أحزاب إيران تتهم العبادي بالتواطؤ للإبقاء على الوجود العسكري الأميركي .. جدل بشأن القوات الأميركية يهدف إلى صرف الأنظار عن قضايا الفساد في العراق.      قرى الحويجة.. عمليات انتقامية على أيدي الميليشيات      قيادات بميليشيا الحشد تدير محال بيع الاسلحة في "مريدي"      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 23 فبراير 2018      الوطن من وجهة نظر إسلامية.. وخراب البصرة .. ما أصاب البلاد من تخريب خلال فترة حكم الدعوة الإسلامية لهو مما يندرج ضمن وعي الحزب وإدراكه في تغليب مصلحة الدين والطائفة وأعضاء الحزب على قضية الوطن برمتها.      الحكيم يجد موطئ قدم في كردستان: تيار الحكمة يسعى لتغيير معادلات اللعبة من السليمانية      ما على الشعوب سوى أن تنتظر . أعفيت إسرائيل من التدخل المباشر في شؤون أعدائها وتصدرت إيران وتركيا المشهد عدوين واقعيين.      وعود العبادي! المماطلة في صرف الرواتب والمستحقات تهز ثقة المواطن الكردي بجدية الحكومة في بغداد وتنعكس سلبا على السلوك الاجتماعي العام.      شماعة الدستور والفهلوة! يتفنن السياسيون العراقيون في مخادعة انفسهم وشعبهم. حجة التعامل مع الأكراد لن تصمد طويلا.      ما هو الضامن لنزاهة الانتخابات العراقية؟ يبدو العراق وكأنه مقبل على الانتخابات للمرة الأولى.      شملت مدينتي عبادان وخرمشهر: إيران تلغي تأشيرة الدخول للعراقيين جزئيا      مخاوف من نزاعات عشائرية: "المياه" هي حرب العراق المقبلة      الديلي بيست: البنتاجون يضغط على بغداد بسبب سرقة مليشيات متنفذة لدبابات من الجيش العراقي      الميليشيات الإرهابية تنتشر في جنوب البلاد وعملية أمنية لفرض سلطة الدولة      هلع وترقُّب.. الكويت تطلب استقدام قوات بريطانية على أراضيها تحسبًا لعصابات الحشد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حقائق مألوفة لكنها مدويّة.. أفراح شوقي تفضح هزالة وزير ثقافة حكومة الميليشيات في العراق







قد تكون الاعترافات التي أدلت بها الصحفية والناشطة العراقية أفراح شوقي بالنسبة لمواطنيها؛ تفاصيل عادية، يعيشونها منذ الاحتلال الى اليوم وربما غدا وبعد غد.

فالاختطافات والقتل والاعتقال وكواتم الصوت والتفجيرات؛ تغدو مشهدا يوميا يرافق العراقي كل صباح ومساء، حتى باتت حدثاً معتاداً جداً في العراق المحتل.

لكن شهادة أفراح شوقي، التي أدلت بها للزميل سلام مسافر في برنامجه الحواري المتميز، قصارى القول، من على شاشة قناة روسيا اليوم، تكشف لأول مرة وعلى لسان رهينة نجت من الموت بما يشبه المعجزة؛ تمثل حالة استثنائية.

عن ماذا تكشف افراح التي اختطفت أواخر العام 2016  في حي السيدية ببغداد، وأطلق سراحها بعد تسعة ايام بفضل حملة شجاعة قادها رفاقها في منظمات المجتمع المدني العراقي. حملة وصلت مسامعها العالم؟

تكشف افراح ان حزب الدعوة الحاكم من خلال ميليشياته وراء الجريمة. وان العصابات جزء من منظومة الحكم في العراق.

وتدلل شهادتها على ان الميليشيات تعشعش في الوزارات، ومنها وزارة الثقافة التي حقق مفتشها العام، المدعو علي حميد كاظم، مع الصحفية قبل حادث الاختطاف بشهور، ليحاسبها على مقالات وكتابات تندد بهيمنة الميليشيات في العراق.

وكانت اسئلة المفتش (دكتور من سوق مريدي طبعا!!) تتطابق تماما مع اسئلة المجرمين الملثمين الذين انتزعوا، لاحقاً، الام لولدين من اسرتها في ليلة مظلمة. وعرَّضوها على مدى تسعة ايام لشتى صنوف التعذيب والانتهاكات.

وتفضح افراح صمت وتواطؤ وزير الثقافة، فرهاد راوندوزي، مع المفتش الميليشيوي واعترافه المخزي بأن البلد بيدهم! أي بعبارة اخرى انه لا يملك الرجولة للاعتراض. مجرد عبد يستلم راتبه نهاية الشهر من حكومة الميليشيات.

تكشف أفراح، الشاهد الحي، عن الكثير حتى وإن بدت التفاصيل مألوفة على مسامع العراقيين المليئة بالصخب والعنف الى حد انهم يعبرون حاجز الصوت المدوّي!

تابعوا المقابلة حتى النهاية وستسمعون العجب!




وجهات نظر (خاص)
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21802734
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM