خروج إيران من العراق لا يكفي إيران وعملاؤها هما الشيء نفسه. ما الفائدة أن تنسحب إيران ويبقى العملاء.      وبَطُل السِّحر «المقدس»! ماذا عن الهالكين في قيظ البصرة اللاهب، أتراهم يعودون خانعين للسحر المقدس، بتقبل الوهم الطائفي      والمتذمرون والمتذمرات! التذمر ليس صفة محمودة في الإنسان ولا تعبر عن ثقته بنفسه، وهذا لا يعني قبول الأمور على عواهنها، لكن لا يمكن تغيير الطقس كي تعبر عن تذمرك منه.      الألقاب وطبقة الفاسدين! يتبارى العراقيون على حمل ألقاب رثة ومفتعلة لا تعني أي شيء إلا الإحساس بالنقص.      انهيار الخدمات الصحية يفاقم معاناة الموصليين ..بعد عام على تحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، المدينة لاتزال تعاني من سوء الخدمات الصحية حيث ينتشر الحطام في محيط المستشفيات وغياب الرعايا والمتابعة الصحية الأساسية.      سنوات من الحرمان أنتجت غضبا شعبيا عفويا في العراق ..مع انتهاء الحرب ضد داعش، عادت إخفاقات الطبقات السياسية العراقية في جميع جوانب الحكم والإدارة الاقتصادية بقوة إلى الواجهة.      احتجاجات الجنوب تزيد الضغوط على العبادي .. السياسيون يكافحون لتشكيل حكومة ائتلافية وقد يكون الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي فاز تكتله السياسي بأغلبية في الانتخابات، في وضع أقوى الآن للتأثير على اختيار رئيس الوزراء.      ناقوس خطر يدق: السليمانية: آلاف الأطنان من النفايات تلقى في مياه الشرب      سياج أمني (3D): إجراءات تقليدية.. لحماية الحدود العراقية      #الخميني_يحترق_بالبصرة.. هل بدأ انحسار النفوذ الإيراني؟      العراق.. إيران تسعى لترسيخ الواقع الطائفي في التحالفات السياسية      عناصر الحرس الثوري تضرب المتظاهرين وتختطف حقول النفط      أزمة العراق ليست كهرباء أو ماء      ملخص لأهم وأبرز الأحداث التي جرت يوم الأربعاء 18 يوليو 2018      الصراع من غير أفق في بلد العجائب .. ألا يحق لسكان البصرة أن يقارنوا بين أحوالهم وأحوال أشقائهم في الكويت؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

العلم الأميركي على الآلاف من شاشات الكمبيوتر في ايران . متسللون يهاجمون مراكز للبيانات في ايران ودول اخرى في حين لم يتم التعرف على الجهة المتورطة في الاختراق.






 قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إيران السبت إن متسللين إلكترونيين هاجموا شبكات في عدد من الدول ومنها مراكز للبيانات في إيران وتركوا صورة العلم الأميركي على شاشات أجهزة الكمبيوتر ومعها تحذير يقول "لا تعبثوا بانتخاباتنا".

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء "أثر الهجوم على ما يبدو على 200 ألف جهاز راوتر في أنحاء العالم في هجوم واسع النطاق بما يشمل 3500 جهاز في بلدنا".

وأضاف البيان أن الهجوم، الذي أصاب شركات تقديم خدمات الإنترنت وقطع اتصال المشتركين بالشبكة، وقع بسبب نقطة ضعف في أجهزة الراوتر المقدمة من شركة سيسكو التي كانت قد أصدرت في وقت سابق تحذيرا وقدمت حلا للأمر لكن بعض الشركات لم تُحمّله بسبب عطلة العام الإيراني الجديد.

ونشر محمد جواد آذري جهرمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صورة لشاشة جهاز كمبيوتر مخترق على تويتر وبها العلم والرسالة وقال إن من غير المعروف بعد الذي نفذ الهجوم.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني نقلا عن الوزير إن الهجوم أثر أساسا على أوروبا والهند والولايات المتحدة.

وأضاف "تأثر نحو 55 ألف جهاز في الولايات المتحدة و14 ألفا في الصين، وبلغت نسبة الأجهزة التي تأثرت في إيران 2 في المئة".

وقال هادي سجادي نائب رئيس المنظمة الإيرانية لتكنولوجيا المعلومات، وهي جهة حكومية، إنه أمكن تحييد الهجوم في غضون ساعات من رصده في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، وإنه لم يتسبب في فقد أي بيانات.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22558844
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM