العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

فسادكم_اهلكنا.. مغردون ينددون بالفاسدين في العراق







أطلق مغردّون على منصات التواصل الاجتماعي هاشتاغا (#فسادكم_اهلكنا)، نددوا فيه بالفساد المستشري في العراق، وطالبوا بمحاسبة المفسدين في الحكومة، وطالب بعض المغردين مقاطعة الانتخابات، وندد آخرون بقرار رئاسة الوزراء بعدم صرف رواتب الموظفين الا بعد إبراز بطاقة الناخب.

وفي هذا التقرير جمعنا أبرز “التغريدات” المعبّرة عن رأي مغرديها، تنديدا بالفساد ومحاربة المفسدين.

حيث كتب المدون “احمد الشاوي”: تغير اسماء الكتل اوالتيارات فكره قديمه عرفه المواطن ولا تنطوي عليه ونفس الوجوه الفاسدة سوف ترجع إلى السلطه وتسرق من جديد وتسيطر على صنع القرار ومجريات الدوله


وكتب المدون “مصطفى أحمد”: فسادكم أهلكنا وأزكم أنوفنا أما آن الأوان أن ترحلوا عنا وتتركو لنا ما تبقى من #العراق ..

أما المدونة “آمنة الموسوي” فقد كتبت: الفسادفي العراق أصبح بعد التغيير من حجم نملة ألى حجم ديناصور والفاسدألذي يتبع حزب تكون نهايته أماحكم مبسط لكبر سنه مثل عبد اللطيف الهميم؛ أولصغر سنه مثل جواد الشهيلي؛ أو عدم كفاية الأدلة مثل محمد الدايني؛ او هروب مع الأموال مثل فلاح ألسوداني؛ وما خفي كان أعظم!


وكتب المدون “شهاب السعدي”: اصابنا ملل من #فسادكم_اهلكنا دمرنا الذي يذهب #الانتخابات_العراقية يسعى للقضاء على ماتبقى من #العراق افضل عمل تقوم به #قاطع_الانتخابات وابقى بيتك يوم #الانتخاب


المدون “عراقي افتخر” كتب: الفساد آفة تنخر جسد المجتمع في كل مفاصله وأجزاءه ،،،فأين المنادين بمحاربة الفساد والمفسدين ؟؟ سارعوا بكلماتكم بكل ماتملكون من قوة لدحر الفساد والمفسدين


أما المدونة “نور عبد الله” فكتبت: عدم إكتمال النصاب داخل قبة البرلمان لإستجواب وزير الكهرباء في حين انه كان مكتمل في الكافتريا !! .


ونشر المدون “علاء”: فيديو قديم لمأدبة غذاء للحكومة هل نتوقع منهم ان يفكروا بالمواطن البسيط والفقير والمحتاج و بالأيتام وعرائل الشهداء هل نتظر من هؤلاء خيراً ،الدين كل تفكيرهم في مناصبهم وكراسيهم وفسادهم


وقال المدون “سجاد”: #الانتخابات بالمعنى العراقي هي ماكنة لتدوير الفاسدين في كل اربع سنوات


أما المدون “جنات العراقية” فنشرت: هذي هي البصره !!! شوفوا الجمال بالستينات وشوفوا كيف كانت حدايقها…مو هسه حدايقها تعتبر صحراء لازرع ولاورد ولاجمال…الله يعينك ياوطن..


وكتب المدون “حارث”: مللنا الكلام ذاهبون الى المجهول … اذا ظل هؤلاء ولاة أمورنا


أما المدون “محمد” فكتب: المشكلة هم نفسهم شاركوا في الانتخابات ولكن بأسماء اخرى وقوائم مختلفة انتبهوا رجاءا لا تغرنكم محادثاتهم ولا صديق ينتمي اليهم ولا اخ يجب ان تحكم عقلك


وكتبت المدونة “بنت الجنوب”: وجوه قبيحة وايادي ملطخة بالدماء وجيوب منتفخة بأموال مسروقه يتزاحمون لنيل السلطه على حساب مصلحه المواطن لاتنتخبوهم كفانا ذل وهوان


المدون “زهور العراقي” كتبت: الامانة العامة لمجلس (الحرامية)الوزراء تقرر بعدم صرف روتب الموظفين الا بعد التأكد من وجود البطاقة الانتخابية لدى الموظف



يقين
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23548873
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM