جلسات عزاء برلمانية ...      إعلانات فاشلة تثير الازدراء .. ما سوقه المرشحون في الانتخابات في الدول العربية مجرد صابون سياسي رديء عاجز عن تنظيف الفساد السياسي، وربما تفسر المقاطعة الكبيرة للانتخابات شيئا من ذلك، كان فشل الإعلان الانتخابي تعبيرا عن فشل المرشحين أنفسهم.      رسالتان وثلاثة أسئلة .. بغداد تدرك أهمية الدور الكردستاني في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة وحل مشكلات العراق وتصحيح مسار العملية السياسية وضمان الأمن والإستقرار فيه.      الصدر "صانع الملوك" يلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي .. سباق مع الوقت للاتفاق على حكومة وطنية تقطع الطريق على التدخل الإيراني.      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 19 مايو 2018      ستذعن طهران لكل شروط واشنطن أغرى نجاح كوريا الشمالية إيران في الوقع في فخ هي أضعف من أن تقوى على الخروج منه.      مقتدى الصدر والسنة!      في العراق يتحدد مصير إيران وليس العكس .. من حسن حظ العراقيين أن الإذلال الذي كان يمارسه سليماني على حكامهم لم يكن لهم نصيب فيه.      مقتدى الصدر يعبّر عن الازمة الايرانية .. هناك في عمق كلّ شيعي عربي في العراق شعور بانّ الايراني، أي الفارسي، يحتقره ويستخفّ به.      بلد للإرهاب ام ديمقراطية ناشئة: كيف ترى وسائل الاعلام الغربية العراق بعد الانتخابات؟      هجوم مفاجئ لخلايا داعش: هل تعيد مجزرة الطارمية السلاح إلى السكان العزل؟      معمم شيعي يفضح كذب ميليشيا حزب الشيطان وبدعة ولاية الفقيه      بالأسماء.. هروب 40 نائبا ووزيرا خاسرا في الانتخابات خارج العراق لتورطهم بالفساد      بالفيديو.. ننشر نص اجتماع الصدر مع سفراء دول الجوار بدون حضور سفير إيران      هروب سعيد كاكائي مترجم القائد الامريكي الى الاردن الآن وامريكا تحذر :يجب مغادرة سليماني بغداد فورا  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

النزاعات العشائرية في العراق.. حرب المياه ..






أزمة مياه حادة، تشهدها بعض المحافظات العراقية في الوسط والجنوب، دفعت العشائر والقرويين إلى التصعيد والصراع فيما بينهم، وجرّت المنطقة -وخصوصًا المحافظات الجنوبية– إلى حرب المياه، التي تتمثل بالنزاعات العشائرية والاتهامات المستمرة، إضافة إلى الاعتداءات والتصعيد.
كانت لهذه الأزمة عدة أسباب، يقع عاتقها الأكبر على سياسة حكومة بغداد، وفشل السياسيين في إدارة شؤون البلاد، إضافة إلى بدء بعض الدول المجاورة التي تولي الثروة المائية اهتمامًا خاصًا وعناية فائقة، وخصوصًا في كيفية الحصول على أكبر كمية من المياه الجديدة من هنا أو هناك، لاسيما من دول متناهرة و متشاطئة معها مثل: العراق، حيث يكاد أن يكون العراق هو البلد الوحيد الذي لا يبالي بهذه الكارثة المحدقة، والزاحفة نحوه ببطء، ولكن بعزيمة مخيفة ومرعبة فعلًا، وذلك بسبب كثرة السدود التي بنتها كلٌ من: تركيا و سوريا على حوض الفرات من جهة، وقيام إيران بتغيير مجرى العديد من أنهرها، التي كانت تصب نحو الأراضي العراقية من جهة أخرى.
وتزداد المخاوف، وتُطلَق التحذيرات من قبل الخبراء تجاه كل ما يحدث، والمنظمات العاملة في مجال الثروة المائية، وتراقب عن كثب تلك الإجراءات الحاصلة، والضارة بحق الأنهار التي تجري في العراق، فالسدود وتغيير مجاري الأنهار وروافدها سيؤدي إلى جفافها، مما سيجعل الأراضي الزراعية عطشى، وغير صالحة للإنماء، مع توقف المشاريع الإروائية، بالإضافة إلى توقف المحطات الكهربائية العاملة في السدود العراقية، مما يهدد بمزيد من الظلام والأوضاع الصعبة، من دون وجود تحرك من قبل الحكومة لتلافي ما يحدث.
وكانت من أبرز تداعيات أزمة شحة المياه؛ الصراعات العشائرية، والتصعيد بين عشائر المحافظات التي تتعرض لهذه الأزمة، حيث ارتفعت حدة النزاعات العشائرية المسلحة، وتبادل الاتهامات حول التعدي على حصص المناطق والمحافظات، ووقعت مئات النزاعات العشائرية المسلحة على خلفية هذه الأزمة، التي قد تستمر على المدى البعيد، وتبقى تداعياتها على مر الأجيال، لاسيما بعد التصعيد في حدة الاتهامات والتهديد، التي خلقت غضبًا وأورثت حقدًا بين أبناء هذه العشائر، ويمكن أن نقول: إن الدافع الذي جَرَّ العشائر لهذه النزاعات: الأزمات الكارثية، التي تهدد أراضيهم الزراعية وثرواتهم الحيوانية، وكيف ستقضي على حياتهم واقتصاد مناطقهم.



وكالة يقين
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22281556
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM