بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيكونوميست: التقارب السعودي العراقي يؤرق إيران







أشار تقرير لمجلة "إيكونوميست Economist"، اليوم الأحد، إلى أن توطيد العلاقات السعودية العراقية يؤرّق إيران التي تخشى انحسار نفوذها في العراق وابتعاد بغداد عنها. وهو ما دفعها لاتخاذ تحركات مع حلفائها في العراق ضد هذا التقارب.

قلق إيران لم يبدأ مع توطيد العلاقات بين الرياض وبغداد في الآونة الأخيرة، والذي ترجم بقرار إعادة افتتاح القنصلية السعودية في البصرة وإقامة مباراة تاريخية بين فريقي البلدين في استاد المدينة، وكذلك باستئناف الرحلات الجوية والعلاقات التجارية.

فقلق إيران بدأ منذ حطت طائرة رئيس الوزراء العراقي في الرياض في أكتوبر الماضي، حيث لم تخف طهران قلقها من انحسار النفوذ الإيراني تدريجياً.

هذا في الوقت الذي تستحسن واشنطن هذه التغيرات، تبذل إيران جهودها لعرقلة التقارب، فتحركت مع حلفائها العراقيين للترويج بأن هذا التقارب خطر على المذاهب، وقامت بإثارة نزاعات عشائرية في جنوب العراق، كما سعت لتشكيل حكومة مستقبلية ضد التقارب.

ولقد اعتبرت مجلة "إيكونوميست Economist" أن السياسة السعودية الجديدة تحقق عموماً نجاحاً لدى العراقيين الذين خاضوا أشرس حرب ضد إيران في الثمانينيات، لكن جني ثمار هذا التقارب يتطلب صبراً ووقتاً.



مجلة "إيكونوميست Economist"
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22412878
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM