العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قيادي من الحشد يفضح المستور.. لهذا تركنا تحالف العبادي






في تصريح يؤكد العديد من الشكوك التي حامت حول أسباب انسحاب تحالف الفتح من تحالف النصر الانتخابي الذي أعلنه الأحد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، أعلن القيادي في تحالف الفتح المبين (الذي يضم منظمة بدر وعصائب أهل الحق والمجلس الأعلى الإسلامي وفصائل أخرى من الحشد الشعبي) كريم النوري (متحدث سابق باسم الحشد وعضو هيئة الرأي فيه)، أن "دخول أشخاص غير مرغوب بهم في تحالف النصر الذي يقوده رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، هو الذي أدى إلى انسحابنا منه، وتلك الشخصيات معروفة"، بحسب ما نقلت عنه شبكة "روداو" الكردية.
ويأتي تصريح النوري ليتعارض تماماً مع ما سبق وأعلنه رئيس منظمة بدر هادي العامري، مؤكداً أن انسحاب الفتح من تحالف النصر، جاء لأسباب فنية.
إذ قال في بيان الثلاثاء:" إن انسحاب تحالف الفتح من تحالف ( النصر) جاء لأسباب فنية، وليس كما يشاع في الاعلام والمتصيدين بالماء العكر أنه جاء لخلافات مع الأخ رئيس الوزراء المحترم حول شروط الترشيح لرئاسة الوزراء المقبلة."
وأضاف البيان:" أن رئيس الوزراء لم يبحث في هذا الموضوع مطلقاً أثناء المفاوضات لا من قريب ولا من بعيد."
تضارب في الأقوال بين النوري والعامري
كما نفى أن تكون دعوة مقتدى الصدر ونوري المالكي وعمار الحكيم لهذا التحالف هي السبب في الانسحاب، زاعماً أن تلك الدعوةة كانت بالاتفاق مع العبادي.
وأكد البيان:" أن ما يشاع أن تحالف الفتح اشترط على رئيس الوزراء عدم مشاركة تحالف السيد الصدر والحكيم في هذا التحالف ما هي إلا أكاذيب ليس لها أساس من الصحة."
وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر شن هجوماً على التحالف العبادي، ملمحاً إلى أنه تحالف مع فاسدين وطائفيين.
يذكر أن تحالف الفتح المبين الذي يتزعمه هادي العامري، يتألف من ثمانية أطراف أبرزها: منظمة بدر، عصائب أهل الحق، المجلس الأعلى الإسلامي، سرايا الخراساني، حزب الله العراقي وكتائب سيد الشهداء وأطراف أخرى من الحشد الشعبي.


العربية نت
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23548841
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM