جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      المالكي مبحرا بسفينة نوح .. تحمل سفينة المالكي اللصوص وقطاع الطرق والأفاقين والمهربين والمزورين والمتاجرين بالطقوس الدينية وسماسرة الصفقات المشبوهة بكل ما وصلت إليه أياديهم من أموال إلى ضفة الأمان.      دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل .. وزيرة الثقافة الإماراتية تعلن أن بلادها ستمول أعمال البناء بمبلغ قدره 50 مليون دولار.      مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة .. محامي بعض المعتقلين يكشف أن معظمهم في سجن الناصرية وأن صحة وزير الدفاع العراقي الأسبق متدهورة.      ما مصير أحكام إعدام ومختطفين سنة بالعراق؟.. أرقام صادمة      العراق.. تحتله إيران بالأحزاب والميليشيات .. علاقة إيران المريبة بداعش والقاعدة ...      الإرهاب الأسود أهدافه وغاياته .. حيثما أطلقت ناظريك تجد كرة اللهب الإرهابية تتدحرج أمام اللاعبين الدوليين الكبار، يقذفها كل منهم بوجه الآخر.      حين تخذل المرجعية الدينية أتباعها .. سكت الفاسدون عن فساد المرجعية مقابل أن تسكت تلك المرجعية عن فسادهم.      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 23 أبريل 2018      مقتل صالح الصماد رئيس مجلس الانقلابيين في اليمن . الحوثيون يتلقون ضربة قاصمة بمقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى، معلنين تعيين مهدي المشاط خلفا للصماد.      إيران تنشد اقتناع ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي . ظريف يدعو الدول الموقعة على الاتفاق لإقناع الرئيس الأميركي بعدم الانسحاب و'البدء في تنفيذ جانبه من الاتفاق بنية صادقة'.      فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 16 أبريل 2018






نينوى: تسيطر ميليشيات الحشد الشعبي على الأوضاع في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وتسعى من خلال ذلك التواجد إلى إجبار الأهالي على انتخاب جهات معينة في ظل غياب القانون والنزاهة عن تلك الانتخابات وتعرض الاهل والأقارب لاعتداءات من جانب ميليشيا الحكومة، وفي هذا السياق أشارت وثيقة تم العثور عليها إلى  منع  من توزيع ملصاقت ودعاية انتخابية في قضاء تكليف التابع لمحافظة نينوى.

في السياق نفسه ، وضع أمني هش تعيشه مدينة الموصل ، ويعاني منه الأهالي كثيرا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع في المدينة عقب انتهاء العمليات العسكرية ، وفي هذا السياق ، أفاد مصدر محلي بمحافظة نينوى ، الإثنين ، بمقتل 5 مدنيين وإصابة 11 آخرين بانفجار عبوتين ناسفتين في أحد أسواق الموصل.

الأنبار: قصفت مروحيات الجيش الحكومي، اليوم الاثنين، مناطق في أطراف قضاء عنة غرب محافظة الأنبار من دون معرفة المزيد من التفاصيل حول حجم الخسائر التي سببها ذلك القصف.

بينما أفاد مصدر مطلع في قيادة شرطة محافظة الأنبار ، الاثنين ، بأن 20 مدنيا اصيبوا ، إثر هجوم برمانة يدوية استهدف منزلا وسط مدينة الرمادي مركز المحافظة ، وذلك في وقت تعيش فيه محافظة الأنبار وضعا أمنيا مترديا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع فيها.

بغداد: يعاني قطاع الصحة في العراق من نقص الخدمات الطبية والأدوية اللازمة لعلاج المرضى، لا سيما أصحاب الأمراض المزمنة والخطيرة، وفي ضوء ذلك تظاهر العشرات من المصابين بالسرطان أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، اليوم الاثنين، للمطالبة بتوفير العلاج.

صلاح الدين : ترافق ميليشيا الحشد الشعبي القوات المشتركة في عملياتها العسكرية التي تشنها على مناطق بعينها في البلاد بذريعة ملاحقة المسلحين ، حيث ترتكب هذه الميليشيات وتلك القوات انتهاكات بالجملة ، حولت حياة المواطنين في هذه المناطق إلى جحيم ، وفي هذا السياق ، بدأت ميليشيا الحشد الشعبي ، اليوم الاثنين ، بمداهمة 66 قرية في جزيرة محافظة صلاح الدين.

وأفاد مصدر أمني في طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين ، اليوم الاثنين ، بأن مدنيا أصيب بإطلاق نار من مجهولين في القضاء ، الذي يعيش حالة من الانفلات الأمني غير المسبوق عقب اقتحامه من قبل القوات المشتركة وميليشياتها عقب استفتاء كردستان.

المثنى: تشهد مدينة السماوة مركز محافظة المثنى، اليوم الاثنين،، إجراءات عسكرية مشددة استدعت قطع بعض الشوارع الرئيسية في المدينة، ونشر قوات اتحادية على الطريق الرابط بين مركز المحافظة ومنطقة معامل الاسمنت، وذلك استعدادا لزيارة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” للمحافظة، وتأتي تلك الإجراءات برغم فشل القوات المشتركة في السيطرة على حالة الانفلات الأمني وتخوفهم من الخروقات المتكررة.

ديالى: يعاني العراق من فوضى انتشار السلاح بأيدي المواطنين، واستخدام ذلك في النزاعات العشائرية، الأمر الذي يتسبب في سقوط المزيد من القتلى والجرحى، وفي ضوء ذلك قتل شخص، اليوم الاثنين، أمام منزله خلال مشاجرة ما بين طرفين تطورت لاستخدام السلاح شمال شرقي محافظة ديالى.

فيما تبدو الأوضاع الأمنية في محافظة ديالى متدهورة جدا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع في المحافظة ، ويتعرض المواطنون في ديالى وكذلك القوات المشتركة وميليشيا الحشد لهجمات وتفجيرات بين الحين والآخر ، وفي هذا الإطار ، أفادت مصادر مطلعة في ديالى ، اليوم الاثنين ، عن اندلاع اشتباكات مسلحة بين ميليشيا الحشد الشعبي ومسلحين في شمال شرق المحافظة.

التأميم: انتشرت تجارة المخدرات في العراق وتفشت في جميع المحافظات بعد عام 2003، في ظل ضعف الرقابة وشيوع البطالة، والفساد في المنافذ الحدودية التي يتم تهريب المخدرات عبرها، وفي هذا السياق تم اعتقال تسعة أشخاص متورطين في التجارة بالمواد المخدرة في مدينة كركوك مركز محافظة التأميم.

أربيل  والتأميم: ضربت هزة أرضية قوية، صباح اليوم الاثنين، محافظتي أربيل والتأميم، دون معرفة حجم الخسائر حتى الآن.

سياسي: فشلت الحكومات التي تعاقبت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في القضاء على الفساد، بسبب تواطؤها معه ومشاركة المسؤولين فيه، وفي هذا السياق اقر عضو اللجنة المالية بالبرلمان “رحيم الدراجي”، اليوم الاثنين، بأن الحكومات بعد عام 2003 فشلت بمحاربة الفساد لأنها جزء منه.

وبعد انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية في العراق المقرر إجراؤها في 12 أيار / مايو المقبل، تسعى إيران لضمان جهات سياسية موالية لها على رأس الحكومة و التقريب بين التحالفات التي انشقت عن التحالف الوطني الموالي لها، وتركز طهران في دعمها على كلا من رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي”، ورئيس تحالف الفتح “هادي العامري”، بينما لا يبدو رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”، ضمن الخيارات الأولى لإيران في الانتخابات المقبلة.

كما تحتدم الصراعات بين التحالفات الانتخابية المتنافسة مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات المقبلة وتزداد حدة تبادل الاتهامات بينها ، حيث يسعى كل طرف للإطاحة بالآخر والحصول على أكبر قدر من المكاسب السياسية ، وفي هذا الصدد ، دعت القيادية في تحالف الفتح النائبة “نهلة الهبابي” ، الاثنين ، رئيس الوزراء “حيدر العبادي” إلى البدء بمحاربة الفساد انطلاقا من قائمته الانتخابية , مشيرة إلى وجود مرشحين فاسدين يتصدرون ائتلاف النصر الذي يتزعمه العبادي.

ولم يقدم الساسة شيئا للبلاد على مدار أكثر من 15 سنة أعقبت الاحتلال ، يشفع لهم عند المواطن العراقي كي يشارك في الانتخابات المقبلة ويصوت لهم ، بل كانوا معول هدم وسببا رئيسا في دمار البلاد وخرابها ، وتراجعها على جميع المستويات ، لذا لجأ الساسة إلى تسقيط بعضهم ، في غضون ذلك ، أكدت صحيفة الحياة اللندنية في تقرير لها أن “هاجس التسقيط السياسي” ، بات يسيطر على الأحزاب والكتل السياسية المختلفة مع انطلاق الحملات الدعائية الرسمية للمرشحين إلى الانتخابات المقررة في 12 أيار المقبل.

فيما تتواصل الدعايا للانتخابات البرلمانية  في كردستان العراق التي تجري الشهر المقبل وسط ادعاءات بارتكاب مخالفات للضوابط، فيما شرع ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” حملته في الإقليم، في أول محاولة للائحة عربية اقتحام العرف الانتخابي الكردي.

بينما يستشري الفساد بين المسؤولين في العراق وتتواطؤ الحكومة مع هذا الفساد الذي  ينعكس على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وفي هذا السياق أقرت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، بأن مكاتبها في عموم المحافظات باستثناء بغداد تمكنت خلال الفصل الأول من العام الحالي 2018 من كشف 574 حالة فساد ‘داري ومالي في دوائر ومفاصل الوزارة.

هذا والسياسات الفاشلة والطائفية التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال ، حولت حياة المواطن العراقي إلى مأساة يكابدها في عيشه اليومي ، بسبب تدهور الواقع الخدمي والصحي وانهيار اقتصاد البلاد ، في غضون ذلك واعتمادا على دراسة أجرتها الأمم المتحدة حول التنمية البشرية في العالم، فإن أفضل الدول للعيش هي تلك التي تتمتع بنظام اقتصادي مستمر، وتهتم بقطاعات التعليم وسوق العمل، ولديها بنى تحتية قوية ومعاصرة، وتستثمر طاقات وإمكانيات مواطنيها ، فيما تذيل العراق قائمة الدول التي توفر العيش الأفضل لمواطنيها.

كما سئم الشعب العراقي من العملية السياسية برمتها التي لم تجلب له سوى البلاء ، وبات على يقين من أن الانتخابات المقبلة لن تأتي بجديد ، وإنما هي وسيلة لإعادة الوجوه نفسها ، لذا لم يستطع المواطنون إخفاء غضبهم واستيائهم ، وقاموا بحرق وتمزيق صور المرشحين ولائحاتهم المعلقة في الشوارع ، حيث تستمر لليوم الثالث على التوالي ظاهرة تمزيق وحرق وسرقة صور المرشحين للانتخابات العراقية ، وسط عجز الشرطة التام عن ضبط المتورطين، أو إيقاف التجاوزات التي تطاول الدعايات الانتخابية.

كما فشلت حكومات الاحتلال المتعاقبة في حل أزمة السكن ، كغيرها من الأزمات التي عانى منها المواطن العراقي كثيرا ، وكان اهتمام ساستها منصب فقط على الصراعات وشغل أعلى المناصب ، في غضون ذلك ، كشف محافظ بغداد “عطوان العطواني” ، الاثنين ، عن حاجة العاصمة إلى مليون وحدة سكنية لمعالجة أزمة السكن المتفاقمة في البلاد ، فيما أكد الاتفاق مع الهيئة الوطنية للاستثمار ووزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة على حل الاشكالات التي تحول دون منحها للمستثمرين.

هذا والصراعات هي السمة البارزة التي لازمت العملية السياسية ، منذ أن نسج الاحتلال الأمريكي خيوطها الأولى ، فعلى مدار أكثر من 15 سنة أعقبت الاحتلال لم تعرف الساحة السياسية في العراق معنى للهدوء أو الاستقرار نتيجة الخلافات الدائمة بين الكتل والأحزاب ، في غضون ذلك ، أكدت الخبيرة بشؤون العراق في جامعة “ييل” الأمريكية “إيما سكاي” أن المشهد السياسي الحالي في العراق أكثر تشظياً من المشهد السابق ، لكن وجوه الماضي ما زالت تسيطر على المشهد.

بينما يحاول الحزب الديمقراطي الكردستاني استغلال النازحين انتخابيا لصالحه في المناطق المتنازع عليها في محافظتي نينوى وصلاح الدين ، للحصول على أكبر قدر من المكاسب السياسية في الانتخابات المقبلة ، وفي هذا الصدد ، أكد مسؤول لجنة تنظيمات الاتحاد الوطني في ناحية الكوير التابعة لقضاء مخمور بمحافظة نينوى “أحمد زاكة” أن مكاتب المفوضية العليا للانتخابات اصدرت بطاقات مؤقتة للنازحين الذين يعودون الى قراهم في المناطق المتنازع عليها بمحافظة نينوى وصلاح الدين ، مضيفاً أن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتحكم ويسيطر على الحكومات المحلية في تلك المناطق مارس ضغوطا على مكتب المفوضية في ناحية كوير وتمكن من مصادرة أغلب البطاقات الانتخابية المؤقتة للعائلات النازحة، وابلغ اصحابها بان عليهم مراجعة مكتبه التنظيمي في ناحية الكوير للحصول عليها.

وعمليات تهريب واسعة ومستمرة ، تقوم بها الجهات المتنفذة والميليشياوية التي تسيطر على المنافذ الحدودية في ظل غياب الرقابة ، وتواطؤ الحكومة مع هذه الجهات ، وفي هذا الصدد ، كشفت هيئة المنافذ الحدودية ، الاثنين ، عن أكبر عملية تهريب لسيارات سياحية كويتية، مشيراً إلى إحالة قائمة تحتوي على 180 سائق سيارة سياحية كويتية إلى القضاء لتورطهم بتهريب سياراتهم السياحية والتصرف بها خلافاً للقانون العراقي.

في سياق متصل بعد احتلال العراق انتشرت بشكل غير مسبوق في مختلف المحافظات ، ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات المهربة من إيران عبر المنافذ الحدودية بطرق مختلفة ، في غضون ذلك ، تستغل عصابات تجارة المخدرات والمافيات النساء في إدخال المخدرات إلى المحافظات العراقية، حيث ضبطت هيئة المنافذ الحدودية مسافرتين تحملانَ الجنسية الايرانية وبحوزتهما كمياتٌ من الموادِ المخدرة.

بينما أغلب المسؤولين الذين تسلموا مناصب في حكومات الاحتلال المتعاقبة ، ثبت أن تورطوا في ملفات فساد كبيرة ، نهبوا من خلالها أموال الشعب العراقي الكادح ، وفي هذا الصدد ، أعلنت هيئة النزاهة ، الاثنين ، عن اعتقال مدير عام مصرف الرافدين الأسبق “ضياء الخيون” في عمان ، مبينة أن المعتقل صادرة بحقه ثلاثة قرارات عن محكمتي الجنح والجنايات بلغ مجموعها 12عاما.

فيما لا تزال أزمة رواتب الموظفين في كردستان العراق مستمرة، في ظل وجود عجز مالي كبير في الإقليم ومماطلة الحكومة في بغداد في دفع تلك الأموال، وفي هذا السياق أقرت عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني “نجيبة نجيب”، اليوم الاثنين، بأن المبالغ التي قدمتها الحكومة كرواتب لموظفي إقليم كردستان غير كافية لسد مستحقات موظفي وزارتين، مشيرة إلى أن هناك عجز يتجاوز الـ 600 مليار دينار بالرواتب بين ما يحتاجه الإقليم وما قدمته الحكومة الاتحادية.

اقتصادي: برغم محاولات إيران الهيمنة على الاقتصاد العراقي بمختلف السبل، إلا أنها لم تتمكن من تحقيق ذلك بشكل كامل، حيث أقر رئيس هيئة صناعة وتجارة الشباب الإيرانية “رضا أميدوار تجريشي”، بأن إيران تخسر مكانتها الاقتصادية في بغداد لصالح السعودية.

فيما اعلنت وزارة التخطيط ، الاثنين ، عن انخفاض معدل التضخم الشهري خلال شهر اذار الماضي بنسبة (0,3%) مقارنة مع شهر شباط الذي سبقه ، كما شهد معدل التضخم السنوي للمدة من اذار ٢٠١٧ الى نفس الشهر من العام الجاري انخفاضا بمعدل (0,8%).

وبعد الاحتلال ، سعت إيران بكل قوة نحو السيطرة على اقتصاد العراق ، ونجحت في ذلك بمساعدة أذنابها في العملية السياسية ، بينما تخشى الآن من تراجع نفوذها الاقتصادي في العراق ، وفي هذا السياق ، اعتبر رئيس هيئة صناعة وتجارة الشباب الإيرانية “رضا أميدوار تجريشي” أن إيران بدأت تخسر السوق العراقية لصالح السعودية، فيما اشار الى إن السلطات العراقية لا تسمح بدخول الشاحنات الإيرانية المحملة بالبضائع.

رياضي : حقق فريق الزوراء ، فوزا مهما ، الاثنين ، على ضيفه المنامة البحريني بتغلبه عليه 2-1 في مباراة مؤجلة من الجولة الثالثة لدور المجموعات لكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22133532
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM