كل عام والثورة العراقية بألف خير      العرب وإيران وإسرائيل في عيون أمريكية      هل ينجح الكاظمي في مواجهة الفاسدين؟ غول الفساد في العراق تحول إلى ثقافة مجتمعية تحتاج إلى أكثر من مطاردة الفاسدين.      ما سُمي بالاتفاق الاستراتيجي بين السراج واردوغان قد انتهى إلى الفشل. وكان ذلك الفشل ضروريا لكي تعيد حكومة الوفاق ترتيب أوراقها ليبياً.      نزع سلاح حزب الله هو الحل ..المجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا.      الإسرائيليون قادمون! العراق لن يكون بعيدا عن مساعي التطبيع مع إسرائيل. ما هي خياراته للنجاة من الهيمنة الإيرانية.      تقرير أميركي: خطة ’مقاومة الميليشيات’ تبدأ من المنطقة الخضراء وشارع المطار!      ظريف يدعو العراق لحماية المقار الدبلوماسية المهددة من ميليشيات ايران      المقاومون خدم لنظام ظلامي متخلف .. نكتة مواجهة الامبريالية الغربية لصالح الهيمنة الإيرانية لا تنطلي على أحد.      مريضان يريدان معالجة مريض ثالث .. تحتاج ايران الى العودة دولة طبيعية. ما ينطبق على ايران ينطبق على تركيا ايضا.      نقارن بين ردة فعل حسن نصرالله على مقتل سليماني وتفجير بيروت، او الاحتفاء بمقتل أبو مهدي المهندس واستشهاد البسطاء من الحشد الشعبي لنفهم طبقية المقاومة وانتقائيتها بين الموضوعية والعقائدية.      عصائب أهل الحق تهاجم رئيس الوزراء العراقي لإطلاقه حملة أمنية واسعة في مدينة الناصرية لتحرير ناشط اختطفته على الأرجح إحدى فصائل الحشد الشعبي.      في ما تبدو رسالة للكاظمي مع استمرار هجمات الميليشيات الموالية لايران، الولايات المتحدة تمدد لشهرين اضافيين فقط الإعفاء الممنوح للعراق من العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية في مجال الطاقة.      الإسلام السياسي منزعج من تصاعد شعبية عبير موسي بعد ان لاقى خطابها رواجا بين التونسيين.      اردوغان يشهر ورقة اللاجئين للابتزاز في محادثات شرق المتوسط  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان هيئة عشائر العراق بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل









بسم الله الرحمن الرحيم

تمر علينا في السادس من كانون الثاني 2018 مناسبة عزيزة على قلوب جميع العراقيين في خارج الوطن وداخله من زاخو الى الفاو , ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل  .
ان  الجيش العراقي الوطني هو المدافع والحامي للبوابة الشرقية للعراق والأمة العربية ، الجيش الذي دافع عن العراق و الأمة العربية في كثير من معارك الشرف وكان النصر حليفه  وتلك مقابر الشهداء من فرسان العراق الذين ضحوا بدمائهم للذود عـن التراب العربي في الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان خير شاهدا على بطولاتهم .
 لقد تكالبت على العراق وجيشه الباسل كل قوى الشر ممثلة بالجيش الأمريكي وايران وغيرهما من الجيوش الغربية ومليشيات الاحزاب الطائفية  واستخدمت كافة انواع ألاسلحة المحرمة دوليا"حيث  أراد الأعداء أن يمحو السفر الخالد والتاريخ المجيد للعراق وجيشه الباسل إلا إن الله عز وجل أراد له البقاء وأراد له العز فكان ضباطه وجنوده الأشاوس هم اللبنة الأساسية في بناء المقاومة الوطنية العراقية التي اندلعت منذ العاشر من نيسان عام 2003 وما زالت  تقود الجهاد في ارض الرافدين .
ان هيئة عشائر العراق على يقين إن عراقنا الأسير سيتخلص من بقايا جنود الاحتلالين الأمريكي والايراني البغيظ ومعه كل العملاء الأقزام الاذلاء الذين جاءوا معه .. بهمة الغيارى من أبناء شعبنا المجاهدين وابناء قواتنا المسلحة البطلة الذراع القوي الضارب لكل من يدنس أرض العراق الطاهرة والأمين على حفظ شرف وكرامة العراق الواحد الموحد ولترتفع راية  الله اكبر الجهادية خفاقة في سماء الوطن وعودة العراق إلى محيطه القومي كامل السيادة والاستقلال إن شاء الله .

 تحية إجلال وإكبار لشهداء الجيش العراقي الأبرار ولشهداء العراق والأمة العربية.
الحرية لأسرى الجيش العراقي ولكل العراقيين في سجون العراق وايران .

عاش العراق ...عاشت المقاومة العراقية الباسلة... والله اكبر .



 هيئة عشائر العراق


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27511621
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM