في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .      بغداد بين الخاتون وبريمر      "ألق بغداد".. مشروع لإعادة رونق عاصمة الرشيد المفقود      العراق.. هل تجبر التحديات "عبد المهدي" على مغادرة منصبه؟      الحرس الثوري يشارك بخطة أمنية في العراق لحماية الزائرين الإيرانيين      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 15 أكتوبر 2018      أستراليا تقلب موقفها من القدس ...على خلاف السياسة الممتدة لعقود بشأن القدس، الحكومة الأسترالية تفكر بالاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها من تل أبيب إليها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

«لن نترك ثأرنا» و«عين الأشرار على مصر».. أبرز تصريحات السيسى فى احتفالية عيد الشرطة






شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فعاليات الاحتفال بعيد الشرطة الـ66، اليوم الأربعاء، بمقر أكاديمية الشرطة، وكان في استقباله اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، والمهندس مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس الوزراء، ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي.

ووجه الرئيس خلال الاحتفالية، كلمة لرجال الشرطة في عيدهم، يرصد «ستوديو» أبرز ما جاء فيها:-

 1- «شهداء الشرطة قدموا مقابل أمن المصريين»

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: «بقول لكل أم شهيد وزوجة شهيد كل التحية والتقدير والاحترام لكم، مش باسمي أنا بس لكن باسمي وباسم كل المصريين».

وأضاف: «مهما قلنا ليكم أو حاولنا نكرمكم ده مش حاجة، لكن عزاءكم إن كل شهيد ومصاب قدم روحه لأجل خاطرنا كلنا، نبقى عايشين في أمن وسلام».

 2- «لن نترك ثأرنا»

وقال الرئيس خلال الاحتفال: «إحنا لن نترك ثأرنا، لأنه مش ثأر الشرطة فقط، ده ثأر مصر وكل المصريين».

وتابع: «ناخد تمن الدم اللي قدموه أبنائنا وبناتنا، من كل طوائف الشعب الذين سقطوا في عمليات الإرهاب الأسود، ده ثأرنا كلنا، مش ثأر الجيش والشرطة فقط».

3- «رجال الشرطة حافظوا على مصر في مرحلة دقيقة»

وصرح الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن رجال الشرطة كانوا دائمًا على قدر المسئولية، ساهرين على أمن واستقرار الوطن وسلامة أبنائه.

وأضاف «السيسي»، أن الحفاظ على أمن مصر في هذه المرحلة الدقيقة يعد مسئولية كبرى، بسبب التهديدات غير المسبوقة التي تواجه المنطقة، والتي تجاوزت في خطورتها أي تحديات سابقة.

4- «مصر نجحت في تجنب مخاطرواجهت دول المنطقة»

أكد «السيسي»، أن دول المنطقة تعرضت لأخطار تهدد بقاءها، بالإضافة إلى اشتعال الحروب الأهلية والصراعات الطائفية، ومعاناة الشعوب العربية أقصى درجات المعاناة، والخوف على أبنائهم وانهيار الأمل في المستقبل، لافتًا إلى أن مصر نجحت في تجنب مثل هذه المخاطر.

5- «أهداف الأشرار مستمرة»

وجه الرئيس رسالة للمصريين قائلًا: «محدش يشوشر علينا ويغيبنا، بقول لكم تاني الأخطار كانت كثيرة، وما زالت قائمة وأنتم مدركين كويس هدف الأشرار لسه مستمر».

6-  «مصر لن تكون قاعدة للإرهاب»

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن رجال الشرطة جزء لا يتجزأ من هذا الشعب، ومصر لن تكون يومًا قاعدة للإرهاب.

 7- «العين على مصر ومحدش يتوهنا»

كما أشار الرئيس «السيسي»، إلى أن: "عين قوى الشر على مصر، وكل الجهود بتبذل لذلك، ولن يستطيع أحد النيل من مصر بقوة شعبها"، مستطردًا: «محدش يتوهنا بكلام ملوش أي لزمة».



الدستور
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23056378
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM