جلسات عزاء برلمانية ...      إعلانات فاشلة تثير الازدراء .. ما سوقه المرشحون في الانتخابات في الدول العربية مجرد صابون سياسي رديء عاجز عن تنظيف الفساد السياسي، وربما تفسر المقاطعة الكبيرة للانتخابات شيئا من ذلك، كان فشل الإعلان الانتخابي تعبيرا عن فشل المرشحين أنفسهم.      رسالتان وثلاثة أسئلة .. بغداد تدرك أهمية الدور الكردستاني في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة وحل مشكلات العراق وتصحيح مسار العملية السياسية وضمان الأمن والإستقرار فيه.      الصدر "صانع الملوك" يلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي .. سباق مع الوقت للاتفاق على حكومة وطنية تقطع الطريق على التدخل الإيراني.      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 19 مايو 2018      ستذعن طهران لكل شروط واشنطن أغرى نجاح كوريا الشمالية إيران في الوقع في فخ هي أضعف من أن تقوى على الخروج منه.      مقتدى الصدر والسنة!      في العراق يتحدد مصير إيران وليس العكس .. من حسن حظ العراقيين أن الإذلال الذي كان يمارسه سليماني على حكامهم لم يكن لهم نصيب فيه.      مقتدى الصدر يعبّر عن الازمة الايرانية .. هناك في عمق كلّ شيعي عربي في العراق شعور بانّ الايراني، أي الفارسي، يحتقره ويستخفّ به.      بلد للإرهاب ام ديمقراطية ناشئة: كيف ترى وسائل الاعلام الغربية العراق بعد الانتخابات؟      هجوم مفاجئ لخلايا داعش: هل تعيد مجزرة الطارمية السلاح إلى السكان العزل؟      معمم شيعي يفضح كذب ميليشيا حزب الشيطان وبدعة ولاية الفقيه      بالأسماء.. هروب 40 نائبا ووزيرا خاسرا في الانتخابات خارج العراق لتورطهم بالفساد      بالفيديو.. ننشر نص اجتماع الصدر مع سفراء دول الجوار بدون حضور سفير إيران      هروب سعيد كاكائي مترجم القائد الامريكي الى الاردن الآن وامريكا تحذر :يجب مغادرة سليماني بغداد فورا  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

21 عاما سجنا لوزير عراقي سابق ادين بالفساد المالي .. الحكم على عبدالفلاح السوداني يشمل ثلاث قضايا من أصل ثمان ويبشر بمرحلة محاسبة جديدة طال انتظارها.







 أصدرت محكمة عراقية حكما بالسجن 21 عاما على وزير التجارة السابق عبدالفلاح السوداني في ثلاث قضايا من أصل ثمان مقدمة بحقه، بحسب ما أفاد مسؤول حكومي عراقي الاثنين.

وقال المسؤول إن محكمة النزاهة أدانت السوداني بثلاث قضايا "اثنتان بتهمة الإهمال الوظيفي وحكمهما 14 عاما والثالثة بتهمة الاستغلال الوظيفي وحكمها سبعة أعوام".

وكانت السلطات العراقية تسلمت السوداني المدان بقضايا فساد مالي من الانتربول بعد اعتقاله في بيروت في سبتمبر/أيلول 2017.

وكانت السلطات اللبنانية اعتقلت السوداني في مطار بيروت على خلفية مذكرة إلقاء قبض صادرة من الشرطة الدولية.

وأصدرت المحاكم العراقية عام 2012 حكما غيابيا بالسجن 7 سنوات على السوداني لإدانته بقضايا فساد إداري ومالي.

وينتمي السوداني إلى حزب الدعوة- تنظيم العراق، وانتُخب عضوا في الجمعية الوطنية العراقية عام 2005 والتي انبثقت منها حكومة ابراهيم الجعفري.

وتم اختيار السوداني لمنصب وزير التربية في حكومة الجعفري ثم بعد انتخابات نهاية عام 2005، اختير السوداني أيضا لشغل منصب وزير التجارة.

وتسلم منصبه في يونيو/حزيران 2006 مع تشكيل حكومة جديدة برئاسة نوري المالكي، واستقال في العام 2009 بعد اعتقاله في مطار بغداد أثناء محاولته الخروج من البلاد، لكنه تمكن من مغادرة البلاد بعد الافراج عنه بكفالة. كما اعتقل شقيقا السوداني بسبب اتهامات تشير إلى ضلوعهما في القضايا التي اتهم بها الوزير السابق.

وأدين السوداني بقضايا استيراد مفردات البطاقة التموينيَّة خلافا للضوابط والقوانين والمنشأ المعتمد ووجود مغالاة في الأسعار إضافة إلى إصداره أوامر بتسلّم مواد تالفة وتجهيز أخرى غير صالحة للاستهلاك البشريّ وتغيير في العقود وأوامر بإيقاف توزيع مفردات البطاقة التموينية، الأمر الذي أفضى إلى تأخرها وانتهاء صلاحيتها وتلفها.

كما أدين بإصدار أوامر أخرى بعدم تسلم مواد مجهزة إلى الوزارة فضلا عن إصداره أوامر بعدم الالتزام بتعليمات مجلس الوزراء، الأمر الذي أدّى إلى إلحاق الضرر بالمال العام.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22281535
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM