الحرب الخفية بين الأحزاب الطائفية والتحالفات الموالية لإيران بشخوصها السياسية والدينية صارت حقيقة بعد تمرد أهل البصرة على الميليشيات وكسر حاجز الخوف بعد مقتل المتظاهرين، وما سبق ذلك من تمرد الناخبين على صناديق المحاصصة.      #أوقفوا_التدخل_الإيراني.. العراقيون يكسرون حاجز الصمت      حكومة منقوصة.. والكتل منقسمة: بين إيران وأميركا .. العراق على مفترق طرق خطير      صرخة عراقية: #أوقفوا_التدخل_الإيراني_بالعراق      البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة      بعضهم بات معاقا: مراهقون قاتلوا داعش وتم استبعادهم بعد نهاية الحرب .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018      توظيف الشارع لحسم الخلاف على محافظ البصرة بين الصدر وحلفاء إيران      هروب قادة دواعش من سجن عراقي بالسليمانية      توقيف 17 شخصا في الاردن بتهمة إثارة الشغب خلال تظاهرة      أستراليا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل .. رئيس الوزراء الاسترالي يلتزم 'الاعتراف' بتطلعات الفلسطينيين الى دولة عاصمتها القدس الشرقية.      إيران التي تنتحر بأسلحتها .. دخلت إيران في سباق للتسلح من غير أن ينافسها أحد فيه ومن غير أن تملك الأسباب المقنعة للقيام بذلك.      إذا سمحت إيران بذلك!      أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد ..      مُحاكمة الخليفة هشام في الكوفة: ضع الكذبة على الكذبة تصبحُ تاريخاً ..عمِلت خراسان كـ نيجاتيف ثقافي للعراق. أنها الحِرفيُّ الذي صنع من جُثّةِ زيدٍ بن علي طبقاً. هشّموا دولة الأمويين فيه. بعد أن أصبح ثريدُ السُلطة جاهزاً، قدّموهُ لبني العباس.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

سياسة أردوغان تغرق الليرة في أسوأ موجة انهيار . قيمة العملة التركية تواصل الهبوط إلى أدنى مستوى لها مسجلة انخفاضات جديدة مع تنامي قلق المستثمرين بشأن توقعات السياسة النقدية والتضخم.






واصلت الليرة التركية الأربعاء تسجيل مستويات قياسية منخفضة جديدة مقابل الدولار واليورو مع تنامي قلق المستثمرين بشأن توقعات السياسة النقدية والتضخم.

وهبطت العملة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 4.1944 ليرة للدولار موسعة خسائرها منذ بداية العام إلى 9.4 بالمئة. وأمام العملة الأوروبية هبطت إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 5.1914 ليرة لليورو.

واستعادت الليرة بعض خسائرها وجرى تداولها عند 4.1485 بحلول الساعة 14:20 بتوقيت غرينتش بعد أن قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن البنك المركزي سيتخذ "خطوات ضرورية".

وأضاف يلدريم قائلا في كلمة "البنك المركزي مسؤول عن السياسة النقدية... إنه اتخذ الإجراءات الضرورية حتى الآن وسيواصل عمل هذا". ولم يوضح ما هي الإجراءات التي قد يتخذها.

ويعقد المركزي التركي اجتماعه القادم بشأن السياسة النقدية في الخامس والعشرين من أبريل/نيسان.

ويقول محللون إن أي شيء أقل من زيادة حاسمة لأسعار الفائدة من المرجح أن يضع المزيد من الضغوط على الليرة.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المبيعات في الليرة بأنها هجوم من أعداء تركيا، وهي حجة يرددها كثيرون من مؤيديه.

وتمسك أردوغان بموقفه الاثنين على الرغم من استمرار موجة انهيار قيمة العملة التركية، متعهدا بضرورة خفض أسعار الفائدة من أجل "إنقاذ" المستثمرين، في تصريحات فاقمت مخاوف السوق بشأن السياسة النقدية التركية والتضخم.

وخسرت الليرة 6.5 بالمئة من قيمتها أمام الدولار هذا العام بسبب مخاوف من أن تؤدي مساعي أردوغان لخفض سعر الفائدة لسياسة أكثر تيسيرا حتى مع بقاء التضخم عند مستوى لا يبتعد كثيرا عن الأعلى في 14 عاما.

ويريد الرئيس التركي الذي يصف نفسه بأنه "عدو" لأسعار الفائدة، خفض تكلفة الاقتراض لتعزيز الاستثمار وتحفيز الاقتصاد، بينما يعتبر خبراء تدخله في الشؤون المالية مساسا باستقلالية البنك المركزي التركي ومحاولة من الرئيس للهيمنة على السياسة النقدية للبلاد.

ويرى آخرون أن تحركات أردوغان منذ توليه الرئاسة وحتى حين كان رئيسا للوزراء تستهدف اخضاع البنك المركزي.

وتشير بعض القراءات في الوقت ذاته إلى أن أردوغان يسعى لأسلمة أكبر المؤسسات المالية في البلاد انطلاقا من نظرة ايديولوجية لا اقتصادية للسياسة النقدية للبلاد.

ويقول المستثمرون القلقون من التضخم والعجز الكبير في ميزان المعاملات الجارية إن البنك المركزي بحاجة إلى تشديد السياسة النقدية لدعم الليرة.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة أعلن فيه حزمة تحفيز للاستثمارات قيمتها 34 مليار دولار لمساعدة الشركات التركية "كيف سيكون هناك استثمارات إذا لم تخفض أسعار الفائدة؟ نطلق على ذلك نظام تحفيز قائم على الاستثمار".

وهي رؤية كان يعارضها موظفون في البنك المركزي بعضهم قام أردوغان بتحييدهم أو اقالتهم بسبب معارضة توجهاته النقدية وتدخلاته المتكررة التي ألقت بظلال قاتمة على مناخ الاستثمار واشاعت المزيد من القلق والمخاوف لدى المستثمرين الأجانب.

وقال الرئيس التركي "يجب أن ننقذ المستثمر من أسعار الفائدة المرتفعة حتى يتسنى له ضخ الاستثمارات. وعندما تكون هناك استثمارات سيكون هناك توظيف وإنتاج وتصدير".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23379287
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM