العراق.. صراع الثقافة المدنيّة وثقافة الإسلام السياسي .. إن المثقِّف الأكبر في كل أمة هو نظامها السياسي (نظريّة المثقِّف ـ بكسر القاف) .      ماركس بين باريس وبغداد .. كل مبررات الثورة في العراق متوفرة.. إلا الوعي.      المرجعية الشيعية تغضب لـ "فرسان المعبد" .      عراقيون يطردون الفياض: #اخذوه_الكم_مانريده      تعهد أوروبي بحماية العراق من تأثير العقوبات على إيران      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 07 ديسمبر 2018      الحكومة العراقية.. اختناق سياسي دائم ..      المجيء بعادل عبد المهدي لم يكن لقدراته أو لحكمته على قيادة المرحلة وإنما كانت خلطة بازارية متقنة لتفادي صدام قد يؤدي إلى تفجير تناقضات من شأنها تسبيب أضرار بليغة في مشروع الأخ الأكبر الرابض خلف الحدود فكان لابد من احتواء تطلعات الصدر وتياره ..      ھل لوزیر مرتش ومعتقل في 2008 بتھم الفساد.. ادارة وزارة العدل؟      تسريبات عن التنازل عن ترشيح الفياض للداخلية.. هل ادرك قادة الشيعة خطأ التفريط بـ( الكتلة الأكبر)؟..      “عادل عبدالمهدي” .. وإنتهاء شهر العسل السياسي !      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 06 ديسمبر 2018      سيعود العراق عربيا. ذلك هو قدره .. إحلال الثقافة الطائفية محل الثقافة الإسلامية هي الضربة المزدوجة التي وجهها الإيرانيون إلى العروبة والإسلام معا.      هذه الوكالة لبيع الوزراء وشرائهم في العراق .      ناشطون: التعليم الإلزامي أحوج من #التجنيد_الإلزامي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان صادر من المكتب الاعلامي لهيئة عشائر العراق بمناسبة الذكرى 15 لاحتلال العراق ..






  

بسم الله الرحمن الرحيم


يا ابناء شعبنا الكريم

 تمرُ علينا الذكرى الخامسة عشر لإحتلال بغداد العزة والكبرياء العربي ، بغداد التاريخ والحضارة ، بغداد المجد التليد ،من قبل التحالف الامريكي -الصهيوني - الاطلسي , لينتهكوا  كل القوانين والأعراف الدولية  هذا الاحتلال الذي ابتدا باكذوبة اسلحة الدمار الشامل وعلاقة العراق مع تنظيم القاعدة تبين لاحقا للجميع بان هدفه الحقيقي هو لتدمير العراق وتقسيمه الى كيانات واقاليم ضعيفة وعلى اسس طائفية وقومية واثنية خدمة للكيان الصهيوني الغاصب لارض فلسطين العربية .
 وبهذة الفاجعة المؤلمة يدين المكتب الإعلامي لهيئة عشائر العراق جريمة العصر التي أقدم عليها التتر الجدد الأمريكان الطغاة  لتدمير حضارة  أعرق بلد في التاريخ  ألا  وهو العراق العربي ويؤكد على ضرورة استلهام العبر والدروس من هذه الذكرى المؤلمة لتوحيد الصف الوطني التواق لوحدة العراق والنابذ للطائفيه  وإستثمار بطولات وتضحيات رجال مقاومتنا العراقية بكل مسمياتها الوطنية  والإسلامية حتى يعود العراق رافعاً راية الممانعة العربية والداعم لكل حركات التحرر ضد الإستعمار والرجعية العربية  وينهض من جديد ليواصل تقدمه وازدهاره كما كان عبر التاريخ .

يا ابناء شعبنا العراقي المجاهد

بالرغم من الانسحاب الشكلي للقوات الغازية من العراق الا ان مخلفات الاحتلال ما زالت باقية فيه متمثلة بالعملاء والجواسيس واللصوص والقتلة الذين يعيثون في ارض العراق الطاهرة فسادا ونشر ظواهر اجتماعية من انحلال اخلاقي واجتماعي غريبة على المجتمع العراقي لم يالفها شعبنا المحافظ سابقا فضلا عن تنصيبهم ثلة من الجهلة واللصوص لتنفيذ لمشاريع الاحتلال والتي لم يتم تنفيذها بسب هروب المحتلين من جراء ضربات المقاومة العراقية الباسلة وابناء شعبنا العراقي المجاهد .
نحن ايها الاخوة اليوم في امس الحاجة لنقف وقفة رجل واحد بوجه هذه الزمرة الطاغية الغريبة الطارئة على عراقنا العزيز لتخليصه من الذل والهوان والحرمان الذي عانى منه خلال السنوات الماضية وارجاع العراق الى مكانته التي يستحقها وهويته العربية والاسلامية   ليكون راس حربة مع اشقاءه العرب لتحرير فلسطين العربية والاقصى المبارك وجميع الاراضي العربية المحتلة من براثين القوى الاستعمارية ..
 ندعو ابناء شعبنا العراقي لرص الصفوف والوحدة فالوطن يحتاج منا جميعا ان نبذل الغالي والنفيس من اجل تطهيره من نجس المحتل واعوانه ليعود كما كان مشرقا ولا تغيب شمسه ابدا ولنعيش في ظله بكرامة وحرية وشموخ .

عاش العراق العظيم واحدا موحدا .. عاش شعبنا العراقي بكل مكوناته  .
المجد والخلود لشهداء العراق والامة العربية الابرار .
تباً  لكل من خان وباع العراق ومقاومته ...
الرحمة لشهداء العراق وشهداء المقاومة العراقية ...



المكتب الاعلامي لهيئة عشائر العراق 
9   نيسان   2018 


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23351573
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM