أحزاب إيران تتهم العبادي بالتواطؤ للإبقاء على الوجود العسكري الأميركي .. جدل بشأن القوات الأميركية يهدف إلى صرف الأنظار عن قضايا الفساد في العراق.      قرى الحويجة.. عمليات انتقامية على أيدي الميليشيات      قيادات بميليشيا الحشد تدير محال بيع الاسلحة في "مريدي"      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 23 فبراير 2018      الوطن من وجهة نظر إسلامية.. وخراب البصرة .. ما أصاب البلاد من تخريب خلال فترة حكم الدعوة الإسلامية لهو مما يندرج ضمن وعي الحزب وإدراكه في تغليب مصلحة الدين والطائفة وأعضاء الحزب على قضية الوطن برمتها.      الحكيم يجد موطئ قدم في كردستان: تيار الحكمة يسعى لتغيير معادلات اللعبة من السليمانية      ما على الشعوب سوى أن تنتظر . أعفيت إسرائيل من التدخل المباشر في شؤون أعدائها وتصدرت إيران وتركيا المشهد عدوين واقعيين.      وعود العبادي! المماطلة في صرف الرواتب والمستحقات تهز ثقة المواطن الكردي بجدية الحكومة في بغداد وتنعكس سلبا على السلوك الاجتماعي العام.      شماعة الدستور والفهلوة! يتفنن السياسيون العراقيون في مخادعة انفسهم وشعبهم. حجة التعامل مع الأكراد لن تصمد طويلا.      ما هو الضامن لنزاهة الانتخابات العراقية؟ يبدو العراق وكأنه مقبل على الانتخابات للمرة الأولى.      شملت مدينتي عبادان وخرمشهر: إيران تلغي تأشيرة الدخول للعراقيين جزئيا      مخاوف من نزاعات عشائرية: "المياه" هي حرب العراق المقبلة      الديلي بيست: البنتاجون يضغط على بغداد بسبب سرقة مليشيات متنفذة لدبابات من الجيش العراقي      الميليشيات الإرهابية تنتشر في جنوب البلاد وعملية أمنية لفرض سلطة الدولة      هلع وترقُّب.. الكويت تطلب استقدام قوات بريطانية على أراضيها تحسبًا لعصابات الحشد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

يوسف علاونة: مؤتمر إعمار العراق.. أم مؤتمر إعمار إيران؟!







تساءل الكاتب الصحفي، يوسف علاونة، عن ماهية مؤتمر الكويت للمانحين، هل هو لإعادة إعمار العراق أم إعادة إعمار إيران؟.

ونوه علاونة -عبر مقطع فيديو- بإحدى الرسائل التي وصلته من أحد الأشقاء العراقيين، والتي تضمنت معلومات خطيرة.

حيث أفاد بأنه من ضمن آلية عمل مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق وما دمره داعش الإرهابي، مشروع واحد في الموصل المدمرة تمامًا، و3 مشاريع في الرمادي التي سلمها الحشد الإرهابي لداعش.

في حين تم الاتفاق على 51 مشروعًا لإعادة إعمار الجنوب الذي يقطنه الشيعة، وهذه البنود والشروط التى تضعها الكويت أمر خطير جدًا، وإن دل على شيء فإنما يدل على تقوية إيران في العراق وإنقاذ إيران من الأزمة الاقتصادية التي أدت إلى اندلاع مظاهرات فيها.

وأردف بأن 100 مليار دولار لن يتم استخدامها في إعادة إعمار العراق، وإنما سيتم تحويلها إلى إيران لدعم الميليشيات المسلحة وأحزابها قبل الانتخابات العراقية، وهو أمر خطير جدًا.

وشدد علاونة على رسالة مركز العراق الجديد التي جاء فيها أنه "في الوقت الذي ينتظر فيه العراق والعراقيون خارطة طريق دولية لتوفير مناخ ملائم لإعمار المناطق المحررة من داعش، أقلقتنا الأخبار التي تتحدث عن أن الكويت والبنك الدولي قد قدما تعهدات لطمأنة المستثمرين، ووضعا بيانات للمساءلة والشفافية، وكلنا يعلم أن واقع حال العراق شاهد على قدرة الأطراف الحاكمة فيه على إفراغ كافة الاتفاقيات من محتواها والالتفاف على أي بيانات دولية".

وأكد أن "الفساد هو الوجه الآخر للإرهاب، في بلد يعج بدولة فساد عميقة، وبأكثر من 55 ميليشيا تابعة لسليماني، حتى وصل العراق للرقم 10 في القائمة الدولية للفساد، بل عجز أن يقدم أي خدمات عن طريق أكثر من 850 مليارًا هي مجموع موزانته منذ 2005 وحتى اليوم".

وأضاف: "فإن عاد وفد بغداد من الكويت محملًا بمائة مليار دولار من الكويت، فتلك هي الطامة الكبرى التي ستمد ميليشيات إيران في العراق بما تحتاج إليه للفوز في الانتخابات القادمة أولًا، وبما يكفيها لسنوات لجعل العراق ساحة للحرس الثوري في السنوات العشرة القادمة، خاصة في ظل الحديث عن أن الكويت والبنك الدولي قد قدما تعهدات لطمأنة المستثمرين".

وأهاب مركز العراق الجديد بالمؤتمر بأن تكون هناك لجنة دولية مسؤولة عن الإعمار، وخارطة طريق واضحة لتوفير مناخ ملائم للإعمار قبل البدء فيه لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من داعش، بما يمنع ظهور داعش آخر أكثر شراسة، وإلا فإن تحميل الوفد العراقي بـ100 مليار دولار سيكون قبولًا دوليًا لبقاء العراق في حالة عدم الاستقرار لأربع سنوات قادمة.






وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21802803
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM