الحرب الخفية بين الأحزاب الطائفية والتحالفات الموالية لإيران بشخوصها السياسية والدينية صارت حقيقة بعد تمرد أهل البصرة على الميليشيات وكسر حاجز الخوف بعد مقتل المتظاهرين، وما سبق ذلك من تمرد الناخبين على صناديق المحاصصة.      #أوقفوا_التدخل_الإيراني.. العراقيون يكسرون حاجز الصمت      حكومة منقوصة.. والكتل منقسمة: بين إيران وأميركا .. العراق على مفترق طرق خطير      صرخة عراقية: #أوقفوا_التدخل_الإيراني_بالعراق      البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة      بعضهم بات معاقا: مراهقون قاتلوا داعش وتم استبعادهم بعد نهاية الحرب .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018      توظيف الشارع لحسم الخلاف على محافظ البصرة بين الصدر وحلفاء إيران      هروب قادة دواعش من سجن عراقي بالسليمانية      توقيف 17 شخصا في الاردن بتهمة إثارة الشغب خلال تظاهرة      أستراليا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل .. رئيس الوزراء الاسترالي يلتزم 'الاعتراف' بتطلعات الفلسطينيين الى دولة عاصمتها القدس الشرقية.      إيران التي تنتحر بأسلحتها .. دخلت إيران في سباق للتسلح من غير أن ينافسها أحد فيه ومن غير أن تملك الأسباب المقنعة للقيام بذلك.      إذا سمحت إيران بذلك!      أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد ..      مُحاكمة الخليفة هشام في الكوفة: ضع الكذبة على الكذبة تصبحُ تاريخاً ..عمِلت خراسان كـ نيجاتيف ثقافي للعراق. أنها الحِرفيُّ الذي صنع من جُثّةِ زيدٍ بن علي طبقاً. هشّموا دولة الأمويين فيه. بعد أن أصبح ثريدُ السُلطة جاهزاً، قدّموهُ لبني العباس.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

انتشار مواد غذائية إيرانية فاسدة في المحافظات الجنوبية







بعد أن سيطرت إيران على السوق العراقية بمباركة أذنابها في العملية السياسية ، هاهي تصدر للعراق البضائع الفاسدة والرديئة التي تعج بها أسواق المحافظات الجنوبية ، مستغلة حاجة هذه المحافظات للبضائع وارتفاع معدلات الفقر فيها ، حيث تملأ البضائع الايرانية المشبوهة والفاسدة أسواق المحافظات الجنوبية ، وتنتشر هذه المواد بصورة كبيرة في الاسواق واغلب روادها هم من الطبقة الفقيرة كون أسعارها رخيصة.

وقال مصدر محلي في تصريحات صحفية، إن “هناك أحزاب وجهات متنفذة ومستفيدة في محافظة البصرة ، هم من يقفون وراء هذه العمليات من التهريب والاستيراد ، حيث تستورد أغلب هذه المواد عبر المنافذ الحدودية والتنسيق مع ضباط وموظفين في الكمارك يكونون أيضا من المستفيدين من هذه الصفقات”.

وأضاف المصدر أن “مدير شعبة الرقابة الصحية التابعة الى دائرة صحة واسط “معتز كاظم” ، أعلن عن ضبط 38 طناً من المواد الغذائية منتهية الصلاحية والمخالفة للشروط الصحية”.

يشار إلى أن  هيئة المنافذ الحدودية قد أقرت في وقت سابق، بإحالة 14 معاملة كمركية لاستيراد مادة الهيدروكلوريك إلى محكمة التحقيق بقضايا النزاهة في محافظة البصرة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23379333
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM