الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي      الانتخابات العراقية.. التزوير باق ويتمدد      القشة التي ستقتل البعير      العراق.. الحكم للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018      إيران تستعيد شبح العدو العراقي ..هناك ما يكفي من الاحقاد في قلوب الإيرانيين لكي يروا في حيدر العبادي صدام حسين جديدا.      الموقف من التعويضات التي تطالب بها إيران. خميني لم يكن الأم تريزا      الجفاف يهدد رز العنبر جنوب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد 12 أغسطس 2018      رعاة الخراب لا يقبلون التفاوض .. العراق الذ يحلم به الشباب لا يمكن ان يقوم في ظل عملية سياسية يديرها مغامرون هواة لا علاقة لهم بالوطنية.      ماذا نسمي هذا؟ فيلق القدس يوجه الميليشيات العراقية لمواجهة التحرك الشعبي الغاضب في الجنوب.      بعد دخولها حيز التنفيذ: العقوبات الأميركية على إيران: العراق أكثر الخائفين      العراق.. فضيحة امتحان المعتقلين بأسماء الأئمة وأُم المهدي المنتظر؟!  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الثلاثاء 16 يناير 2018






كيف يمكن للولايات المتحدة الامريكية التنبوء باستمرار العنف في العراق طوال العام الحالي 2018 اذا لم تك راعية له ، حيث كشفت صحيفة “ناشينال اينتريست” الامريكية في مقال لها على لسان الكاتب “دانيال ديفيس” بعددها الصادر مؤخرا ، أنه وبينما تم تثبيت معظم البلاد على القضايا المحيطة بالأزمة النووية لكوريا الشمالية، فإن قضايا السياسة الخارجية الأخرى ذات الأهمية الحقيقية تمر دون أن يلاحظها أحد ، وان هذه القضايا تتحرك في الاتجاه الخاطئ، وتهدد القرارات العسكرية الأمريكية في أفغانستان والعراق وسوريا بتوسيع سجلنا الذي لم يسبق له مثيل لكسب الفشل الاستراتيجي في المستقبل ، بحسب الصحيفة .

 

نينوى : الانفلات الامني المصاحب لسوء الخدمات في مدينة الموصل بجانبيها الايمن والايسر في محافظة نينوى ، يبدو واضحا بتاثيره على حياة المواطنين في المدينة المنكوبة ، فازمة الكهرباء والمياه اضافة الى دمار الموصل بالكامل عقب العمليات العسكرية ، وصولا الى الجرائم المنظمة من قبل الميليشيات المسلحة التي تنتشر في اروقة المدينة ، حيث شهد احد احياء ايسر الموصل ، اليوم الثلاثاء ، العثور على جثتين وعليهما اثار اطلاقات نارية ، مايوضح حقيقة ماتعيشه المدينة عقب اشهر على استعادتها .

اقتحمت المدينة بحجة تحريرها من الارهاب وحماية المواطنين ، الا انها بدات بممارسة الجرائم المنظمة بحقهم بدوافع طائفية مقيتة ، انها القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشعبي وماترتكبه في مدينة الموصل بمحافظة نينوى من انتهاكات يندى لها الجبين ، حيث تشهد احياء الموصل واطرافها نشاطا كبيرا لتلك الميليشيات في عمليات السرقة والسطو ، اضافة الى الابتزاز والتضييق الكبير على المواطنين .

و لافساح المجال امام ميليشيات الحشد الشعبي للانتشار وارتكاب ما يروق لها من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين الابرياء في مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، كشفت مصادر صحفية مطلعة نقلا عن مصدر في الجيش ، اليوم الثلاثاء، ان تشكيلات من قوات الشرطة الاتحادية انسحبت من مناطق الجانب الأيمن من مدينة الموصل، لتحل محلها قوات تابعة للجيش ، وسط مخاوف من اهالي غرب الموصل من وقوع انتهاكات كبيرة بحقهم خلال الفترة المقبلة .

كما انه بعد اشهر على انتهاء العمليات العسكرية في الموصل واطرافها وما لحقها من اقتحام القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي للمناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد ، وغموض كبير حول المصير المجهول لعشرات العناصر من قوات البيشمركة الكردية الذين كانوا اسرى ومن ثم تم احتجازهم الان في العاصمة بغداد ،  ليختفي اثرهم تماما بعد وصولهم لسجون العاصمة.

التاميم : رغم اكتظاظ السجون الحكومية بالمعتقلين الابرياء ، تواصل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ومن دون توقف ، في تنفيذ حملات الاعتقال العشوائية بحق المواطنين الابرياء في محافظات العراق عموما والتي شهدت اقتحاما عسكريا بصورة خاصة ، حيث أقرت إدارة محافظة التاميم ،مساء اليوم الثلاثاء، عن اعتقال 20 شخصاً بتهم جنائية مختلفة خلال عمليات دهم وتفتيش شهدتها مناطق كركوك ومحيطها في المحافظة .

صلاح الدين : تعرضت القوات الحكومية المشتركة ، اليوم الثلاثاء ، لهجومين كبيرين متعاقبين شمال الساحل الايسر لقضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين ، دون معرفة الخسائر المادية والبشرية التي خلفها الهجومين ، مايؤكد زيف الادعاءات الحكومية بانتهاء العمليات العسكرية والمعارك في المحافظات العراقية الساخنة .

بغداد : انتكاسة امنية كبيرة شهدتها العاصمة بغداد ، يوم امس الاثنين ، من خلال تفجيرات نوعية طالت مناطق مكتظة بالمدنيين البسطاء ، راح ضحيتها نحو 150 شخصا بين قتيل وجريح ، ما يثير التساؤلات حول اسباب وقوع التفجيرات الدامية في هذا التوقيت بالذات ، الذي  يشهد مساع محمومة من قبل ساسة العراق كافة بالتحضير للانتخابات القادمة ، ومايصاحبها من خلافات متصاعدة بينهم حول تحقيق المكاسب الشخصية والحزبية ، في عراق يغرق بالفساد المالي والاداري ، حيث سلطت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية في عددها الجديد الصادر ، صباح اليوم الثلاثاء، الضوء على اهم تلك الاسباب ، مبينة ان هناك ثلاث عوامل تقف وراء عودة التفجيرات للعراق ، ومن اهمها الفساد الذي يعشعش في البلاد ، وحرب التسقيط السياسي التي تسبق اجراء الانتخابات .

يبدو ان حتى التفجيرات ومشاهد الموت الحي ، لم تكن رادعا ولم توقف القوات المشتركة وميليشياتها من تنفيذ جرائم السرقة بحق المواطنين في بغداد ومحافظات العراق ، حيث اظهرت فيديوهات منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي ، سرقة عناصر الشرطة لمقتنيات الضحايا الذين سقطو في التفجيرات الدامية التي شهدتها بغداد خلال اليومين الماضيين ، مااثار حفيظة العراقيين بعد انتشار هذه الفديوهات .

اخطاء الحكومة على مدى سنوات متعاقبة تظهر بشكل ظواهر وافرازات غريبة لم يعرفها المجتمع العراقي من قبل ، وبعضها يكون مدعوما من قبل جهات خارجية او ميليشيات موالية لهذه الجهات ، من اجل زعزعة الامن وخلق الفوضى الدائمة في البلاد ، اضافة الى المساهمة الفعالة في تفتيت المجتمع وسلخه من قيمه وعاداته واعرافها الاصيلة ، واستبدالها بما هو سيء ، حيث تشهد مناطق بغداد وبعض مدن محافظات العراق تناميا واضحا في انتشار ظاهرة النشالين ، من خلال تسجيل العديد من حوادث سرقة حقائب السيدات والمضوغات الذهبية والاموال .

ديالى : يعاني قضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة بمحافظة ديالى ، من تأرجح الوضع الأمني نتيجة سيطرة المليشيات على كافة مفاصله ، وهجرة ونزوح عدد كبير من سكانه الأصليين حتى بعد انتهاء المعارك والعمليات العسكرية منذ نحو ثلاثة أعوام، فلم يعد الفقر والعوز من الأسباب الوحيدة لانتشار سرقات المنازل في المقدادية التابع لديالى ، لوجود من ينفيذ تلك الجرائم وهو على ارتباط بالدولة التي توفر له الغطاء القانوني والحصانة من المحاسبة .

وكارثة تلو الاخرى تهدد حياة العراقيين باستمرار ، فالازمات المالية وانعدام الخدمات وغياب الامن واخيرا وليس اخرا ازمة شح المياه ، وما لها من تأثير وتهديد مباشرين على حياة المواطنين في محافظات وسط وجنوب البلاد ، حيث اقر مسؤول محلي في محافظة ديالى ، اليوم الثلاثاء، بأن هناك “كارثة” انسانية تهدد اكثر من 20 الف نسمة شمال غرب مدينة بعقوبة مركز المحافظة ، بسبب جفاف “خليج دجلة” من مياهه ، مايكشف ذلك حجم الاهمال وعدم الاهتمام الحكومي بازمة المياه الخانقة في العراق، رغم سيل التصريحات والتحذيرات التي صدرت بخصوصه .

و لايختلف طريق “الموت “الواصل بين بغداد وكركوك عبر محافظة ديالى ، كثيرا عن طريق “الجحيم ” الرابط  بين ديالى وواسط ، الا بالضرر الاكبر الواقع على المواطنين ، بسبب كثرة حوادث التي يشهدها الطريقان بسبب تهالكهما واهمالهما من قبل السلطات الحكومية ، فالاخير الذي دمرته السيول المائية القادمة من ايران ، يعتبر من اهم الطرق من الناحية الاقتصادية للعراق ، لكنه غيره من الطرق الاستراتيجية العراقية يشكو عدم الصيانة والاهمال ، حيث اقر مسؤول ناحية قزانية في محافظة ديالى، مساء اليوم الثلاثاء، بان طريقا بريا يربط ديالى بالمحافظات الجنوبية تحول الى جحيم لسالكيه بسبب السيول الايرانية التي دمرته ، واهمال الجهات المختصة في اعماره.

غياب الدور الحكومي يتجسد في جميع القطاعات الخدمية وغير الخدمية في العراق ، اضافة الى الاهمال المتعمد في اغلب الاحيان ، فمشكلة تلوث المياه وشحتها في اغلب محافظات العراق لم تلقى اهتماما من قبل الحكومة ولا حتى موقف يحسب لمعالجة الازمة الحقيقة التي تؤثر على مجمل الحياة في العراق ، حيث أعلن مدير ناحية قرة تبة في محافظة ديالى “وصفي التميمي ” ، اليوم الثلاثاء، عن إنجاز مشروع كري وتطهير 51 كم من نهر رئيس شمال شرقي المحافظة من قبل منظمة الصليب الاحمر الدولية ، في وقت تلتزم الحكومة الصمت حيال المشكلة الكبيرة .

واسط : ازمة السكن وانعدام وجود المشاريع التي تساهم في حلها ، في ظل غياب واضح للخطط الحكومية للارتقاء بحال المواطنين العراقيين وتقديم الافضل له ، بما يتناسب مع مقدرات البلد وثرواته الطبيعة التي من المفترض ان تجعل الشعب العراقي في مقدمة الشعوب المرفهة ، الا ان تلك الخيرات وما تدره من اموال دائما ماتذهب لجيوب الفاسدين من ساسة العراق الحاليين ، تاركة ورائها الفقر والبطالة وانتشار العشوائيات في معظم المحافظات ، ومحافظة واسط وماتشهده حاليا دليل واضح على اهمال الحكومة لجميع شرائح الشعب وفئاته .

دهوك : في حادثة غريبة من نوعها ، كشفت مديرية شرطة محافظة دهوك ، اليوم الثلاثاء ان شخصا فتح نيران سلاح كان بحوزته بشكل عشوائي على مدنيين وعناصر من الشرطة قبل ان يصاب، ويتم اعتقاله ، حيث تبين انه كان يعاني من مشاكل نفسية دفعت به للقيام بالهجوم المسلح .

اربيل : اصرار حكومة بغداد على عدم صرف رواتب موظفي محافظات كردستان، واتخاذ جملة من القرارات والاجراءات العقابية ، والتي كان اغلبها يتعلق بالجانب الاقتصادي ، ما اثر بشكل كبير ومباشر على معيشة المواطنين وحياتهم اليومية ، وافرز العديد من الظواهر التي كانت بعيدة عن مجتمع كردستان الذي يتمتع باستقرار امني مقارنة بمحافظات العراق الاخرى ، حيث اقر المدير العام لشرطة اربيل ، اللواء “عبد الخالق طلعت”  ، مساء الثلاثاء، بارتفاع جرائم سرقة السيارات المدنية خلال 20 يوم الماضية في مناطق محافظة أربيل بكردستان العراق.

بابل : استهدف مجهولون في وقت متاخر من مساء الثلاثاء بهجوم مسلح ، اثنين من قادة ميليشيا الحشد الشعبي ، في منطقة تقع شمال محافظة بابل ، ماتسبب الهجوم بمقتل احدهما واصابة الاخر بجروح بليغة ، ما يثير الشكوك حول تصفية القيادات الكبيرة في ميليشيا الحشد من داخل هيئتها والفصائل الاخرى المنضوية تحتها ، حتى يتم فسح الطريق للدخول الى الانتخابات والفوز بالمناصب التي تحقق المكاسب .

سياسي : مع تواصل الضغوط التي تمارسها حكومة بغداد على نظيرتها في كردستان العراق ، بسبب استفتاء الانفصال الذي اصرت الاخيرة على اجرائه اواخر شهر ايلول الماضي ، واصاب محافظات الاقليم بلعنة طالت جميع جوانب الحياة فيها ، ومع محاولات حكومة كردستان الخروج من الازمة الخانقة التي تعيشها ، ابدت موافقتها على تسليم ادارة المنافذ الحدودية والمطارات الموجودة في كردستان الى حكومة بغداد ، بشرط الادارة المشتركة بين الجانبين ، بحسب مااعلنه القيادي الكردي ” محمود عثمان ” ، صباح اليوم الثلاثاء .

و تتواصل الجهود الحثيثة من قبل حكومة كردستان لحل المشكلات العالقة مع نظيرتها في بغداد عقب التوتر الكبير بعد اجراء استفتاء الانفصال في ايلول الماضي ، واخراج نفسها من المازق الكبير الذي وقعت به ، حيث يبحث وفد فني من حكومة العبادي مع إقليم كردستان، منذ يوم أمس الاثنين، تسعة ملفات مهمة لحل الأزمة القائمة بين الطرفين ، لحسمها والتوجه إلى حلول مرضية ، حيث كشف عضو البرلمان عن التحالف الكردستاني “أحمد حمه “، اليوم الثلاثاء ، عن توصل الوفد الفني الاتحادي، مع وفد الاكراد إلى كتابة محضر.

كما ان الازمة الاقتصادية في محافظات كردستان العراق ، نتيجة الاجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة بغداد ضد اربيل ، عقب اجراء استفتاء الانفصال في شهر ايلول الماضي ، اثرت بشكل مباشر على الحياة العامة في الاقليم ومسحت ادق تفاصيل حياة المواطنين اليومية ، وحكومة كردستان ردت على اجراءات حكومة العبادي بزيادة الضرائب على المواطنين ، مافاقم معاناتهم المستمرة منذ فترة طويلة ، حيث طالب رئيس مجلس محافظة السليمانية “آزاد حمة أمين “، الثلاثاء، حكومة الاقليم “بوقف” قرار زيادة الضرائب والرسوم على مواطني الاقليم، فيما عزا السبب الى “صعوبة” أوضاع المواطنين المعيشية.

كما ان تحت قبة البرلمان كل شيء جائز ، فالصفقات السياسية المشبوهة والخلافات البرلمانية المزيفة امام الاعلام بحجة الخوف على مصالح الشعب ، لاتخلو جلسة من جلسات مجلس النواب منها في بغداد ، حيث انتقدت عضو التحالف الوطني عن ائتلاف دولة القانون “عواطف نعمة “، ظهر اليوم الثلاثاء، آلية عمل رئاسة البرلمان في تسجيل النواب الغائبين والحاضرين، مبينة أن الرئاسة تتغاضى عن نواب “اختفوا منذ أكثر من سنة” ، بحسب قولها .

و بين مؤيد ومعارض ، وبما يحقق الاهداف والمكاسب ، يبقى الجدل دائرا حول اجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المحدد في العراق او تأجيلها لوقت اخر ، ففي الوقت الذي يؤكد فيه اعضاء التحالف الوطني الحاكم في العراق على ضرورة اجراء الانتخابات بموعدها المقرر في في شهر مايو/أيار 2018 ، يطالب نواب وساسة اخرون بتاجيلها لمدة ستة اشهر ، بحجة الاستعداد لها خلال وقت اكبر ، بما يضمن اجراء تحالفات جديد تحقق لهم مايطمحون اليه من مكاسب .

انعدام الخدمات : العراق ، وبعد ان كان منارة للعلم وقبلة للدراسين ، اصبح بلد الامية والجهل ، لما يشهده من تدهور كبير في قطاع التربية والتعليم ، في جميع محافظات البلاد دون استثناء ، بسبب الفساد والاهمال الحكوميين لهذا القطاع ، اضافة الى الفشل الاداري الواضح وغياب الخطط التي تنهض بالتعليم في العراق ، حتى اصبحت مدارس العراق الان تطلب المعونات المالية من اهالي الطلبة لانها لم يعد بمقدورها مواصلة مهام التعليم للعام الدراسي الحالي والذي يقارب منتصفه، بعد أن انعدم مستوى الخدمات فيها بالكامل، ولحاجتها للدعم المادي لإعادة تنشيطها، وسط تعمد حكومي على توفيره ، لاسيما في ظل الموازنات المالية الكبيرة التي يذهب اغلب اموالها لجيوب الفاسدين من ساسة العراق .

سياسة التقشف الناتجة عن الازمة المالية الدائمة في العراق ، لايسدد فواتيرها الا المواطن البسيط وفئة الموظفين والمتقاعدين من رواتبهم الشهرية ، اما اعضاء الحكومة والبرلمان فالامتيازات الفخمة تبقى من حقهم سواء اكان العراق يمر بازمة مالية او لا،  حيث كشفت وزارة الأعمار والأسكان والبلديات العامة، عن إيقافها مشروع بيت لكل موظف حكومي ضمن خطتها لعام 2017 الماضية ، مشيرة إلى أن المشروع لن يتم تنفيذه بسبب خطط التقشف التي تنتهجها الحكومة ،  فيما أكدت حكومة العبادي أن المحافظة بحاجة إلى 25 الف وحدة سكنية لحل مشكلة المناطق العشوائية في العراق.

اقتصادي : الادارة الفاشلة للملف الاقتصادي في العراق ساهمت بشكل فعال في تدهور اقتصاد البلاد لحد لم يشهد له مثيل من قبل ، ورغم كل ذلك والحكومة تسعى لارتكاب اخطاء اكبر من خلال الاقتراض المالي الدولي ، الذي يغرق العراق ويثقل كاهله بديون مالية كبيرة وفؤائد اكبر تترتب على تلك القروض ، حيث تسبب سعي العراق للحصول على قروض من صندوق النقد الدولي بفرض أعباء اقتصادية جديدة على المواطن العراقي الذي يعيش في ظل بيئة غير مستقرة سياسياً وأمنياً منذ سنوات طويلة .

وبعد اكثر من شهر على قرار ايران القاضي بالغاء تأشيرة دخول العراقيين لاثنين من المحافظات الاقتصادية التابعة لها ، شهدت محافظتا عبادان والمحمرة (خرمشهر) الإيرانيتين والمحاذيتين لمحافظة البصرة بجنوب العراق ، دخول الاف العراقيين الى هاتين المحافظتين ، في وقت أعلن فيه القنصل الايراني في البصرة “أحمد سياهبوش” إن حكومته بانتظار قرار عراقي مماثل ، من اجل زيادة حجم التبادل الاقتصادي خدمة لايران واقتصادها المتدهور .

رياضي : ساعات قليلة ويلتقي فيها المنتخب الوطني العراقي نظيره الاردني ، في مباراة حاسمة بكرة القدم ، اليوم الثلاثاء ، حيث ستقام المباراة التي تجمع بين الفريقين في الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت بغداد والاردن ، على ستاد مجمع تشانغشو الرياضي في الصين ، وذلك ضمن مباراريات الجولة الثالثة والاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات اسيا بكرة القدم.

و تأهل المنتخب الأولمبي العراقي ، اليوم الثلاثاء، الى الدوري ربع نهائي في بطولة آسيا تحت 23 عاماً بتغلبه على نظيره الأردني بهدف دون رد في اطار منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثالثة للبطولة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22714552
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM