تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة المولد النبوي الشريف .      خيبات الشعب الاولى من حكومة عبد المهدي !      العمائم هي من أهلكت العراق ..كيف منع السيستاني هدم العراق، ولا يوجد في البلد مرفق واحد يعج بالحياة؟      بيع وتهريب تاريخ العراق!      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 17 نوفمبر 2018      رئيس فخري في معسكر إيراني رئيس من غير صلاحيات هو حدث استثنائي في العالم العربي.      عندما طلب مراقب الإخوان المسلمين.. اجتياح العِراق!      يشعر السياسي الشيعي بالطمأنينة هو الآخر لأن أغلب الشيعة اليوم في ظل ثقافة الموت يعتقدون أنهم شعب الله المختار لبلائه وأن ما يجري عليهم سببه ابتلاء الله لا بسبب فساد الذين يُديرون الدولة.      العراق.. المزارات المزيفة مشكلة دينية واجتماعية      العراق والتغيير الديموغرافي الخطير      هل ينتزع اللامي وزارة الثقافة من فم الأسد .. أخطر ما تهدد الفساد والإرهاب هو المثقف الذي يعمل في الصحافة. انظروا إلى عدد ضحايا المهنة.      رمضاء أميركا ونار إيران .. هل نخرج من الامبريالية الغربية لنقع في الامبريالية الإيرانية؟      المركزي العراقي يعلن ضياع المليارات.. تلف أم سرقة؟      مغرّدون: #غرق_٧_مليار سرقة سياسية علنية      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 15 نوفمبر 2018  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 10 مارس 2018







 أهملت الحكومة أوضاع النازحين، ولم تقدم لهم الدعم الكافي لسد احتياجاته اليومية، ويعاني نازحو طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين من أن الحكومة لا تعتبرهم نازحين ولا تصرف لهم أموالاً للعودة إلى مناطقهم.

نينوى: ترتكب الميليشيات الطائفية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى جرائم وانتهاكات متنوعة، وسط تواطؤ من الحكومة مع هذه التجاوزات، والتي كان أحدثها قيام الميليشيات المسلحة بابتزاز المواطنين وارتكاب جرائم بحقهم حال عدم دفعهم المال بشكل شهري لتلك الميليشيات.

الأنبار: وقع دمار هائل في محافظة الأنبار جراء العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة والميليشات التابعة لها، إلا أن التعويضات التي أقرتها الحكومة لا تتناسب إطلاقا مع حجم الأضرار الواقعة، حيث اعترفت حكومة الأنبار المحلية، اليوم السبت، بأن قيمة ما يتم منحه للمتضررين في المحافظة  لا يتجاوز 10% من القيمة الحقيقية.

فيما تنعدم مظاهر الحياة الأساسية غرب محافظة الأنبار، بسبب الإهمال الحكومي الكبير لها وما خلفته العمليات العسكرية من دمار كبير في البنية التحتية للمدينة، وفي هذا السياق اشتكى العديد من الأسر النازحة، العائدة إلى مناطقها المستعادة في محافظة الأنبار غرب البلاد، من نقص وانعدام الخدمات الأساسية ومقومات الحياة اليومية، مؤكدين أنهم استجابوا لوعود الحكومة بتوفير تلك الخدمات وإعمار مدنهم إلا أنها خدعتهم، حسب تعبيرهم.

بغداد: انفجرت عبوة ناسفة، اليوم السبت، في ناحية بقضاء أبي غريب غربي بغداد، ما أسفر عن سقوط ثلاثة جرحى، بما يشير إلى حالة الانفلات الأمني وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

ديالى: وسط حالة من الانفلات الأمني في جميع المحافظات، أقر رئيس مجلس ناحية العبارة “عدنان ملا جواد التميمي”، اليوم السبت، بإصابة مزارعين اثنين بجروح إثر انفجار ثلاث عبوات ناسفة في طريق زراعي شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى.

كما أهملت الحكومة الاهتمام بمصادر المياه وتطويرها، وفي هذا السياق أقر عضو البرلمان عن محافظة ديالى “غيداء كمبش”، اليوم السبت، بأن 80% من السيول الإيرانية تذهب هدرا لعدم وجود مشاريع تخزينية كافية.

وتعيش محافظة ديالى واقعا خدميا متدهورا للغاية ، بسبب الإهمال الحكومي لهذا القطاع المهم ، الأمر الذي يفاقم من معاناة المواطنين ، وفي هذا الصدد ، هددت عشائر محافظة ديالى ، اليوم السبت ، بإقامة اعتصام مفتوح في المحافظة في حال عدم إقالة المحافظ “مثنى التميمي” فيما أكدت العشائر أن عشيرة المحافظ تستحوذ على جميع دوائر الحكومية في ديالى.

فيما أفاد مسؤول محلي في ديالى ، السبت ، بغرق صبي في نهر شمال شرق ب‍عقوبة مركز المحافظة ، مؤكداً انها أول حالة غرق خلال 2018 داخل المحافظة.

التأميم : ثروات العراق بعد الاحتلال ، أصبحت عرضة للسرقة والنهب من قبل الميليشيات المتنفذة ، في ظل الإهمال وغياب الدور الحكومي ، وفي هذا السياق ، تناقل ناشطون على مواقع التوصل الاجتماعي في كركوك ، صورا لموقع يقع قرب مجمع شبكة أنابيب مخصصة لنقل النفط الخام جنوب شرقي محافظة التأميم ، فيما أكدوا ان الشرطة ضبطت صهريجا وحفرة كبيرة تستخدم لتجمع النفط وثم نقلها للسرقة.

بينما تتكشف بين الحين والآخر ، ملفات فساد متورط بها العديد من المسؤولين ، الذين أوصلوا البلاد بفسادهم وفشلهم إلى حافة الهاوية ، وفي هذا الإطار ، اعتقلت القوات الحكومية ، اليوم السبت ، مدير الأمن الاقتصادي في كركوك لاتهامه بسرقة (483) رأس غنم من أصحاب محال بيع الأغنام بقوة السلاح.

فيما تبدو شوارع مدينة كركوك بمحافظة التأميم ، غارقة في النفايات ، التي تتسبب في كثير من الأحيان في انتشار الأمراض ، وذلك نتيجة إهمال الحكومة في رفعها ، وفي هذا السياق ، أقر محافظ التأميم “راكان سعيد الجبوري” ، اليوم السبت ، بتفاقم أزمة النفايات في مدينة كركوك ، مؤكدا ضرورة ضمان توفير أجور العاملين الشهرية ، ومبينا أن مشكلة النفايات هي تحد آخر لمدينة كركوك.

ومحافظة التأميم ومنذ اقتحامها من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، تشهد صراعا سياسيا ضاريا ، يستخدم أطرافه كل الوسائل للخروج منه بمكاسب سياسية ، وفي هذا السياق ، أكد نائب في البرلمان ، اليوم السبت ، أن هناك تخريباً متعمداً للخدمات بدوافع سياسية يحصل في محافظة التأميم شمالي البلاد.

البصرة : واقع خدمي مزري ، ذلك الذي يعيشه العراقيون منذ الاحتلال ، نتيجة الإهمال الحكومي الكبير لهذا الملف وانشغال الساسة عنه ، بالصراعات واللهث وراء المناصب ، في غضون ذلك ، ارجع مدير بلدية محافظة البصرة “علي إسماعيل” تراكم النفايات في عدد من مناطق مركز المدينة ، على الرغم من شروع بلديته بعملية التنظيف ، إلى عدم توفر الآليات المتمثلة بالكابسات حيث تحتاج البلدية لتوفير 200 كابسة فضلا عن  قلة التخصيصات المالية.

المثنى: لقي عشرة أشخصا مصرعهم مساء أمس الجمعة، بحادث مروري وقع على الطريق السريع ضمن حدود محافظة المثنى.

القادسية: لقي رجل مصرعه غرقا في أحد أنهار المنطقة القريبة من محكمة استئناف محافظة القادسية، وقد أقرت التحقيقات الأولية بان هذا الشخص قد قام بإلقاء نفسه في النهار، بما يؤكد تفاقم المشكلات النفسية والاجتماعية نتيجة عجز الحكومة عن تحقيق أي إنجاز يذكر في جميع المجالات.

السليمانية : بعد فشل العملية السياسية التي أعقبت الاحتلال في تحقيق أي تقدم في البلاد ، بل وتسببها في ما حل بالعراق من خراب ودمار ، أيقن المواطنون أنه لا فائدة من هذه العملية ، وأن الانتخابات ما هي إلا وسيلة لإعادة تدوير نفس الوجوه الفاسدة ، في غضون ذلك ، أقرت المفوضية العليا للانتخابات في السليمانية ، اليوم السبت ، بضعف إقبال المواطنين على التسجيل في سجلات الانتخابات.

سياسي: رغم المطالبات الدولية ودعوات المنظمات الحقوقية التي وجهت لحكومة “حيدر العبادي” لحل ميليشيا الحشد التي ارتكبت ولا تزال جرائم بشعة بحق المدنيين العراقيين ، ها هو العبادي يغلق الباب نهائيا أمام هذه الدعوات ، وفي هذا السياق ، رأت صحيفة “الحیاة” اللندنية ، اليوم السبت ، أن قرار رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ، الأخير بتكييف أوضاع مقاتلي الحشد الشعبي ومساواة رواتبهم مع أقرانهم من القوات الأمنية أغلق الباب نهائياً أمام دعوات حل الحشد.

في سياق متصل ، رسخت حكومات الاحتلال المتعاقبة لدولة الميليشيات ، حيث أصبحت هذه الميليشيات تسيطر على كافة مؤسسات الدولة تقريبا ، وفي هذا السياق ، أكد رئيس هيئة ميليشيا الحشد الشعبي “فالح الفياض” ، السبت ، أن ميليشيا الحشد الشعبي تمثل ذراع الدولة والجيش أصبح الان في حال إسناد لميليشيا الحشد.

هذا وأدت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على عدد من المدن والمحافظات العراقية إلى إحداث دمار كبير في البنية التحتية لهذه المحافظات، وينتظر الأهالي إعادة إعمار مناطقهم ومنازلهم المدمرة، وسط توقعات بأن عدد الوحدات السكنية المدمرة بلغ 200 ألف وحدة ما يعني فقدان نصف مليون مواطن عراقي لمنازلهم، إلا أن موازنة 2018 لا تشير إلى تأمين الأموال الازمة لعملية الإعمار.

بينما أهملت الحكومات المتعاقبة ملف الخدمات منذ الاحتلال ، الأمر الذي أدى إلى تدهور الواقع الخدمي في كافة محافظات العراق ، وفاقم من معاناة المواطنين الذين يخرجون بين الحين والآخر في تظاهرات للتعبير عن غضبهم من الإهمال الحكومي ، وفي هذا السياق ، هدد أهالي منطقة الفضيلية شرقي العاصمة بغداد ، السبت ، باعتصام مفتوح على الطريق الرابط بين بغداد وديالى ، بسبب تردي الوضع الخدمي ، مشيرين إلى أن المنطقة تعاني الإهمال منذ 50 عاما.

ومنذ أن وقع الاحتلال الأمريكي عام 2003 وبات العراق يخضع لسطوة النفوذ الإيراني بسبب تولي مسؤولين موالين لطهران لمقاليد الحكم في البلاد، وفي هذا السياق وصف المستشار الإيراني في الشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي”، العلاقات بين إيران والعراق بانها استراتيجية.

من ناحية أخرى ، وفي إطار الهيمنة الإيرانية على العراق بات المسؤولون في الحكومة يهرولون نحو تقديم تنازلات لطهران على حساب المواطن العراقي، وفي هذا السياق اتهم، نائب رئيس الجمهورية السابق، “طارق الهاشمي”، رئيس الوزراء “حيدر العبادي” بتوقيع  اتفاقيات تنازلات سرية مع ايران.

كما أفاد موقع إيراني، اليوم السبت، بان  2100 إيراني قتلوا خلال المعارك والعمليات العسكرية في العراق وسوريا.

اقتصادي: يتسبب الفساد في خسائر كبيرة للاقتصاد العراقي، في ظل تورط المسؤولين في هذا الفساد وتواطؤ الحكومة معه، وفي هذا السياق أقر عضو البرلمان “فرات التميمي”، اليوم السبت، بخسارة خزينة الدولة مليون دولار أمريكي يوميا بسبب عمليات التهريب في ديالى، فيما لم يستبعد وجود “تواطئ” من قبل الشرطة في دعم تلك العمليات.

وأزمة المياه الخانقة التي اجتاحت العديد من المحافظات العراقية وأثرت بشكل كبير على جميع القطاعات لاسيما الزراعي ، وتسببت كذلك في نزوح الكثير من المواطنين ، تتفاقم باستمرار نتيجة العجز الحكومي عن إيجاد حل لها ، وإهمال الجهات المختصة ، وفي هذا الصدد ، اتهمت لجنة الزراعة وشؤون المياه والاهوار النيابية ، اليوم السبت ، الجهات الحكومية المعنيـة بما فيها رئيس الوزراء بعدم التعاون جديا مع خطورة أزمة المياه.

فيما تمكنت إيران وبمساعدة أذنابها في العملية السياسية ، من السيطرة على السوق العراقية بعد الاحتلال ، وباتت متحكمة فيه ، حيث أكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية “ماجد شنكالي” ، اليوم السبت ، أن إيران سيطرت على السوق العراقية من خلال إدخال البضائع والسلع عبر منافذ إقليم كردستان.

رياضي: بعد أن أبلغت وزارة الشباب والرياضة اتحاد الكرة بأن ملعب البصرة الدولي غير جاهز لاحتضان البطولة، قد تنقل بطولة الصداقة الدولية الثلاثية  المقرر افتتاحها في محافظة البصرة لتعود مرة أخرى إلى محافظة كربلاء.

وفاز فريق أربيل لكرة الطائرة على فريق الكوفة بثلاثة اشواط مقابل شوط واحد في المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات دوري النخبة العراقي.

بينما اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم عن استهجانه من تصريحات اللاعب الدولي السابق “احمد راضي” بسبب انتقاده للاتحاد وعائلته الكروية عبر ظهوره اعلاميا محليا وعربيا.

فيما أكد رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية “جاسم محمد جعفر البياتي” أن رياضة كرة القدم ب‍العراق ورغم أنها اللعبة الشعبية الأولى محليا وعالميا إلا أنها لم تلق اهتماماً كبيراً وترك اتحادها أداة بيد أشخاص أغلبهم بعيد عن عالم كرة القدم.

وأكمل فريق الزوراء تجهيز نفسه بشكل كامل فنيا وبدنيا من أجل الانطلاق إلى منافساته في كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23240968
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM