العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حقائق مألوفة لكنها مدويّة.. أفراح شوقي تفضح هزالة وزير ثقافة حكومة الميليشيات في العراق







قد تكون الاعترافات التي أدلت بها الصحفية والناشطة العراقية أفراح شوقي بالنسبة لمواطنيها؛ تفاصيل عادية، يعيشونها منذ الاحتلال الى اليوم وربما غدا وبعد غد.

فالاختطافات والقتل والاعتقال وكواتم الصوت والتفجيرات؛ تغدو مشهدا يوميا يرافق العراقي كل صباح ومساء، حتى باتت حدثاً معتاداً جداً في العراق المحتل.

لكن شهادة أفراح شوقي، التي أدلت بها للزميل سلام مسافر في برنامجه الحواري المتميز، قصارى القول، من على شاشة قناة روسيا اليوم، تكشف لأول مرة وعلى لسان رهينة نجت من الموت بما يشبه المعجزة؛ تمثل حالة استثنائية.

عن ماذا تكشف افراح التي اختطفت أواخر العام 2016  في حي السيدية ببغداد، وأطلق سراحها بعد تسعة ايام بفضل حملة شجاعة قادها رفاقها في منظمات المجتمع المدني العراقي. حملة وصلت مسامعها العالم؟

تكشف افراح ان حزب الدعوة الحاكم من خلال ميليشياته وراء الجريمة. وان العصابات جزء من منظومة الحكم في العراق.

وتدلل شهادتها على ان الميليشيات تعشعش في الوزارات، ومنها وزارة الثقافة التي حقق مفتشها العام، المدعو علي حميد كاظم، مع الصحفية قبل حادث الاختطاف بشهور، ليحاسبها على مقالات وكتابات تندد بهيمنة الميليشيات في العراق.

وكانت اسئلة المفتش (دكتور من سوق مريدي طبعا!!) تتطابق تماما مع اسئلة المجرمين الملثمين الذين انتزعوا، لاحقاً، الام لولدين من اسرتها في ليلة مظلمة. وعرَّضوها على مدى تسعة ايام لشتى صنوف التعذيب والانتهاكات.

وتفضح افراح صمت وتواطؤ وزير الثقافة، فرهاد راوندوزي، مع المفتش الميليشيوي واعترافه المخزي بأن البلد بيدهم! أي بعبارة اخرى انه لا يملك الرجولة للاعتراض. مجرد عبد يستلم راتبه نهاية الشهر من حكومة الميليشيات.

تكشف أفراح، الشاهد الحي، عن الكثير حتى وإن بدت التفاصيل مألوفة على مسامع العراقيين المليئة بالصخب والعنف الى حد انهم يعبرون حاجز الصوت المدوّي!

تابعوا المقابلة حتى النهاية وستسمعون العجب!




وجهات نظر (خاص)
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23548998
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM