مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نيويورك تايمز: إيران تحاول الهيمنة على العراق باستنساخ "نموذج حزب الله"






نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم الأربعاء، تقريرًا تحدثت فيه عن محاولة إيران استخدام ما أسمته "نموذج حزب الله"، للهيمنة على العراق وسوريا، كاستنساخ لهذه الميليشيا الطائفية.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن: "القلق العالمي من أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراء عسكريا ضد إيران تزايد الآن بعد أن عيَّن الرئيس ترامب جون بولتون مستشارا للأمن القومي، ولطالما شجَّع بولتون على تغيير النظام في إيران، وحث على تفجير إيران واتخاذ سياسة أميركية أكثر حزما ضد التوسع الإيراني في الشرق الأوسط، وقد زادت إيران من نفوذها في المنطقة منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية وصعود تنظيم داعش".

وأضافت أن، "إيران حشدت عشرات الآلاف من مقاتلي حزب الله والميليشيات الشيعية الأخرى من العراق وباكستان وأفغانستان للقتال إلى جانب القوات السورية".

وأكمل تقرير الصحيفة بأن، "إيران درَّبت تلك الميليشيات والمجموعات لاستغلال الفوضى وملء الفراغ من خلال توفير الخدمات والأمن للمجتمعات اليائسة في كثير من الأحيان، وقد ساعد الحرس الثوري الإسلامي، الذي يشرف على هؤلاء الوكلاء، على استمالة المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية المحلية أو الاستيلاء عليها كطريقة لاكتساب الشرعية والشعبية، ولقد أمَّنت إيران تقديم المساعدات من خلال هؤلاء الوكلاء".

واسترسلت الصحيفة بالقول أن، "وكلاء إيران يُسيطرون في العراق على قوات الحشد الشعبي، وهي منظمة تطوعية تضم 100 ألف مقاتل، تم تأسيسها في عام 2014 بعد أن استولى داعش على الموصل وإنهار الجيش العراقي، ودفع الضغط الإيراني الدولة العراقية التي كان يهيمن عليها إلى إضفاء الشرعية على القوة في عام 2016، وتزويدها بموارد مالية كبيرة وأسلحة ثقيلة".

موضحة أن، "الدوافع الشيعية لإيران في سورية مدفوعة بالخوف من أن الإطاحة بنظام الحكم سيكون تهديدا وجوديا للمذهب الشيعي، وهو الخوف الذي تُشجع عليه طهران، وتبني إيران شبكات اجتماعية ودينية تتمحور حول عقيدة الشيعة ودعمها للثيوقراطية الإيرانية، ومن خلال الدعم التقني والاستخدام المتطور للدعاية، تضخم إيران صوت وكلائها".

كما قال التقرير إنه: "في غضون ذلك، ستلتزم إيران بالعمل على إعادة صياغة الدول والمجتمعات وفقا لمصالحها وإيديولوجيتها، وكما فعلت في العراق ولبنان، ومن المؤكد تقريبا أن تحول إيران وكلاءها في سورية إلى مكونات راسخة تماما لأي نظام سياسي ينبُع من أنقاض الصراع، وسيشكل هؤلاء الحلفاء الإيرانيون مستقبل الدولة السورية والمشهد السياسي في الشرق الأوسط بأكمله".

واختتم التقرير بأن، "الولايات المتحدة يمكنها تغيير مسار الأحداث إذا التزمت بالبقاء في سورية، وعلى انتشارها الحالي للقوات الأميركية، ورعاية شراكات طويلة الأمد، لضمان عدم ترك مصير سورية والمنطقة لإيران ووكلائها".




صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070883
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM