العراقيون وأمريكا وإيران ..      وتصر الكويت على ايذاء العراق وستبقى هكذا .      هل يبقى الحشد مقدَّساً؟      الدستور في خدمة الطائفة .. امسك الشيعة بكل مفاتيح الحكم في العراق في مرحلة تنافر سني كردي. الوقت قد يكون تأخر الآن لإصلاح الأمر.      الروائي وآية الله.. 13 سنة 13 رصاصة .. لا قيمة لروائي وقاص وفنان وكاتب وناقد وسينمائي عند محترفي القتل باسم الدين في العراق.      الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل ..خارطة الطريق لإجهاض الحلم الكردي على حالها مهما تغيرت الأنظمة في العراق.      استراتيجية واشنطن وحكومة الميليشيات الموازية      العراق.. تغيير المواقف يكشف حجم الخلافات بين المليشيات      صحيفة أمريكية: القضاء يحقق بشبهات فساد بعقود أمنيّة مع المالكي      واشنطن: إيران تدعم إستهداف قواتنا في العراق .      ترشيح أحد أبرز رجال إيران في الحشد الشعبي ومنظمة بدر لحقيبة الداخلية خلفا للفياض      المطاعم الجوالة.. عراقيون يلجؤون للعربات هربًا من البطالة      تجارة عناصر الحشد الشعبي تزدهر بأنقاض الموصل ..قوات الحشد الشعبي والتجار الذي يعملون معها يتحكمون في سوق الخردة في الموصل الذي أصبح مصدرا للثروة بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.      السياب وتماثيل العراق.. معالم تقع ضحية التخريب      إنتشار مكثف للحشد في سامراء وإستياء شعبي من المضايقات  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان هيئة عشائر العراق بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل









بسم الله الرحمن الرحيم

تمر علينا في السادس من كانون الثاني 2018 مناسبة عزيزة على قلوب جميع العراقيين في خارج الوطن وداخله من زاخو الى الفاو , ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل  .
ان  الجيش العراقي الوطني هو المدافع والحامي للبوابة الشرقية للعراق والأمة العربية ، الجيش الذي دافع عن العراق و الأمة العربية في كثير من معارك الشرف وكان النصر حليفه  وتلك مقابر الشهداء من فرسان العراق الذين ضحوا بدمائهم للذود عـن التراب العربي في الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان خير شاهدا على بطولاتهم .
 لقد تكالبت على العراق وجيشه الباسل كل قوى الشر ممثلة بالجيش الأمريكي وايران وغيرهما من الجيوش الغربية ومليشيات الاحزاب الطائفية  واستخدمت كافة انواع ألاسلحة المحرمة دوليا"حيث  أراد الأعداء أن يمحو السفر الخالد والتاريخ المجيد للعراق وجيشه الباسل إلا إن الله عز وجل أراد له البقاء وأراد له العز فكان ضباطه وجنوده الأشاوس هم اللبنة الأساسية في بناء المقاومة الوطنية العراقية التي اندلعت منذ العاشر من نيسان عام 2003 وما زالت  تقود الجهاد في ارض الرافدين .
ان هيئة عشائر العراق على يقين إن عراقنا الأسير سيتخلص من بقايا جنود الاحتلالين الأمريكي والايراني البغيظ ومعه كل العملاء الأقزام الاذلاء الذين جاءوا معه .. بهمة الغيارى من أبناء شعبنا المجاهدين وابناء قواتنا المسلحة البطلة الذراع القوي الضارب لكل من يدنس أرض العراق الطاهرة والأمين على حفظ شرف وكرامة العراق الواحد الموحد ولترتفع راية  الله اكبر الجهادية خفاقة في سماء الوطن وعودة العراق إلى محيطه القومي كامل السيادة والاستقلال إن شاء الله .

 تحية إجلال وإكبار لشهداء الجيش العراقي الأبرار ولشهداء العراق والأمة العربية.
الحرية لأسرى الجيش العراقي ولكل العراقيين في سجون العراق وايران .

عاش العراق ...عاشت المقاومة العراقية الباسلة... والله اكبر .



 هيئة عشائر العراق


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23712039
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM