الحرب الخفية بين الأحزاب الطائفية والتحالفات الموالية لإيران بشخوصها السياسية والدينية صارت حقيقة بعد تمرد أهل البصرة على الميليشيات وكسر حاجز الخوف بعد مقتل المتظاهرين، وما سبق ذلك من تمرد الناخبين على صناديق المحاصصة.      #أوقفوا_التدخل_الإيراني.. العراقيون يكسرون حاجز الصمت      حكومة منقوصة.. والكتل منقسمة: بين إيران وأميركا .. العراق على مفترق طرق خطير      صرخة عراقية: #أوقفوا_التدخل_الإيراني_بالعراق      البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة      بعضهم بات معاقا: مراهقون قاتلوا داعش وتم استبعادهم بعد نهاية الحرب .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018      توظيف الشارع لحسم الخلاف على محافظ البصرة بين الصدر وحلفاء إيران      هروب قادة دواعش من سجن عراقي بالسليمانية      توقيف 17 شخصا في الاردن بتهمة إثارة الشغب خلال تظاهرة      أستراليا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل .. رئيس الوزراء الاسترالي يلتزم 'الاعتراف' بتطلعات الفلسطينيين الى دولة عاصمتها القدس الشرقية.      إيران التي تنتحر بأسلحتها .. دخلت إيران في سباق للتسلح من غير أن ينافسها أحد فيه ومن غير أن تملك الأسباب المقنعة للقيام بذلك.      إذا سمحت إيران بذلك!      أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد ..      مُحاكمة الخليفة هشام في الكوفة: ضع الكذبة على الكذبة تصبحُ تاريخاً ..عمِلت خراسان كـ نيجاتيف ثقافي للعراق. أنها الحِرفيُّ الذي صنع من جُثّةِ زيدٍ بن علي طبقاً. هشّموا دولة الأمويين فيه. بعد أن أصبح ثريدُ السُلطة جاهزاً، قدّموهُ لبني العباس.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لا تراجع إسرائيليا عن التحرك ضد إيران في سوريا .. وزيران إسرائيليان يتوعدان باستمرار مواجهة التمركز العسكري الإيراني في الأراضي السورية وأن تل أبيب تملك 'حرية تحرك كاملة'.







القدس المحتلة - حذر وزيران اسرائيليان الأحد من أن إسرائيل ستواصل "التحرك" ضد إيران في سوريا وذلك بعد أسبوع من قصف نسب إلى الجيش الإسرائيلي وأسفر عن مقتل سبعة إيرانيين.

وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان العضو في الحكومة الأمنية المصغرة لإذاعة الجيش الإسرائيلي "سنواصل التحرك ضد تمركز عسكري لإيران في سوريا يشكل تهديدا لأمن اسرائيل".

من جهته، صرح وزير التعليم نفتالي بينيت العضو أيضا في الحكومة الأمنية إن إسرائيل تملك "حرية تحرك كاملة".

وقال لن نسمح لإيران بالتمركز في سوريا. لا يمكن أن تصبح حدودنا الشمالية ساحة مفتوحة .

وتم توجيه هذه التهديدات غداة الضربات الأميركية والفرنسية والبريطانية على عدد من المواقع في سوريا على صلة ببرنامج التسلح الكيميائي للنظام.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي أكد "دعمه الكامل" لهذه العملية، في اتصال هاتفي مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أنه من الضروري "منع الدول والعناصر الإرهابية من الحصول على القوة النووية" من خلال الإمتناع عن "التساهل"، كما جاء في بيان لمكتبه.

وكان يلمح إلى إيران وبرنامجها النووي. ولم يكف نتانياهو عن دعوة المجموعة الدولية إلى تعديل أو إلغاء الاتفاق حول النووي الإيراني المعقود في 2015 بين القوى العظمى وإيران.

والاثنين، كانت قاعدة التيفور الجوية الواقعة في محافظة حمص (وسط) هدفا لغارة نسبها إلى إسرائيل. وقتل 14 عنصرا منهم سبعة إيرانيين.

وتوعدت طهران غداة الهجوم بالانتقام معلنة أن الهجوم "لن يمر دون رد". وأكد حزب الله أن إسرائيل ارتكبت "خطأ تاريخيا" عندما شنت هذه الغارة.

والخميس الماضي توعد قائد فيلق عاشوراء التابع للحرس الثوري الإيراني العميد عابدين خرم، إسرائيل بـ"رد حاسم" على قصف مطار التيفور العسكري في سوريا.

وقال القائد العسكري خلال مراسم تشييع جثمان أحد العسكريين الذي قتلوا إثر قصف المطار "فليعلم العدو الصهيوني بأنه سيتم الرد على جريمة إراقة الدماء الطاهرة للشهيد زوار جنتي وسائر الشهداء، في الوقت المناسب وبكل حزم ودقة"، وفقا لوكالة فارس.

وتابع أنه "مثلما حبطت أحلام الكيان الصهيوني في مشروعه من الفرات إلى النيل فقد حبطت أحلامه أيضا في ابتلاع العالم الإسلامي لأنه الآن محاصر من جبهة فلسطين والشام" على حد قوله.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "إسرائيل رفعت درجة التأهب، وذلك تحسبا لضربة عسكرية ضد سوريا".

ونقلت صحيفة "معاريف" عن مصادر عسكرية، تعقيبا على التهديد الإيراني، بأنه إذا "تحركت إيران ضد إسرائيل من الأراضي السورية، فإن من سيدفع الثمن هو الأسد ونظامه".

ورفض المسؤولون الاسرائيليون تأكيد مسؤوليتهم عن هذا الهجوم، لكن الحكومة الاسرائيلية أعلنت مرارا أنها لن تسمح لإيران بإقامة قواعد عسكرية في سوريا.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23379383
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM