بين لحيتي ماركس وخامنئي .. لا يوجد ما يمنع الشيوعيين العراقيين الذين عملوا مع الاحتلال الأميركي في أن يستمروا في التعامل مع الاحتلال الإيراني.      هل يحتاج العراق الى حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني ..تبذل الولايات المتحدة واطراف اقليمية جهودا حثيثة لكي لا تخرج الأمور عن السيطرة في العراق. البعد الإيراني حاضر دائما في الشأن العراقي.      استراتيجية الحكومة العراقية وتكتيكاتها حيال الأكراد بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 ..يقوم الأكراد من كبوة تلي أخرى ليبدأوا من جديد السير على طريق الاستقلال.      لعبتان متشابهتان في كردستان .. يتسابق قادة أكراد على لعب أدوار أكبر من أحجامهم الحقيقية.      قدم في الجبهات وأخرى في السياسة : كيف فازت الفصائل الشيعية في الانتخابات؟      الحل الإيراني في العراق .. لم تتحسن أخلاق أو سلوكيات "الميليشيات الوقحة". الصدر هو من انقلب على ما استأمنه العراقيون عليه.      شهادة أنجلينا جولي: حالة اللاجئين العراقيين بؤس لم أره في حياتي ..      هل سقط العراق في القبضة الإيرانية؟      زيارة تسبق الخراب (مجتبى خامنئي يزور قاسم سليماني في العراق)      الخالصي يعلن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق ..      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 18 يونيو 2018      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      الحشد الشعبي شبهة وجناية طائفية يقودها نغول إيران في العراق      الحُسَينية.. مقر لمليشيا ومشجب للسلاح! مَن له مصلحة بفوضى السلاح وتكديسه في الحُسينيات في العراق، وعدم حصره بيد الدولة، غير الذين يريدونها دولاً وحكوماتٍ، لا دولة وحكومة واحدة؟      الحرب في العراق لا تزال مستمرة ..كل المؤشرات تشير إلى أن داعش مستمر بحربه على العراقيين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

«القرصنة» التركية فى المتوسط!







من المؤكد أن هناك قوي إقليمية ودولية لا تريد الخير لمصر وشعبها بل تخطط ليل نهار من أجل أن تظل مصر تعاني اقتصاديا وبالتالي لا يكون لها دور إقليمي أو دولي ذو أهمية ولا أذرع عسكرية طويلة تدافع بها عن هذا الدور وتدعمه. 

والواقع أنه بمجرد أن أعلنت مصر بدء إنتاج حقل «ظهر» للغاز الطبيعي وتوقعات الخبراء بأن هذا الحقل الغني بالغاز سوف ينقل مصر إلي مصاف الدول المصدرة للطاقة، خرج وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو يقول إن الاتفاقية المبرمة بين مصر وقبرص في عام 2013 بهدف استغلال المصادر الطبيعية الممتدة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لهما في شرق البحر المتوسط، لا تحمل أي صفة قانونية!!، بل واندفع يقول إن تركيا تخطط لبدء التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط معتبرا ذلك حقا سياديا لبلاده! وهو الأمر الذي رد عليه المتحدث باسم الخارجية المصرية بالقول إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص لا يمكن لأي طرف أن ينازع في قانونيتها وإنها تتسق مع قواعد القانون الدولي وتم إيداعها اتفاقية دولية في الأمم المتحدة، محذرا تركيا من أن محاولة المساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في تلك المنطقة مرفوضة وسوف يتم التصدي لها بكل حزم. 

بل إن السلطات التركية ذهبت إلي أبعد من ذلك وحذرت قبرص أيضا من المشاركة في المناقصة الدولية للتنقيب عن الهيدروكربون في المناطق الواقعة ضمن المنطقة الاقتصادية الخاصة التابعة لقبرص كما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حسين أوغلو، لماذا؟ لأن قبرص ـ من وجهة نظر أوغلو ـ تصر علي عدم تقبل القبارصة الأتراك باعتبارهم شركاء سياسيين متساوين مع القبارصة اليونانيين! 

ثم اندفعت تركيا إلي ما هو أبعد من التحذير اللفظي، وقامت بعرقلة سفينة شركة «إيني» الإيطالية ومنعها من الوصول إلي موقع التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة جزيرة قبرص في المنطقة الواقعة شرق البحر المتوسط وتحت سيادة قبرص! وتجاهلت تركيا بهذا الإجراء ما تنص عليه القوانين والأعراف الدولية بمنعها عمليات التنقيب عن الغاز والبترول التي تقوم بها الحكومة القبرصية في نطاق مياهها الإقليمية! 

ما تقوم به تركيا هو محاولة لـ «تسييس» القضايا الاقتصادية التي تحتاج إلي التعاون والهدوء والحوار لحلها ولا يمكن فصلها عن محاولات تركيا الاستعداء المستمر منذ أكثر من 4 سنوات ضد مصر. 


رأى الأهرام
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22414131
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM