الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيران تنشد اقتناع ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي . ظريف يدعو الدول الموقعة على الاتفاق لإقناع الرئيس الأميركي بعدم الانسحاب و'البدء في تنفيذ جانبه من الاتفاق بنية صادقة'.






طهران - قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر الاثنين إن على الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني إقناع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعدم الانسحاب من الاتفاق الذي قال إنه ليس له "بديل آخر".

وكتب على حسابه على تويتر "إما كل شيء أو لا شيء. على الزعماء الأوربيين تشجيع ترامب ليس فقط على البقاء في الاتفاق ولكن الأهم على البدء في تنفيذ جانبه من الاتفاق بنية صادقة".

ووافقت إيران بموجب الاتفاق المبرم مع الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين على كبح برنامجها النووي لطمأنة القوى الكبرى على أنه لا يمكن استخدامه لتصنيع قنابل نووية. وفي المقابل تم رفع العقوبات عن طهران، ورُفع أكثرها في يناير كانون الثاني 2016.

وهناك خلاف حول الملف الإيراني بين واشنطن والدول الأوروبية، حيث هدّد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي، فيما تدافع الدول الأوروبية عن الحكومة الإيرانية، وتقول إنها ملتزمة بالاتفاق.

وحدد ترامب للموقعين الأوروبيين على الاتفاق مهلة حتى 12 من مايو أيار "لإصلاح العيوب الجسيمة" في الاتفاق المبرم في 2015 وإلا سيرفض تمديد تعليق العقوبات الأمريكية التي كانت مفروضة على طهران.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز إنه ليس لديه "خطة بديلة" للاتفاق النووي مع إيران وإن الولايات المتحدة يجب أن تظل ضمن الاتفاق ما دام لا يوجد خيار أفضل.

وكتب ظريف على تويتر "الرئيس ماكرون مصيب في قوله إنه لا توجد خطة بديلة لخطة العمل المشتركة الشاملة"، وهو الاسم الرسمي للاتفاق النووي.

وقالت إيران إنها ستلتزم بالاتفاق طالما احترمه الآخرون لكنها "ستمزقه" إذا انسحبت واشنطن.

وسيحاول الرئيس الفرنسي في واشنطن إقناع دونالد ترامب بعدم "تمزيق" الاتفاق النووي مع إيران.

قال الكرملين، الاثنين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، اتفقا في اتصال هاتفي على ضرورة "مواصلة تنفيذ بنود الاتفاق النووي حول إيران".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن الكرملين قوله في بيان إن الزعيمين "دعيا إلى مواصلة تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، وهو عامل مهم لضمان الأمن الدولي".

وهدد وزير الخارجية الإيراني من نيويورك، السبت، بأن طهران ستستأنف "بقوة" تخصيب اليورانيوم في حال التخلي عن الاتفاق، مؤكدا أن بلاده ستعتمد "تدابير مشددة" لم يكشف طبيعتها.

وقد تزايد الإحساس بالتشاؤم لدى الجانب الأوروبي مع التعيينات الأخيرة للرئيس الأميركي الذي اختار اثنين من "الصقور" مايك بومبيو كوزير للخارجية وجون بولتون مستشارا للأمن القومي.

لكن بومبيو اظهر خلال جلسة تثبيته في منصبه أمام مجلس الشيوخ غموضا رافضا الكشف عما إذا كان سيدعو إلى انسحاب واشنطن من الاتفاق في حالة فشل المفاوضات مع الأوروبيين.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22722616
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM