العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

استخدام الحشد الموالي لإيران دبابات أميركية يحرج العبادي .. الاتفاق بين واشنطن وبغداد ينص على أنه لا ينبغي أن تستخدم الأسلحة الأميركية إلا من قبل الجيش العراقي.








 قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة إن أسلحة أميركية بينها دبابات ابرامز مخصصة للجيش العراقي، استخدمت من قبل مليشيات مؤيدة لإيران في المعارك ضد المتطرفين الاسلاميين في العراق، قبل إعادتها للجيش.

ومن شأن هذا التطور أن يشكل احراج لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي الذي دافع بشدة عن ميليشيات الحشد الشعبي.

وأوضح اريك باهون المتحدث باسم البنتاغون أن "دبابات من نوع ابرامز ام1 بيعت للحكومة العراقية في السنوات العشر الأخيرة في إطار برنامج مبيعات عسكرية" تديره الخارجية الأميركية، لكن تم استخدامها من قبل ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران في المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وبموجب الاتفاق مع واشنطن لا ينبغي أن تستخدم هذه الدبابات إلا من قبل الجيش العراقي لكن المسؤول الأميركي قال "اكتشفنا أن معدات أميركية المصدر بما فيها دبابات ابرامز وجدت عدة مرات بأيدي بعض مجموعات قوات الحشد الشعبي".

وتهيمن على قوات الحشد الشعبي في العراق مليشيات شيعية مقربة جدا من طهران وباتت هذه القوات دعامة لا غنى عنها للقوات المسلحة العراقية في مواجهة المسلحين الجهاديين.

وكان البرلمان العراقي الذي يعتبر الحشد الشعبي "مؤسسة تابعة للدولة" تتحرك "في اطار الدستور" العراقي، صوت لصالح ادماج الحشد في القوات النظامية، لكن واشنطن قلقة من سلطة إيران على هذه الوحدات الشيعية المسلحة ومن نفوذها في العراق.

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون "سنواصل مراقبة كافة القوات التي تلقت معدات عسكرية أميركية لنتأكد من بقاء معداتنا بأيدي المستخدم المعين"، مؤكدا أنه "تمت اعادة كافة الدبابات مؤخرا إلى الجيش العراقي".

من جهة أخرى نفى المتحدث معلومات أفادت بأن شركة جنرال ديناميكس التي تصنع دبابة ابرامز، علقت عقد صيانة دبابات عراقية.

وقال "إن برنامج صيانة دبابات ابرامز التابعة للجيش العراقي يبقى ساريا".

وكانت ميليشيات الحشد الشعبي قد هددت مرارا بضرب القوات الأميركية، فيما أعلنت واشنطن رفضها في السابق لمشاركة ميليشيات الحشد في العملية العسكرية وسط مخاوف غربية وعربية من ارتكابها جرائم طائفية.

وكانت الولايات المتحدة قد وصفت في أكتوبر/تشرين الأول 2017 نائب رئيس الحشد الشعبي أبومهدي المهندس بالإرهابي.

وأثار ذلك سخط قادة الحشد الذين اعتبروا التصريح بمثابة "تهديد مباشر" للمهندس.

وقالت الخارجية الأميركية في رد على سؤال بشأن دور المهندس في معارك كركوك "هذا الشخص إرهابي. وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي"، مشيرة إلى أن المهندس "تم إدراجه على قوائم الإرهاب من قبل الولايات المتحدة في العام 2009".

ويشغل المهندس منصب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي وهو مقرب من جميع القيادات العسكرية العراقية وشارك في جميع العمليات ضد تنظيم الدولة الاسلامية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23548800
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM