الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

"فورين بوليسي": بارزاني وطالباني كدّسا الأموال في حزبيهما وفشلا بالاستقلال






وجهت مجلة فورين بوليسي الأميركية أصابع الاتهام بفشل تشكيل دولة كردية مستقلة إلى حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين، إذ أوضحت أن الراحل جلال طالباني ورئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني استخدموا أموال النفط لإثراء أنفسهم، وأسرهم وكوادرهم الحزبية بدلا من تسخير طاقتهما لإنشاء مؤسسات حكم القانون وتنويع موارد إقليم كردستان ودعم عجلة الاقتصاد فيه.

وقالت المجلة في تقرير لها، (18 كانون الثاني 2018)، إن "أفضل طريق يسلكه الكرد لمحاولة تشكيل دولتهم الخاصة هو بترك الاعتماد على القوى الخارجية والبدء من جديد"، مضيفة أن "الأمر يتطلب إعادة الاستثمار في المؤسسات التي تدعم تكوين دولة مستقلة وتحافظ عليها".

وتطرقت "فورين بوليسي" إلى أحداث مفصلية ساهمت بإفشال حلم الكرد بتأسيس دولتهم، قائلة إن "التخلي الغربي والخلل السياسي الداخلي ترك الكرد في موقف أكثر خطورة من أي وقت مضى"، مبينة أن "الولايات المتحدة وحلفاءها المتحمسين لاستخدام الكرد كموكلين لهم ضد تنظيم داعش لم يترجم إلى دعم عسكري أو دبلوماسي طويل الأمد، وبالتأكيد ليسوا مؤيدين لإقامة دولة خاصة بالكرد".

وتابعت أن "حكومة إقليم كردستان تخلت عن استراتيجيتها الحذرة في تحقيق الاستقلال؛ على أمل أن يسمح الدعم الأميركي لهم بتجاوز العقبات المتبقية في طريقهم نحو دولتهم المنشودة"، موضحة أن "قرارهم بالمضي قدما في استفتاء مثير للجدل حول الاستقلال، متحدين إرادة الدول الأكثر قوة، أدى إلى نكسة ذات أبعاد تاريخية".

وأوضحت المجلة الأميركية أن واشنطن تعارض أية تغييرات على حدود الشرق الأوسط خوفا من "إبطال تأثير الدومينو الذي لا يمكن وقفها"، في إشارة إلى تحرك أقاليم أخرى نحو إعلان الاستقلال.

وأشارت إلى الخلاف العميق بين حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني الذي أدى إلى تقسيم جغرافي يكاد يقترب من شكل دولتين تفصلهما الحدود، وما أعقبه من رد فعل عنيف من الطرفين لتأمين استمرار شعبيتهم وتواجدهم، إذ بينت أن الأثر الجانبي ظهر على صورة "فشل الاستفتاء"، فقد فضلت السليمانية بقيادة الاتحاد الوطني إلى الاستسلام لحكومة بغداد والانسحاب العسكري من كركوك.

وعزز الدعم العسكري الغربي غير المشروط هذه الخلافات، وقدمت الولايات المتحدة والدول الأوروبية كميات كبيرة من الأسلحة لقوات البيشمركة "اسميا"، ولكن في الواقع ذهب الدعم إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني، وفقا لـ"فورين بوليسي".

ورغم بودار تخلي السليمانية عن المضي في الاستقلال، أصر مسعود بارزاني عليه، وفي خطاب له قال "إذا لم تأتي السليمانية معنا، سنقوم ببناء كردستان في دهوك وأربيل وسهل نينوى".



مجلة فورين بوليسي الأميركية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22714551
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM