الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نيويورك تايمز: "الفشل المتوقع" لمؤتمر الكويت يشكل ضربة قاسية للعبادي







ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الإثنين، أن "الفشل المتوقع" في مؤتمر الكويت سيشكل ضربة قاسية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي مازال موقفه السياسي ضعيفا رغم هزيمته لتنظيم داعش.

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم (12 شباط 2018)، على هامش زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة ريكس تيلرسون، أن "الفشل المتوقع لمؤتمر الكويت يشكل ضربة قاسية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي مازال موقفه السياسي ضعيفا رغم هزيمته لتنظيم داعش".

وبينت أنه "في حين يأمل العبادي في الحصول على 100 مليار دولار، كانت بلاده تكافي في الأسبوع الماضي للحصول على التزامات تصل لـ5 مليارات دولار".

وعلى صعيد آخر، اعتبرت الصحيفة محاولة وزير الخارجية الأميركي حشد التأييد لإعادة إعمار العراق أمرا حيويا لمنع عودة تنظيم داعش، والحد من نفوذ إيران المتزايد في البلاد.

وبدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، جولة في الشرق الأوسط بلقاءات في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري والرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويتوجه تيلرسون بعد القاهرة إلى الكويت حيث يشارك في اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، كما يزور عمان حيث يلتقي الملك عبد الله الثاني، وبيروت للقاء الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري.

وسيزور بعدها أنقرة، حيث سيجري محادثات من المتوقع أن تكون "صعبة" مع حليفة بلاده في حلف شمال الأطلسي خصوصا حول النزاع في سوريا.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن بوادر مؤتمر المانحين والذي بدأ أمس بالكويت، تشير إلى فشله في جمع الأموال اللازمة لإعادة بناء العراق، موضحة أن ذلك سيمثل إحراجا للحكومة العراقية.

وأضافت  أن فشل المؤتمر يعبر عن نية الإدارة الأمريكية لترك بناء الدولة للقطاع الخاص، وعدم عزمها تقديم مساعدة مالية للدولة المتعافية، رغم أنها تعتبر شريكا رئيسيا لها في حربها ضد الإرهاب.

وقالت الصحيفة إن المبالغ التي تعهدت المنظمات الجمعيات بتقديمها للعراق صغيرة جدا بالنسبة للمبلغ اللازم لإعادة بناء البنية التحتية للبلاد وإعمار المدن.

وأشارت الصحيفة إلى أن فشل المؤتمر سيمثل تهديدا على المستقبل السياسي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ودوره في توحيد البلاد وسيقضي على الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة من أجل استقراراها ومحاربة تنظيم داعش.

وذكرت الحكومة العراقية أنها بحاجة لـ88 مليار دولار من أجل إعمار البنية التحتية للبلاد وإعادة هيكلة المدن التي تدمرت بفعل الحرب بين التحالف الدولي بزعامة أمريكا وتنظيم "داعش"، ووتعهدت المنظامات والجمعيات الدولية بدفع 330 مليون دولار وهو ما يعادل ربع المبلغ المطلوب.


صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22722676
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM