لعنة الطبقة الحاكمة .. لعنة الطبقة الحاكمة تبرز في لبنان أكثر من سواه من الدول العربية. لكن العراق وتونس في منافسة للحاق بلبنان.      سليماني يتقدم في العراق .. هناك من لا يزال يميل الى إنه لا يمكن لطهران أن تستفرد باختيار الرئاسات العراقية الثلاث و"تأخذ الجمل العراقي بما حمل"!      مرحلة ما بعد العبادي.. فرصة تاريخية اتيحت للعبادي، لكنه - وهو الأدرى بإمكاناته - اختار ان يضيعها بالوعود.      فقاعة الحوار مع إيران ..كل محاولات الدول العربية لتهدئة الوحش الإيراني باءت بالفشل.      أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق      البصرة تُسقط العملية السياسية      ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ      حزب الدعوة بات مشهوراً بالانشقاقات عبر تاريخه منذ 1959 .      العراق يحصل على المركز الثاني أكثر الدول اكتئابًا      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018      الأكراد واللعب الخاسر على الحبال .. أخطأ الأكراد التقدير مرة أخرى. ذهبت أصواتهم عبثا إلى العدو.      صرخة النائبة العراقية وحكايتها      عرابو الخراب يصادرون الحياة السياسية .. ينتقل العالم العربي على يد إيران من حكم العسكر إلى حكم العسكرة الانتقامية.      الرسول العربي وخلفاؤه مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة والاجتثاث! مفردات السياسة في العراق مثيرة. إليكم بعض تطلعات البرلمان في دورته الجديدة.      التمادي الايراني في العراق ..بعد استنساخ ولاية الفقيه والحرس الثوري، إيران تؤسس للباسيج العراقي. البصرة هدفها الأول الآن.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

علي السيستاني.. المرجع الشيعي الأعلي.. سيرة مثيرة للجدل.. وفتاوى هائلة







السيد علي السيستاني المرجع الديني الأكبر للشيعة في العالم 87 عامًا.

خلفَ أبا القاسم الخوئي في زعامة الحوزة العلمية في النجف التي هي مدرسة العلوم الدينية الرئيسية لدى الشيعة الاثني عشرية.
 
وُلد في مدينة مشهد في إيران من أصول عربية يرجع نسبه إلى الإمام الحسين حفيد النبي محمد
 يعيش منذ ستين سنة في العراق في مدينة النجف، حيث مرقد الإمام علي بن أبي طالب ومقرُّ الحوزة العلمية.
 
السيستاني أحد أكبر الشخصيات النافذة في العراق نظرًا لامتداد مرجعيته الدينية، كان له دور كبير في كثير من التحولات السياسية بعد عام 2003.
أما نسبه بحسب ويكيبيديا فهو علي بن محمد باقر بن علي الحسيني نسبه للإمام الحسين بن علي.
 
ويأتي لقبه "السيستاني" نسبة إلى محافظة سيستان في إيران، حيث سكنها جدُّه السيد محمد في الحقبة الصفوية.
 
حينما تم تعيينه في منصب شيخ الإسلام في تلك المدينة تعتبر فتوى الجهاد الكفائي التي صدرت منه في 13 يونيو عام 2014 أبرز فتاواه الدموية المشبوهة بعدما أفتى المرجع السيستاني بالجهاد الكفائي ودعا من لديهم القدرة على حمل السلاح إلى الانضمام إلى صفوف القوات العراقية المسلحة لمقاتلة داعش.
 
وتشكَّلت على أثر هذه الفتوى قوات الحشد الشعبي الطائفي ومارست من يومها جرائم مروعة في حق العراق واليوم.. ينتظر العراقيون ومعهم العالم كله فتوى جديدة منه تحل هذا الكيان المشبوه وتسرِّح عناصره الإجرامية
 


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22903716
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM