جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      المالكي مبحرا بسفينة نوح .. تحمل سفينة المالكي اللصوص وقطاع الطرق والأفاقين والمهربين والمزورين والمتاجرين بالطقوس الدينية وسماسرة الصفقات المشبوهة بكل ما وصلت إليه أياديهم من أموال إلى ضفة الأمان.      دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل .. وزيرة الثقافة الإماراتية تعلن أن بلادها ستمول أعمال البناء بمبلغ قدره 50 مليون دولار.      مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة .. محامي بعض المعتقلين يكشف أن معظمهم في سجن الناصرية وأن صحة وزير الدفاع العراقي الأسبق متدهورة.      ما مصير أحكام إعدام ومختطفين سنة بالعراق؟.. أرقام صادمة      العراق.. تحتله إيران بالأحزاب والميليشيات .. علاقة إيران المريبة بداعش والقاعدة ...      الإرهاب الأسود أهدافه وغاياته .. حيثما أطلقت ناظريك تجد كرة اللهب الإرهابية تتدحرج أمام اللاعبين الدوليين الكبار، يقذفها كل منهم بوجه الآخر.      حين تخذل المرجعية الدينية أتباعها .. سكت الفاسدون عن فساد المرجعية مقابل أن تسكت تلك المرجعية عن فسادهم.      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 23 أبريل 2018      مقتل صالح الصماد رئيس مجلس الانقلابيين في اليمن . الحوثيون يتلقون ضربة قاصمة بمقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى، معلنين تعيين مهدي المشاط خلفا للصماد.      إيران تنشد اقتناع ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي . ظريف يدعو الدول الموقعة على الاتفاق لإقناع الرئيس الأميركي بعدم الانسحاب و'البدء في تنفيذ جانبه من الاتفاق بنية صادقة'.      فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

كيف نواجه سلطة ايران؟







بعد انطلاق تظاهرات الشعب الإيراني، لم يعد خافيًا على الجميع أن النظام الإيراني يمارس الاٍرهاب بجميع أنواعه ويرتكب جرائم كثيرة تصنف وفق القانون الدولي والقانون الدولي الانساني بانها جرائم ضد البشرية، سواءً بالقتل الجماعي او المذهبي أوالعنصري. وأصبح هذا النظام يمثل راس الفتنة الطائفية والعنصرية في المنطقة. فقد تدخل هذا النظام في دعم التجاذبات في جميع البلدان العربية والإسلامية على أساس اثارة الفتنة بين المذاهب والقوميات؛ سعيًا لتقويض الامن والسلم وانهاء التعايش السلمي لتلك الشعوب المتنوعة.

وعليه فلابد من مواجهة حقيقية وعملية تصدي جدية للإضرار الناشئة عن الممارسات الإيرانية، ولابد من خطوات عملية تساهم بالحد من نشاطاته إنقاذا للبشرية من استمرار انتشار العنف الذي اضحى يهدد العالم بأسره.واليوم بعد التحول الكبير بوصول الحكومات العربية والإسلامية الى القناعة الراسخة في خطورة تصدير ثورة الخميني لنظام ولاية الفقية الإيراني التي نبهت وحذرت منه القوى العراقية بعد احتلال العراق، وعدت فيه النظام الإيراني بأنه راس الاٍرهاب في المنطقة؛ ماازال الشعب الإيراني يعاني من سطوة هذا النظام فضلًا عن شعوب المنطقة.

ويمكن هنا العمل على الخطوات العملية الآتية، التي تركز على جوهر الحد من النفوذ الإيراني وهي:

اولا :- المواجهة الاقتصادية : ان الاقتصاد هو الأساس في قوة اي نظام يمارس التدخل في الشؤون الخارجية لأي بلد، وقد استفاد النظام الإيراني كثيرا من الاقتصاد العراقي في تحويل أموال الشعب العراقي له عن طريق الطبقة الحاكمة بأحزابها الطائفية الموالية له. وكذلك اجبار الشعب العراقي على استيراد البضائع الإيرانية عبر إضعاف بل إنهاء التبادل التجاري مع المحيط العربي الذي ارتفع كثيرا بعد إغلاق منفذ طربيل مع الأردن. او رفع الضرائب المكلفة جدا بعد فتحه المحدود وخفض الضرائب مع ايران عن طريق المنافذ بين العراق وايران لاجبار التجار على الاستيراد من ايران ومادام الجميع مقتنع بهذا الخيار؛ فإنه يتوجب ممارسة خطوتين أساسيتين على هذا الصعيد:

أ- أن توقف الحكومات العربية والإسلامية استيراد البضائع بجميع أصنافها من إيران، وان يتم حث التجار أيضا والشركات بعدم الشراء والتبادل التجاري مع النظام الإيراني. وهناك دول عربية واسلامية يمكن ان تكون في طليعة الدول التي يمكن الاستيراد منها والتصدير إليها؛ للتعويض الكامل عن البضائع الإيرانية. والايقاف الكامل في التعامل بالعملة الإيرانية (التومان) وسحب جميع الارصدة المالية والسندات التجارية من المصارف الإيرانية.

ب- عقد اجتماع يضم كبار علماء الاسلام في العالم وبحضور جميع التيارات الفكرية المتنوعة؛ لإصدار موقف موحد وبيان مخاطر التطبيع الاقتصادي مع إيران؛ لأن يمثل دعما لمشروعها، ويعد مساهمة في قتل المسلمين واستباحة حرماتهم، الذي تمارسه ايران في العراق وسوريا واليمن ولبنان.

أ- سحب السفراء من ايران وقطع العلاقات معها من قبل جميع الدول العربية والإسلامية.ثانيا :- المواجهة السياسية : لابد من عمل واقعي ميداني بجسد ممارسات فعالة تسهم بعزل النظام الإيراني، الذي يريد استيطان المنطقة العربية والتغول في البلدان الاسلامية وتهدف الى إنهاء الهيمنة الإيرانية على الجميع وتنهي امال النظام الإيراني في استكمال الهلال الخميني، التي تسعى له ايران وأدواتها في المنطقة ومن هذه المواجهة نحدد الآتي :-

ب- تجميد عضوية النظام الإيراني في منظمة التعاون الاسلامي.

ج- الاعتراف الكامل بالدول المحتلة من قبل ايران فلابد من احترام الشعوب واعني الاعتراف بدولة الاحواز العربية ودولة بلوشستان ودولة مهاباد الكردية.

د- منح مقعد في جامعة الدول العربية لدولة الاحواز العربية، ومساعدتها في تشكيل حكومة من جميع القوى في المنفي، لحين استكمال التحرير والسعي الجاد لمنح ممثلها مقعدا في الامم المتحدة.

و- منح عضوية لدولتي بلوشتان ومهاباد في منظمة التعاون الإسلامي .

ي- إقامة الندوات والمؤتمرات العلمية والفعاليات الشعبية في جميع الدول؛ للتحذير من المشروع الإيراني في المنطقة وسبل التصدي الشعبي ورفض التطبيع معه.

ثالثا :- مجلس الامن الدولي : يجب التحرك بفاعلية لاصدار قرار يضع النظام الإيراني تحت الفصل السابع سيما بعد تهديدات الحرس الثوري الإيراني للمتظاهرين السلميين واعتقال المئات وقتل وجرح العشرات ؛ والموقف الفعلي لمجلس الامن حماية الشعوب من القمع والاستبداد ان كانوا صادقين بقوانينهم



عبد القادر النايل
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22135910
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM