أحزاب إيران تتهم العبادي بالتواطؤ للإبقاء على الوجود العسكري الأميركي .. جدل بشأن القوات الأميركية يهدف إلى صرف الأنظار عن قضايا الفساد في العراق.      قرى الحويجة.. عمليات انتقامية على أيدي الميليشيات      قيادات بميليشيا الحشد تدير محال بيع الاسلحة في "مريدي"      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 23 فبراير 2018      الوطن من وجهة نظر إسلامية.. وخراب البصرة .. ما أصاب البلاد من تخريب خلال فترة حكم الدعوة الإسلامية لهو مما يندرج ضمن وعي الحزب وإدراكه في تغليب مصلحة الدين والطائفة وأعضاء الحزب على قضية الوطن برمتها.      الحكيم يجد موطئ قدم في كردستان: تيار الحكمة يسعى لتغيير معادلات اللعبة من السليمانية      ما على الشعوب سوى أن تنتظر . أعفيت إسرائيل من التدخل المباشر في شؤون أعدائها وتصدرت إيران وتركيا المشهد عدوين واقعيين.      وعود العبادي! المماطلة في صرف الرواتب والمستحقات تهز ثقة المواطن الكردي بجدية الحكومة في بغداد وتنعكس سلبا على السلوك الاجتماعي العام.      شماعة الدستور والفهلوة! يتفنن السياسيون العراقيون في مخادعة انفسهم وشعبهم. حجة التعامل مع الأكراد لن تصمد طويلا.      ما هو الضامن لنزاهة الانتخابات العراقية؟ يبدو العراق وكأنه مقبل على الانتخابات للمرة الأولى.      شملت مدينتي عبادان وخرمشهر: إيران تلغي تأشيرة الدخول للعراقيين جزئيا      مخاوف من نزاعات عشائرية: "المياه" هي حرب العراق المقبلة      الديلي بيست: البنتاجون يضغط على بغداد بسبب سرقة مليشيات متنفذة لدبابات من الجيش العراقي      الميليشيات الإرهابية تنتشر في جنوب البلاد وعملية أمنية لفرض سلطة الدولة      هلع وترقُّب.. الكويت تطلب استقدام قوات بريطانية على أراضيها تحسبًا لعصابات الحشد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيران وتركيا والتقسيم






كانت التسمية القديمة للعراق هي بلاد النهرين لكن التسمية لا تختص بالعراق وحده أو منفردا، بل تشمل إيران شرقا، وتركيا شمالا، وسورية الشام غربا؛ أي تشمل وسط وشمال دول جنوب آسيا، ثم اختصرت التسمية لتكون مختصة بالعراق الحالية، وهذه التسمية الجغرافية الواسعة تعود لأزمنة بعيدة للعهد السومري قبل (5) آلاف سنة والعهود التي تلته: آكاد والبابلي والآشوري والكلداني والساساني، والفتح الإسلامي، الدولة العباسية، الدولة العثمانية، الانتداب البريطاني في التاريخ الحديث، والملكية، والجمهورية في التاريخ المعاصر. 

هذا باختصار التاريخ - الجغرافي - للعراق الذي ارتبط بتسمية بلاد النهرين أو بلاد بين النهرين، لكن التسمية بدأت تختفي تقريبا من الفتح الإسلامي في أوائل القرن الهجري الأول في عهد عمر بن خطاب. 

وظهرت التسمية الواسعة لسطح الأحداث في الألفية الثالثة منذ عام 2010م بداية الربيع العربي وتأكدت عودتها 2017 م عندما أعلن الأكراد عن قرب ولادة دولتهم على التراب العراقي، أيضا النية عن قيام دولة الأكراد الكبرى التي تمتد من غرب الأراضي الإيرانية- غربي إيران - مرورا بشمال العراق وجنوب وشرق تركيا وغربي سورية، فأصبحت تركيا وإيران والعراق وسورية في شبكة جغرافية وسياسية واحدة هي بلاد النهرين. 

والآن يتم التحضير لقيام دولة كردية في الأراضي السورية على طول خط الحدود التركية والملاصق تماما لمناطق الأكراد الترك، بعد أن رسم أكراد العراق دولتهم القادمة شمالي العراق، أيضا أكراد إيران الملاصقين لأكراد العراق وتركيا يعملون ومنذ زمن لقيام دولتهم القادمة على الأراضي الإيرانية، واليوم أمريكا تسلح أكراد سورية على الحدود التركية، وهذا سيتطور إلى التسليح العلني لأكراد العراق وإيران. 

أما روسيا التي تدير المعارك في سورية لتدافع عن وحدة الأراضي السورية، فإنها قد تغير موقفها وتقبل التقسيم، وقيام دولة كردية على الأراضي السورية وتتوافق مع أمريكا التي تتجه إلى التقسيم، والتقسيم يعني اقتطاع أراضي من إيران وتركيا والعراق وسورية. 

إذن بلاد النهرين تثبت مرات عدة أنها داخل منظومة واحدة، وأن دول مثل تركيا وإيران تعتقد قيادتهما السياسية أن كل وحدة هي اللاعب القوى بالمنطقة، اكتشفت كل دولة أنها الخاسر الأكبر، وربما قد تتقسم الدولة أوتنتزع منها مناطق.




د.عبدالعزيز الجار الله
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21801618
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM