الحرب الخفية بين الأحزاب الطائفية والتحالفات الموالية لإيران بشخوصها السياسية والدينية صارت حقيقة بعد تمرد أهل البصرة على الميليشيات وكسر حاجز الخوف بعد مقتل المتظاهرين، وما سبق ذلك من تمرد الناخبين على صناديق المحاصصة.      #أوقفوا_التدخل_الإيراني.. العراقيون يكسرون حاجز الصمت      حكومة منقوصة.. والكتل منقسمة: بين إيران وأميركا .. العراق على مفترق طرق خطير      صرخة عراقية: #أوقفوا_التدخل_الإيراني_بالعراق      البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة      بعضهم بات معاقا: مراهقون قاتلوا داعش وتم استبعادهم بعد نهاية الحرب .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018      توظيف الشارع لحسم الخلاف على محافظ البصرة بين الصدر وحلفاء إيران      هروب قادة دواعش من سجن عراقي بالسليمانية      توقيف 17 شخصا في الاردن بتهمة إثارة الشغب خلال تظاهرة      أستراليا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل .. رئيس الوزراء الاسترالي يلتزم 'الاعتراف' بتطلعات الفلسطينيين الى دولة عاصمتها القدس الشرقية.      إيران التي تنتحر بأسلحتها .. دخلت إيران في سباق للتسلح من غير أن ينافسها أحد فيه ومن غير أن تملك الأسباب المقنعة للقيام بذلك.      إذا سمحت إيران بذلك!      أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد ..      مُحاكمة الخليفة هشام في الكوفة: ضع الكذبة على الكذبة تصبحُ تاريخاً ..عمِلت خراسان كـ نيجاتيف ثقافي للعراق. أنها الحِرفيُّ الذي صنع من جُثّةِ زيدٍ بن علي طبقاً. هشّموا دولة الأمويين فيه. بعد أن أصبح ثريدُ السُلطة جاهزاً، قدّموهُ لبني العباس.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لا خروج من السجن لزعيم الحركة الروحانية في ايران بحكم أو بلا حكم 0 محمد علي طاهري الموقوف منذ سنتين دون اتهام ينجو من عقوبة الاعدام عن الافساد في الأرض ويتلقى حكما بالسجن خمس سنوات.






حكم على زعيم حركة "الحلقة الروحانية" الصوفية الايرانية محمد علي طاهري المسجون منذ 2011، بعقوبة جديدة تقضي بسجنه خمس سنوات، بعدما نجا من عقوبة الإعدام، كما اعلن السبت محاميه محمود علي زاده طبطبائي.

وقال طبطبائي "قبل حوالي اربعة اشهر، ألغت المحكمة العليا للمرة الثانية عقوبة الاعدام بحق موكلي وأحالت الملف الى محكمة من الدرجة الأولى حكمت عليه بالسجن خمس سنوات بتهمة الفساد بدون اسباب تشديدية".

وكان المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني-ايجائي، اكد في الثالث من ايلول/سبتمبر الماضي ان طاهري (61 عاما) زعيم حركة عرفان كايهاني (الحلقة الروحانية) حكم عليه بالاعدام للمرة الثانية "بتهمة الافساد في الأرض عن جميع تحركاته".

وتهمة "الافساد على الارض" هي الأخطر في ايران، وعادة ما تعاقب بالاعدام.

وكان طاهري الذي يتحدر من كرمنشاه (غرب) ولم يحصل على اي تأهيل ديني، أنشأ في بداية الألفية الثانية مؤسسة فنية وثقافية.

ووجهت اليه تهمة القيام بأنشطة "شيطانية" وممارسة الطب بطريقة غير قانونية، وأوقف في ايار/مايو 2011 وحكم عليه بالاعدام مرة اولى في حزيران/يونيو 2015 بتهمة "اهانة القيم المقدسة" و"الافساد في الأرض".

لكن المحكمة العليا ألغت في كانون الأول/ديسمبر 2015 هذا الحكم الأول بالاعدام.

وكان محاميه اوضح ان موكله طلب العفو عن سلوكه وتخلى عن معتقداته.

واخيرا استبدلت عقوبته الأولى بالاعدام بالسجن خمس سنوات امضاها بالكامل، كما قال طباطبائي. واضاف "بعدما أمضى هذه العقوبة التي أنجزت قبل سنتين، أبقي مع ذلك في السجن المؤقت".

والسبت، صدر الحكم الجديد بالسجن خمس سنوات بتهمة "الافساد بدون اسباب تشديدية"، بموجب المادة 286 من قانون العقوبات الاسلامي.

واوضح المحامي "سنرفع دعوى استئناف"، مشيرا الى ان الحكم على موكله بالسجن عن افعال تؤخذ عليه قبل سجنه في 2011 بناء على قانون صدر في 2013.

وقال طبطبائي ان "القوانين ليست بمفعول رجعي ولا تستطيع المحكمة الاستناد الى قانون سابق للحكم على شخص بسبب تصرف حصل قبل صدور القانون".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23379363
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM