الحرب الخفية بين الأحزاب الطائفية والتحالفات الموالية لإيران بشخوصها السياسية والدينية صارت حقيقة بعد تمرد أهل البصرة على الميليشيات وكسر حاجز الخوف بعد مقتل المتظاهرين، وما سبق ذلك من تمرد الناخبين على صناديق المحاصصة.      #أوقفوا_التدخل_الإيراني.. العراقيون يكسرون حاجز الصمت      حكومة منقوصة.. والكتل منقسمة: بين إيران وأميركا .. العراق على مفترق طرق خطير      صرخة عراقية: #أوقفوا_التدخل_الإيراني_بالعراق      البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة      بعضهم بات معاقا: مراهقون قاتلوا داعش وتم استبعادهم بعد نهاية الحرب .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018      توظيف الشارع لحسم الخلاف على محافظ البصرة بين الصدر وحلفاء إيران      هروب قادة دواعش من سجن عراقي بالسليمانية      توقيف 17 شخصا في الاردن بتهمة إثارة الشغب خلال تظاهرة      أستراليا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل .. رئيس الوزراء الاسترالي يلتزم 'الاعتراف' بتطلعات الفلسطينيين الى دولة عاصمتها القدس الشرقية.      إيران التي تنتحر بأسلحتها .. دخلت إيران في سباق للتسلح من غير أن ينافسها أحد فيه ومن غير أن تملك الأسباب المقنعة للقيام بذلك.      إذا سمحت إيران بذلك!      أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد ..      مُحاكمة الخليفة هشام في الكوفة: ضع الكذبة على الكذبة تصبحُ تاريخاً ..عمِلت خراسان كـ نيجاتيف ثقافي للعراق. أنها الحِرفيُّ الذي صنع من جُثّةِ زيدٍ بن علي طبقاً. هشّموا دولة الأمويين فيه. بعد أن أصبح ثريدُ السُلطة جاهزاً، قدّموهُ لبني العباس.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عيون أوروبية لمراقبة سير الاستحقاق البلدي في تونس . الاتحاد الأوروبي يعلن أن بعثته لمراقبة الانتخابات البلدية في تونس نشرت 28 ملاحظا في 24 محافظة.






تونس ـ أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين أن بعثته لمراقبة الانتخابات البلدية في تونس، نشرت "28 ملاحظا" بالمحافظات الـ24 التي تعدّها البلاد.

وتستعدّ تونس، في 06 مايو/ أيار المقبل، لتنظيم انتخاباتها البلدية، لاختيار ممثليها في 350 دائرة بلدية بمختلف أرجاء البلاد.

وأشارت البعثة الأوروبية، في بيان أنّ نشر المراقبين "يبرهن على الدعم المتواصل الذي ما انفك يوليه الاتحاد الأوروبي للانتقال الديمقراطي في تونس".

ولفت البيان إلى أن الاتحاد أرسل بعثته لمراقبة الاقتراع، بناء على دعوة تلقّاها من كل من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس (مستقلة)، والحكومة التونسية.

ووفق البيان، يترأس البعثة الأوروبية رئيس الملاحظين، فابيو ماسيمو كاستالدو، وهو عضو البرلمان الأوروبي.

فيما تتكوّن البعثة من فريق رئيسي يضمّ 8 خبراء في مجال الانتخابات، وصلوا تونس منذ 06 أبريل/ نيسان الجاري، إضافة إلى 28 ملاحظا على المدى الطويل ممن جرى، توزيعهم على المحافظات التونسية.

ومن المنتظر أن تنشر البعثة، في الأوّل من مايو/ أيار المقبل، دفعة ثانية تضم 28 ملاحظا على المدى القصير.

وتشمل مهام الملاحظين على المدى الطويل مراقبة المسار الانتخابي قبل انطلاق عمليات التصويت وخلالها، فيما يقتصر دور الملاحظين على المدى القصير على مراقبة سير الاقتراع لدى إدلاء الناخبين بأصواتهم.

وبحسب بيان البعثة الأوروبية، فإنّ العدد الجملي لمراقبيها سيبلغ إجمالا، يوم الاقتراع، 100 ملاحظ قادمين من دول أعضاء في الاتحاد، ومن سويسرا والنرويج وكندا.

ودعي نحو 5 ملايين و369 ألف ناخب تونسي، دون احتساب الجالية بالخارج، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البلدية المقبلة، لاختيار ممثليهم في 350 دائرة بلدية.

وقبل أيام، أعلنت الهيئة أنّ العدد النهائي للقوائم المقبولة لخوض الانتخابات البلدية بلغ 2074، منها 1055 قوائم حزبية، و860 مستقلة، و159 ائتلافية.

وتجاوز العدد الإجمالي للمرشحين 50 ألفًا، 52 بالمائة منهم دون سن 35 عامًا، يتنافسون على عضوية 350 دائرة بلدية.

ومن المقرر أن يعلن عن النتائج الأولية يوم 7 مايو/ أيار القادم، فيما يعلن عن النهائية بعدها بيومين، كحد أقصى.

ومن المنتظر أن تشهد هذه الانتخابات مشاركة الأمنيين والعسكريين، في سابقة تعدّ الأولى من نوعها في تاريخ البلاد، وذلك يوم 29 أبريل/نيسان الجاري.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23379315
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM