة الناجم عن فشلها في تحسين الأوضاع الأمنية بالعاصمة وباقي المحافظات.

بينما أفاد مصدر محلي ، الاثنين ، بالعثور على جثة رجل مجهول الهوية قضى طعناً بالسكين شمالي بغداد ، وذلك في ظل ما تشهده العاصمة من تنامي جرائم الميليشيات الطائفية التي تستغل الانفلات الأمني الناتج عن عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع.

ويعاني الموظفون العراقيون في الكثير من القطاعات من تأخر صرف مستحقاتهم المالية ، في ظل أوضاعهم المعيشية الصعبة ، وعجز الحكومة عن دفع هذه المستحقات نتيجة الأزمة المالية التي تمر بها ، وفي هذا السياق ، نظم المئات من حراس سجون الإصلاح التابعة إلى وزارة العدل ، الاثنين ، تظاهرة أمام مقر الوزارة وسط بغداد للمطالبة بصرف مخصصاتهم وإعادة المفصولين.

البصرة: اختطف ضابط في الشرطة برتبة نقيب من جانب مسلحين مجهولين في حادث وقع بمنطقة الجنينة وسط محافظة البصرة، بما يؤكد استمرار حالة الانفلات الأمني وعجز القوات المشتركة  السيطرة على تلك الأوضاع أو حتى حماية نفسها.

فيما طالب قضاء الزبير التابع لمحافظة البصرة، اليوم الاثنين، الشركات النفطية الأجنبية العاملة في حقول النفط في القضاء، بإنشاء مشاريع خدمية وعمرانية وفتح باب التوظيف لسكان المدينة،  في ظل التراجع الخدمي الحاد ونقل الأراضي الزراعية.

كربلاء: تواصل القوات المشتركة حملات الاعتقال التي تقوم بها في مختلف المحافظات دون سند قانوني، حيث أعتقلت شرطة كربلاء، اليوم الاثنين، 11 شخصا بقضايا مختلفة في مناطق متفرقة من المحافظة.

ذي قار : تتصارع الأحزاب السياسية لبسط نفوذها على مؤسسات الدولة ، الأمر الذي يخلق حالة من عدم الاستقرار داخل هذه المؤسسات تؤثر على عملها ، وفي هذا السياق ، كشف مجلس محافظة ذي قار ، الاثنين ، عن تعطل عمل هيئة استثمار ذي قار منذ سنتين، عازيا الأمر إلى غياب التوافق على اختيار الرئيس ونائب رئيس الهيئة بسبب صراع الاحزاب على المنصبين.

نينوى وصلاح الدين: تخللت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها على عدد كبير من المدن والمحافظات ارتكاب ميليشيا الحشد الشعبي جرائم بشعة بحق المواطنين بدوافع طائفية، وفي ظل تواطؤ الحكومة مع تلك الانتهاكات قامت الميليشيا باعتقال أعداد كبيرة من المدنيين لا سيما في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وتكريت في محافظة صلاح الدين الأمر الذي دفع ذوو المعتقلين والمختطفين للبحث عن مصير المئات من أبنائهم الذين تعرضوا للتغييب القسري على يد ميليشيات الحشد الشعبي والقوّات المشتركة خلال العمليات العسكرية.

سياسي: اقتربت الانتخابات البرلمانية واحتدم الصراع على منصب رئيس الوزراء خاصة ضمن التحالف الوطني الحاكم والذي يحتكر فيه  “حزب الدعوة” منصب رئاسة الحكومة منذ عام 2005 إثر أول انتخابات برلمانية في البلاد بعد الاحتلال الأمريكي وتحت إشرافه.

كما تحوم شبهات التزوير وعدم النزاهة حول الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر لها في 12 من أيار /مايو المقبل حيث تحاصر عدّةُ أطراف متنافسة في المفوضية المشرفة على إجرائها بالأسئلة والمخاوف والشكوك من احتمالات التزوير والتلاعب بالنتائج.

واشتعل الصراع الانتخابي بين رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي”، ورئيس ائتلاف الوطنية “نوري المالكي”، إلى جانب أبرز قادة ميليشيا الحشد الشعبي “هادي العامري”.

بينما صفقات سياسية مشبوهة وعملية تبادل أدوار يتم الإعداد لها ، بين الأحزاب السياسية قبيل الانتخابات المزمع إجراؤها في آيار المقبل ، وفي هذا السياق ، كشف الأمين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق النائب “جاسم محمد جعفر البياتي” ، الاثنين ، عن حراك سياسي يجري خلف الكواليس وداخل الاروقة السرية لمنح “برهم صالح” منصب رئاسة البرلمان والعرب السنة رئاسة الجمهورية ، مبينا ان الداعين لحكومة الاغلبية السياسية لا يمانعون التغيير في الأدوار.

كما أن الكثير من المرشحين للانتخابات المقبلة ، متورط في ملفات فساد أهدرت أموالا طائلة من قوت الشعب العراقي ، ورغم ذلك يسعون للحفاظ على مناصبهم والحصول على المزيد من المكاسب السياسية من خلال تكثيف الدعاية والترويج لأنفسهم ، في غضون ذلك ، كشف مصدر مسؤول ، الاثنين ، عن انتشار صور لمرشحين للانتخابات متهمين بغسيل أموال بلافتات براقة لتلميع صورهم ، مبينا ان هؤلاء يحاولون خداع المواطنين في حملاتهم الانتخابية المزيفة.

ويعيش 14 مسؤولا عراقيا من نظام الرئيس العراقي الراحل “صدام حسين” يقبعون في السجن في ظروف إنسانية غاية في الصعوبة بعد مرور 15 عاما على احتلال الولايات المتحدة للعراق في 2003.

هذا ولا تحظى الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في أيار مايو المقبل بمصداقية في ظل الكثير من عوامل التزوير المحيطة بها، وفي هذا السياق أقر عضو البرلمان عن كتلة الأحرار “مازن المازني”، اليوم الاثنين، بأنه لا يستبعد قيام بعض الكتل بشراء المرشحين والاتفاق معهم على مبلغ من المال لقاء حصول الكتلة على الأصوات التي يحصل عليها المرشحون في الانتخابات.

فيما انشغل الكثير من المسؤولين بالدعاية الانتخابية والبحث عن المصالح الشخصية سعيا للوصول للمناصب السياسية، وفي ضوء ذلك انتقد عضو البرلمان عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني “ماجد شنكالي”،  اليوم الاثنين، حالة الشلل في المجالس المحلية نتيجة انشغال بعض أعضاء تلك المجالس بالانتخابات، معتبراً ترشيح أعضاء مجالس وحكومات محلية بالانتخابات البرلمانية قبل تقديمهم استقالاتهم من مناصبهم خطأ فادح.

وعمليات التزوير وغياب النزاهة التي تخللت الانتخابات السابقة ، إضافة إلى سيطرة الأحزاب الفاسدة على العملية الانتخابية واستعدادها للقيام بأي شئ من أجل الحفاظ على مكاسبها السياسية ، كل ذلك يثير المخاوف من تكرار عمليات التزوير في الانتخابات المقبلة ، وفي هذا الصدد ، لوح سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني “محمد الحاج محمود” بنقل ما وصفها بمعركته السياسية إلى بغداد ، من أجل إقرار الحقوق القومية والدستورية لشعب كردستان ، فيما شكك بنزاهة الانتخابات المقبلة.

هذا ومع اقتراب الانتخابات واشتعال الصراع بين الأحزاب السياسية ، ترتفع قيمة أصوات الناخبين عند هذه الأحزاب التي تقوم بشرائها ، مستغلة الحالة المعيشية الصعبة التي يكابدها الكثير من المواطنين نتيجة فسادهم وفشلهم ، وفي هذا الصدد ، حذر زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” من مكاتب فتحها بما وصفهم بالفاسدون في العاصمة بغداد ، لشراء بطاقات الناخبين بـ 100 دولار.

بينما تسعى حكومة كردستان لإعادة قوات البيشمركة الكردية إلى محافظة التأميم ، بعد انسحاب تلك القوات من كركوك على خلفية اقتحام القوات المشتركة وميليشياتها لمحافظة التأميم ردا على الاستفتاء ، وتدعم الولايات المتحدة حكومة كردستان في هذه المساعي ، وفي هذا الصدد ، كشف عضو مجلس محافظة التأميم “قاسم حمزة” , الاثنين , عن توجه المحافظ “راكان الجبوري” إلى بغداد لنقل طلب أمريكي بشأن عودة قوات البيشمركة الى المحافظة عقب اجتماع جمعه مع مسؤولين عسكريين أمريكان.

من ناحية أخرى ، أحكام الإعدام التي تصدرها السلطة القضائية في العراق بين الحين والآخر بحق العديد من الأشخاص ، من خلال محاكمات تفتقد لأدنى درجات النزاهة وتعتمد في الأساس على وشايات المخبرين السريين ، يبدو الهدف منها التنكيل بأبناء مكون معين ، وفي هذا السياق ، أصدرت المحكمة الجنائية المركزية أحكاماً ، اليوم الاثنين ، بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق معتقلين اثنين بتهمة انتمائهم لـ(تنظيم الدولة).

اقتصادي: حدد مصرف الرافدين، اليوم الاثنين، القسط الشهري لسلفة العشرة ملايين دينار  ب241 ألف دينار شهريا والخمسة ملايين  ب120 دينار وذلك لموظفي وزارة التربية.

فيما تطمع روسيا كغيرها من الدول في ثروات العراق النفطية وتحاول التدخل في العراق بداعي تطوير حقول النفط ، ففي أكتوبر الماضي وفي ذروة الأزمة السياسية بمنطقة كردستان العراق وصل خطاب إلى وزارة النفط العراقية في العاصمة بغداد من “إيجور سيتشن” رئيس شركة روسنفت للنفط الروسية العملاقة، كتب فيه ، أن حكومة بغداد تبدي قصورا في الموقف البناء وفي الاهتمام إزاء عرض روسنفت تطوير حقول النفط جنوب العراق.

وبعد سيطرتها على السوق العراقية بدعم أذنابها في العملية السياسية ، تتصدر إيران قائمة الدول المصدرة للعراق ، وفي هذا الصدد ، نقلت صحيفة فاينشيال تربيون الايرانية عن مدير شركة الغاز الايرانية “سعيد تافوكولي” أن تصدير الغاز إلى بغداد سيستمر ، وأن إجمالي الصادرات في بعض الايام وصلت الى 14 مليون متر مكعب من الغاز.

بينما أكد البنك المركزي العراقي أن اجمالي الكمية المباعة من الدولار بلغت 189مليوناً و478 الفا و345 دولارا بسعر صرف 1182 دينارا مقابل الدولار الواحد بمشاركة 30 مصرفاً و4 شركات للتحويل المالي.

رياضي: أعلن مدرب فريق القوة الجوية “راضي شنيشل”، اليوم الاثنين، جاهزية فريقه الكاملة لمباراة الغد الثلاثاء أمام السويق العماني بختام دور المجموعات عن المجموعة الأولى من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في المباراة التي ستقام بتمام الساعة السادسة مساء على ملعب كربلاء الدولي.

يواجه منتخب العراق بكرة السلة على الكراسي نظيره البحريني , الاثنين , في افتتاح بطولة غرب آسيا في مدينة الحسين الشبابية بالأردن.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22302288
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM