العراق تحت ظل السيادة الوطنية أم عمامة خامنئي؟      العراق في نقطة الصفر ...      الموصل.. قيعان الخراب ..      كيف تجاوز «داعش» الخط الأحمر مُجدّداً في العراق؟      نكوص الزَّمن العراقي فبعد سنوات من الحروب والحصار والغزو تراجع المجتمع كثيراً عمَّا كان عليه (1959) فتمكنت منه القوى الدينية بسهولة فكان جاهزاً لتنفيذ أجنداتها بلا اعتراض مؤثر. فحينذاك لو تظاهرت القوى الدينية لظهر مقابلها ما يزيد عليها بمئات الآلاف.      تحالف الصدر يهاجم من أسقط العراق بيد داعش.. المالكي مُفلس سياسيا ولن نسمح له بأي منصب      لمواجهة النفوذ الإيراني .. “واشنطن” توسع وجودها في “العراق” بزيادة الاستثمار !      العراقيون أكثر تشاؤماً مع تولي حكومة "عبد المهدي"      مع استمرار المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية العدو المشترك لقوات الحشد الشيعية العراقية المدعومة من إيران، تتطلع كل من واشنطن وطهران للأخرى بحذر في هذه المنطقة على الحدود بين العراق وسوريا مما يزيد من مخاطر اندلاع مواجهات عسكرية.      تقوده السعودية.. تأسيس كيان يضم 7 دول لمواجهة إيران      اقتراع على سحب الثقة يفاقم متاعب تيريزا ماي      مدن العراق المنكوبة.. حلول ترقيعية وفشل ذريع في إعادة الحياة      أزمة الحكومة.. صراع متأزم وتهديد بإشعال الشارع      مغردون: #ايران_تهدد_بطوفان_المخدرات      في يومه العالمي.. عراقيون: متى نتخلّص من الفساد؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الناطقة الإعلامية باسم منظّمة السّلام والصّداقة الدّولية/الدنمارك تطالب بإطلاق سراح الطفلة عهد التميمي وأفراد أسرتها وسائر الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في السجون الصهيونية







طالبت د.سناء الشعلان ذات الأصول الفلسطينية النّاطقة الإعلامية باسم منظمة السلم والصداقة الدولية /الدنمارك والسويدPEACE ANDFRIENDSHIP INTERNATIONAL ORGANIZATION  بإطلاق سراح الطفلة عهد التميمي وأفراد أسرتها المعتقلين من قبل جنود الإحتلال الصهيوني،إلى جانب إطلاق سراح سائر الأطفال الفلسطينيين المعتقلين من جانب الكيان المحتل ذاته،مشيرة إلى أنّ اعتقالهم هو تجاوز سافر لكلّ المواثيق الدوليّة بما يخصّ حقوق الطفولة لا سيما في أوقات الحروب والاحتلال،فضلاً عن أنّه تمثيل حقيقي لعنصرية الكيان الصهيوني وإرهابه وتوحشه وبطشه وتجاوزه لكلّ معاني الإنسانيّة والرّحمة،إلى جانب أعماله الاستفزازيّة التي ستأجّج النضال الفلسطيني،وتزيد من دعم العالم له،في مقابل كيان صهيوني متوحشّ يجنّد نفسه كاملاً لأجل التنكيل بالأطفال الفلسطينيين العزل المسالمين.


مشيرة إلى أنّ الأطفال الفلسطينيين المعتقلين يعيشون ظروف اعتقال مأساوية من تنكيل وتعذيب وترهيب واعتقال لأفراد أسرهم،وحرمانهم من أقلّ حقوق طفولتهم مثل الأسرة والأمن والتعليم،ممّا يولّد بالتأكيد ردود فعل عنيفة ودمويّة.

  وأكّدت الشعلان أنّ الطفلة عهد التميمي وغيرها من الأطفال الفلسطينيين المعتقلين لم يقوموا بأيّ تصرّف إجرامي لاعتقالهم سوى النّضال في وجه محتل وطنهم،والدّفاع عن بيوتهم من تدنيس جنود الاحتال الصهيونيّ ،وهذا سلوك شريف يعلي من مكانتهم واصالتهم،ويضمّ أصوات العالم لأصواتهم البريئة التي تتحدّى أصوات الظّلم والاحتلال،وتفتح أبواب التحرير أمام هذا الجيل الشريف الشجاع،وإن كانت عهد التميمي قد صفعت الاحتلال الصهيوني عبر صفع اثنين من زبانيته،فإنّما هي صفعته باسم الأمة والإنسانيّة كاملة.فسلمت يمينها الصافعة.



على الاحتلال الصهيوني أن يحاول أن يستجمع أيّ ذرة من الكرامة والإنسانيّة والنبل والعدالة المفقودة عندهم- وأشكّ أنّه يستطيع فعل ذلك- لأجل إطلاق عهد التميمي وسائر الأطفال الفلسطينيين المعتقلين لأجل أن يعودوا إلى أماكنهم الطبيعيّة حيث بيوتهم وذويهم ومقاعدهم الدراسيّة التي تنتظرهم.

 وعلى هذا الاحتلال الأسود أن يقبل بالمزيد من الصفعات من عهد وغيرها من أشبال الثورة وأسودها إلى حين رحيله الموعود عن فلسطين المقدسة.





د.سناء الشعلان
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23364126
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM