السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد      العراق القادم تصنعه إرادة المقاطعين ..المقاطعة كانت ضرورية من أجل أن يعرف سياسيو الصدفة العراقيون حجمهم الحقيقي.      سقوط ظاهرة التسقيط في العراق ..خليط من الجهل بالأشخاص والمعلومات المظللة وسهولة التداول تشكل تحديا للنخبة السياسية في العراق.      الانتخابات العراقية.. الخيار بين العلمانيين والإسلاميين أعمى ..قسم موال للأحزاب الشيعية الإسلامية مخدوعا لأسباب آيديولوجية أو مذهبية وقسم يكرهها لأنها لم تقدم له خدمة ولكنه مع هذا يذهب لانتخابها خشية أن يكون البديل من السنة أو العلمانيين!      الصدر يقطع مع السائد: سنبني أسس العدل لا القصور .. زعيم التيار الصدري ينتقد المنطقة الخضراء مقر الحكومة المزمع تشكيلها ويشدد على ضرورة توفير الرفاهية والأمان والقطع مع الفساد والتحزب.      الحكيم يدعو لتحالف كبير يشكل الحكومة دون تدخل خارجي .. طهران تٌهدّئ مع الصدر: علاقاتنا تاريخية ومتجذرة      الحرس الثوري الإيراني يسخر من بومبيو ... قائد إيراني يقول إن شعب بلاده سيرد على موقف واشنطن بتوجيه "لكمة قوية إلى فم وزير الخارجية الأميركي" وموغيريني تؤكد أن لا حل بديل عن الاتفاق النووي.      خلفيات الشروط الأميركية الـ12 المطلوبة من إيران      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 21 مايو 2018      يندم العراقيون متأخرين .. اياد فتيح الراوي كان قائدا عسكريا في لحظة عصيبة من تاريخ العراق. حوكم على جريمة هي بمثابة وسام على صدر كل عراقي.      نتيجة الانتخابات.. جناح عراقي وآخر إيراني! سائرون إذا ما توافقت مع الكتلة الإيرانية الفتح المبين والقانون ستخذل الجمهور الذي انتخبها لأن مواجهة التدخل الأجنبي والغالب منه إيراني واحترام القرار العراقي أحد أبرز ما جذبت به هذه الكتلة الناخبين.      في انتظار زعيم العراق الجديد !!!      مجلس الحكم الانتقالي.. بداية الحكم الطائفي في العراق ..      نوري المالكي.. نهاية الظاهرة الفاسدة وانتظار الدور في المحاكمة ..      توافد المزيد من قوات سرايا السلام إلى النجف بكامل تسليحها ومعداتها ..  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الموصل بعد داعش.. حالة مزرية من الأمراض والفقر والفوضى







شهور عديدة مرت على قيام القوات العراقية بتحرير الموصل من يد تنظيم داعش الإرهابي
 فما الذي تغير؟
 هل أحسَّ الموصليون بأي نتيجة؟
 الإجابة.. لا
 فحالهم من سيئ إلى أسوأ
 ووفقًا للمرصد العراقي لحقوق الإنسان
 يعاني أهالي الموصل من نقص في العديد من الاحتياجات الأساسية
 لا سيما الأدوية
 كما أن أهل الموصل يواجهون شتى الأمراض
 ولم توفر المؤسسات الصحية الحكومية المساعدة الكافية لهم
 وبقاء الجثث في المدينة بعد 6 أشهر من تحريرها
 أسهم في انتشار تلك الأمراض وتزايدها
 مثل التهاب الكبد الوبائي والتهاب الرئة والجهاز التنفسي
 والتحسس القصبي والجرب العنيد والتهاب الدماغ
 ونقص المناعة العام نتيجة فشل التطعيم
والتهاب الأوتار الصوتية بسبب الماء غير الصالح للشرب
 وكلها أمراض يعاني منها عدد كبير من سكان الموصل
 فيا حكومة العبادي القابعة في التحالفات الانتخابية الفاشلة
 هل من أموال لتحسين حالة الرعاية الصحية في الموصل؟
 هل من كوادر طبية تنقذ الآلاف منهم من موت محقق؟
 أم أنكم ترفعون شعار "من لم يمت بالإرهاب
 مات بالأمراض والفوضى والميليشيات"؟
 أنقذوا الموصل وانتصروا للحق الإنساني في الحياة





وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22296201
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM