هيمنة إيرانية على العراق.. عبر الميليشيات .. التدخل الإيراني عبر بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله العراق وكتائب سيد الشهداء وحركة حزب الله النجباء وسرايا الخراساني ولواء أبو الفضل العباس كلها مرجعيتها الدينية هي خامنئي.      أحزاب شيعية فازت بعشرات المقاعد السنية: الأحزاب السنيّة.. الخاسر الأكبر في الانتخابات العراقية      الشعب العراقي يريد وسليماني لا يريد ..لا مستقبل للهلال الشيعي الممتد من طهران إلى سوريا ولبنان بدون موقع العراق وثرواته وكثافة شيعته المضطرين، اضطرارا، إلى الاحتماء بخيمة الولي الفقيه.      حقول العبادي وبيادر البارزاني ..الانتخابات العراقية تؤكد فشل مشروع الإقصاء والتهميش للحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسه مسعود بارزاني.      مقتدى السيد أم مقتدى الامير؟      حصل على أكثر من 5000 صوت: فرنسيس المسيحي : انتخبه الشيعة في الجنوب      ديمقراطية تحت ظل السلاح: الانتخابات تدفع باتجاه خيارخطير في كردستان      اللامعقول واللامعقول في المشهد السياسي العراقي .. الاحزاب السياسية والتجمعات في العراق تتهم بعضها البعض بالفساد ولكنها تصر على أن للجميع حصة في سلطة ما بعد الانتخابات.      إيران وعراق البعث.. تسليم المعارضين! نظام ولاية الفقيه لا يهمه العراق ولا المعارضة، وهي سلطة اليوم، إنما الأهم بقاء هذا البلد مُصرّفاً لأزماته، مقدراته السياسية والاقتصادية رهن إشارته، يُحارب بشبابه شرقاً وغرباً.      علاوي يطالب بتحقيق دولي في تزوير الانتخابات .. رئيس الوزراء العراقي يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في مزاعم تزوير الانتخابات التشريعية في بعض المحافظات بعد فشل البرلمان في عقد جلسة طارئة لمناقشة حدوث خروقات انتخابية.      مسجدي يفضح التدخلات الإيرانية فى تشكيل الحكومة العراقية      إيران تشعل النار تحت "قدر الحرب الأهلية" في العراق      النقد الدولي: معدل بطالة الشباب في العراق تبلغ اكثر من 40%      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس 24 مايو 2018      السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

هادي العامري.. تاريخ من العمالة للملالي.. رئيس وزراء زمن العراق







صعب أن نطلق على هادي العامري -قائد ميليشيا بدر وزعيم تنظيم الفتح- لقب مواطن عراقي

 

قد يكون العامري أي شيء وقد تكون له أي جنسية لكن من المستحيل أن يكون عراقيًا

 

إنه عدو لبغداد وللعراقيين  

 

فإبان الحرب الإيرانية - العراقية (1980-1988) كان العامري يقود فيلق بدر مع الحرس 

الثوري في المعارك ضد الجيش العراقي كما أنه واحد من مؤسسي الحشد الشعبي الطائفي 

الذي يعتبر النسخة العراقية لقوات الباسيج (التعبئة الشعبية) التابعة للحرس الثوري في إيران 

أدار العامري مع قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني -ومع قادة إيرانيين آخرين- 

غرفة عمليات خاصة بالميليشيات في الفلوجة منفصلة عن غرفة عمليات الجيش 

العراقي وكانت اللغة المتداولة بين ميليشيات الحشد الشعبي العراقية وقادة الحرس الثوري 

الإيراني عبر أجهزة اللاسلكي هي "الفارسية" بينما تتوسط غرفة العمليات صور للخميني 

مؤسس الملالي .

قام العامري بعمليات إبادة وجرائم وحشية ضد المدنيين خلال عملية استعادة السيطرة على 

مدينة الفلوجة من أيدي داعش فبعض المدنيين تعرضوا للطعن حتى الموت وآخرون سُحلوا 

بعد ربطهم بالسيارات في منطقة الصقلاوية.


يطلق الكثيرون علي العامري لقب "جنرال إيران في العراق" لولائه المطلق لطهران ولنشاطه 

الطويل في الحرس الثوري

العامري متزوج من إيرانية ولديه ثلاثة أولاد وبنت واحدة


يحمل الجنسية الإيرانية بالإضافة إلى العراقية


خلال الحرب العراقية – الإيرانية كان هادي العامري يتسلم راتبًا يعادل راتب عميد في الحرس 

الثوري الإيراني .


أسس خلال عامي 2005 و2006 جهازًا باسم "الجهاز المركزي" في وزارة الداخلية 

العراقية كانت مهمته القتل والتصفية الجسدية لمعارضي الهيمنة الإيرانية في العراق .

 كما اتُّهم بقيادته فرق موت وتعذيب وتصفية ضد ضباط الجيش العراقي السابق وضد علماء 

ومثقفين ومعارضين لإيران .


خلال فترة توليه منصب وزير النقل العراقي بين عامي 2010 و2014 وضع جل إمكانيات 

الوزارة -بما فيها المطارات العراقية- في خدمة الحرس الثوري الإيراني .


سواء للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي أو لنقل 

الجنود والسلاح والدعم اللوجستي إلى سوريا.


في الزمن العراقي الأغبر يشق هادي العامري المجرم طريقه ليكون أحد المرشحين الكبار 

لرئاسة الحكومة العراقية القادمة ..!!!!!



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22302291
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM