جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      المالكي مبحرا بسفينة نوح .. تحمل سفينة المالكي اللصوص وقطاع الطرق والأفاقين والمهربين والمزورين والمتاجرين بالطقوس الدينية وسماسرة الصفقات المشبوهة بكل ما وصلت إليه أياديهم من أموال إلى ضفة الأمان.      دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل .. وزيرة الثقافة الإماراتية تعلن أن بلادها ستمول أعمال البناء بمبلغ قدره 50 مليون دولار.      مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة .. محامي بعض المعتقلين يكشف أن معظمهم في سجن الناصرية وأن صحة وزير الدفاع العراقي الأسبق متدهورة.      ما مصير أحكام إعدام ومختطفين سنة بالعراق؟.. أرقام صادمة      العراق.. تحتله إيران بالأحزاب والميليشيات .. علاقة إيران المريبة بداعش والقاعدة ...      الإرهاب الأسود أهدافه وغاياته .. حيثما أطلقت ناظريك تجد كرة اللهب الإرهابية تتدحرج أمام اللاعبين الدوليين الكبار، يقذفها كل منهم بوجه الآخر.      حين تخذل المرجعية الدينية أتباعها .. سكت الفاسدون عن فساد المرجعية مقابل أن تسكت تلك المرجعية عن فسادهم.      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 23 أبريل 2018      مقتل صالح الصماد رئيس مجلس الانقلابيين في اليمن . الحوثيون يتلقون ضربة قاصمة بمقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى، معلنين تعيين مهدي المشاط خلفا للصماد.      إيران تنشد اقتناع ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي . ظريف يدعو الدول الموقعة على الاتفاق لإقناع الرئيس الأميركي بعدم الانسحاب و'البدء في تنفيذ جانبه من الاتفاق بنية صادقة'.      فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

من أحرق الحوزة العلمية في إيران؟






يتميز الشعب الايراني، بإحترامه الشديد لدور العبادات و الأماکن الدينية و المذهبية لکونه ملتزم من الناحية الدينية، ولکن أن يصل الامر بهذا الشعب الى حد إحراق​ حوزة علمية في مدينة ترکستان في محافظة قزوين، فإن ذلك يتطلب أکثر من وقفة و ملاحظة لأنها حادثة غير مألوفة في بلد يحکمه نظام ديني متشدد.

لکن قبل أن نستطرد في الحديث عن حادثة إحراق الحوزة العلمية ساردة الذکر، فإننا من المهم جدا أن نشير الى حادثتين أخريين تم خلالهما إستهداف مرقدين دينيين مقدسين، أولهما إستهداف مسجد الامام الرضا في مدينة مشهد يوم 20 يناير 1994، حيث تم قتل 26 زائرا و أصيب المئات الآخرين، ومع إن السلطات الايرانية قد سارعت الى إتهام منظمة مجاهدي خلق بذلك، لکن ثبت فيما بعد بتورط المخابرات الايرانية فيها خصوصا بعد إعترافات لأعضاء منشقين عن الحرس الثوري. أما الحادثة الثانية، فقد کانت تفجير مرقدي الامامين العسکريين في سامراء في عام 2006، والذي تداعت عنها المواجهات الطائفية العنيفة في سائر أرجاء العراق، وقد أکد الجنرال جورج شلتون قائد القوات الامريکية السابق في العراق، بأنه تم إلقاء القبض على عملاء لإيران قاموا بإرتکاب تلك الجريمة وتم تسليمهم لحکومة نوري المالکي ولکن لم تتخذ أية إجراءات بحقهم.

الاستقلال الحرية الجمهورية الايرانية. أحد الشعارات الرئيسية التي يتم إطلاقها أثناء الانتفاضة الحالية في إيران، حيث وکما نعلم بأن أصل هذا الشعار کان(الاستقلال الحرية الجمهورية الاسلامية)، فماذا يعني حذف کلمة"الاسلامية"على وجه التحديد منها؟ بعد قرابة 38 عاما من قيام الجمهورية الاسلامية الايرانية و بعد کل هذه الاعوام من ضخ الافکار و المفاهيم الدينية على مختلف المستويات للشعب الايراني، أليس من الغريب أن يطلق الشعب شعارا يحذف فيه کلمة"الاسلامية"؟ لماذا؟

قبل أيام من إندلاع الانتفاضة، کان هناك تصريحين مميزين لفتا الانظار کثيرا، أولهما؛ إعلان رئيس لجنة"الخميني"للإغاثة الحکومية، برويز فتاح بأن 40 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر، أي نصف مجموع السکان البالغ عددهم 80 مليونا، أما التصريح الآخر فقد کان لوزير لداخلية الايراني حيث صرح بأنه يجري يوميا 150 حرکة إحتجاجية في إيران، أي حدث خلال عام 2017، 54 ألف حرکة إحتجاجية، وخلال العام 2016، إعترفت السلطات الايرانية بوقوع 7000 آلاف حرکة إحتجاجية، وفرق الاحتجاجات بين السنتين هو 47 ألف حرکة إحتجاجية، وقد سأل کاتب هذه الاسطر السيد محمد محدثين، رئيس لجنة الشٶون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية خلال حوار صحفي مفصل تم نشره في جريدة"السياسة"الکويتية في 25 ديسمبر2017، أي قبل 3 أيام من إندلاع الانتفاضة، عن تلك الحرکات الاحتجاجية، فأجاب:" ماتراه اليوم في إيران ليس طارئا وانما يستمد جذوره من تغييرات اساسية أضعفت النظام وخامنئي صار ضعيفا، وهذه العوامل دفعت وحفزت الناس لکي يتشجعون ويصبحون أکثر جرأة ونحن کمقاومة إيرانية، لنا القدرة التنظيمية وتنظيم الشبکات السرية وإن زيادة وتطوير الشبکات السرية صار ممکنا بالنسبة لنا. الشبکات الداخلية الکثيرة لمجاهدي خلق التي تسعى لإرشاد و توجيه الناس، وقد تمکنا لحسن الحظ بأن ننجح في إفهام الناس بأنه طالما کان هذا النظام موجودا و طالما کان هناك خامنئي و روحاني وطالما کان هناك نظام ولاية الفقيه، فإن هذه المصائب و المازمات ستتضاعف ولن تقل، ولو قمنا بمقارنة هذه التظاهرات بقبل شهور، لوجدنا إنها اليوم صارت سياسية أکثر وان المطالب أخذت سياقا سياسيا بالاضافة لسياقها المعيشي، حيث وصلت الى حد إنها قد إرتبطت بشعار إسقاط النظام"، ولاريب فإن إندلاع الانتفاضة و بروز شعار"الموت للديکتاتور" والمقصود به المرشد الاعلى للجمهورية الذي تم إحراق و تمزيق صوره و التظاهر بالقرب من منزله، لايمکن إعتبار کل ذلك مجرد صدفة، خصوصا وإن مسٶولين إيرانيين إتهموا منظمة مجاهدي خلق في أکثر من تصريح بالوقوف وراء هذه الانتفاضة، ومع إن المنظمة لم تدعي ذلك لکنها لا و لم و لن تنفي قوة علاقتها مع الداخل الايراني و الذي هو أساس خوف و رعب السلطات الايرانية.

شعب صار نصفه يعيش تحت خط الفقر بإعتراف رسمي، وشاع فيه الادمان على المواد المخدرة و بيع الاطفال الرضع و أعضاء الجسد، وهو يرى في نفس الوقت الإثراء الفاحش للقادة و المسٶولين و کيل إتهامات الفساد لبعضهم، هذا الشعب، عندما يراجع الامور في ذاکرته التي تخزن الحقائق ولاتنساها، فإنه يعلم في نهاية المطاف إنه کان وطوال 38 عاما الماضية يعيش في ظل وهم جمهورية ردائها الخارجي البراق الاسلام، و تحت هذا الغطاء واجه الشعب کافة مصائبه و مآسيه وذاق مالم يذقه في عهد الشاه، فکيف يٶمن بهذا الاسلام المسيس و المستخدم لأغراض خاصة؟ بمعنى إن الشعب الايراني لم يهاجم الاسلام الحقيقي وانما واجه الاسلام السلطوي القائم في بلاده و رفضه جملة و تفصيلا ولم يعد يرغب بالاستمرار في البقاء تحت ظله، وهذه هي الرسالة التي يريد الشعب الايراني إيصالها للعالم کله و ليس فقط الى قادة الجمهورية الاسلامية الايرانية



نزار جاف / ايلاف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22135892
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM