آن لحفلة الجنون أن تنتهي ما بدأ كمشروع لتخلص إيران من مشروعها النووي، تحول سريعا إلى مشروع لتخلص إيران من امتداداتها الميليشاوية.      ثلاثة حالفهم الحظ، ولكنهم خانوه .. عام على خروج سليم الجبوري وفؤاد معصوم وحيدر العبادي من السلطة غير مأسوف عليهم.      عادل عبدالمهدي الحذر من أية ازمات .. استكمال الكابينة الوزارية اصبح من الماضي ورئيس الوزراء لا يقدم شيئا ولا يحرك ساكنا ولا يغضب طرفا مهما كانت الأسباب.      انحسار مساحة مناورة النظام العراقي في صراع أمريكا وإيران      ديمقراطيات الشرق الكمالية! سقطت الدكتاتوريات ليحل الدين والعشيرة بدلا عنها.      ميليشيات عراقية تستنفر الشباب للدفاع عن إيران      خبراء يؤكدون التعداد السكاني المرتقب سيفجر مشكلة كبيرة في العراق      مخاوف من إستهداف القوات الأمريكية في العراق      عصابات العراق لم تعد حكراً على الرجال      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 18 مايو 2019      تركيا تتحدى تحذيرات تنقيب الغاز باستعراض أكبر مناورة عسكرية ..تدريبات الجيش التركي في البحر المتوسط وبحر إيجه والبحر الأسود تضم 131 سفينة عسكرية و57 طائرة و33 مروحية.      قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة ..العاهل السعودي يوجه الدعوات إلى القادة العرب لبحث الاعتداءات الأخيرة على ناقلات النفط قبالة الإمارات ومهاجمة الحوثيين محطتي نفط في المملكة.      الى الساسة العراقيين قليل من الذكاء لإدراك واقع الصراع في المنطقة      ماذا لو أن رأس الحشد هو المطلوب أولاً وليس إيران      إيران ونظرية الحزام الناسف وحافة الهاوية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حرب مقدسة فى سيناء






من يتابع منا بيانات القوات المسلحة الباسلة عما يجرى على أرض سيناء هذه الأيام لاشك ستتبادر إلى ذهنه جملة من الاستنتاجات لا تحتاج إلى جهد كبير لفهمها. وأول تلك الاستنتاجات بالتأكيد إدراك مدى الجهد والدم والعرق الذى يبذله أبطالنا الشجعان هناك، سعيا لحماية أمن مصر القومى والحفاظ على سلامة هذا الوطن. 

وبطبيعة الحال فإن هذه التضحيات ليست جديدة ولا غريبة على جنودنا البواسل، فكم جاد هؤلاء الأبطال بالأرواح والدماء فى سبيل وطنهم الذى يعشقون ترابه. ومن يقرأ تاريخ جيشنا المصرى العظيم، سواء فى الماضى البعيد أو فى السنوات القليلة الماضية، سيعرف أن هذا الجيش لم يقصر أبدا، ولم يبخل على أهله بكل نفيس وغال، وهل هناك أغلى من الروح يجودون بها دون انتظار لأى مكافأة أو ثمن؟ 

والاستنتاج الثانى هو أن ما يخوضه هؤلاء الشجعان الآن ليس مجرد معركة تستغرق أياما معدودة ثم تنتهي، بل هى حرب حقيقية لا تقل ضراوة عن معارك الشرف الكثيرة التى خاضتها قواتنا المسلحة طوال تاريخها المجيد. والدليل على أنها حرب كاملة الأركان هذا الكم الهائل من الإرهابيين الآثمين ومخابئهم وأسلحتهم وأدوات القتل البشعة التى كانوا سيستخدمونها ضد أبناء الوطن الآمنين، فهل نشعر نحن المواطنين بهذه الحرب وتلك التضحيات؟ 

وأما الاستنتاج الثالث فهو أن خطورة هذه الحرب المقدسة ضد الإرهاب تتمثل فى أنها تجرى فى الوقت الذى تنهض فيه مصر بخطتها الطموح للبناء والتنمية والاستثمار والمشروعات، وهو الأمر الذى يفرض أعباء إضافية على كاهل هؤلاء الجنود وقياداتهم. إن هؤلاء الأبطال يعملون تحت ظروف غاية فى القسوة، حيث إن من أصعب المهام أن تكون لك يد تبنى بينما الأخرى تحمل السلاح وتقاتل. 

وبالنسبة للاستنتاج الرابع فهو أن هؤلاء الإرهابيين المأجورين ليسوا مجرد مجرمين عاديين هواة. بل هم محترفو إرهاب، ووراءهم جهات ودول وأجهزة شريرة تريد هدم هذا الوطن الآمن، وبالتالى فإن مصر مطلوب منها بذل جهود مضاعفة تمتد من داخل أراضيها إلى الخارج لرصد تلك الجهات التى تمد الإرهابيين بالمال والعتاد والخطط. إلا أن ما يبعث الطمأنينة فى نفوسنا نحن المصريين أن رجال قواتنا المسلحة يمتلكون كل الإمكانات لدحر هذا الإرهاب الغاشم، وعلى رأس هذه الإمكانات إيمانهم بأن الله معهم وسينصرهم فى حربهم المقدسة.. وهل هناك أقدس من الذود عن أرض الوطن وعرض نسائه؟


رأى الأهرام
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24800206
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM