العراق.. صراع الثقافة المدنيّة وثقافة الإسلام السياسي .. إن المثقِّف الأكبر في كل أمة هو نظامها السياسي (نظريّة المثقِّف ـ بكسر القاف) .      ماركس بين باريس وبغداد .. كل مبررات الثورة في العراق متوفرة.. إلا الوعي.      المرجعية الشيعية تغضب لـ "فرسان المعبد" .      عراقيون يطردون الفياض: #اخذوه_الكم_مانريده      تعهد أوروبي بحماية العراق من تأثير العقوبات على إيران      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 07 ديسمبر 2018      الحكومة العراقية.. اختناق سياسي دائم ..      المجيء بعادل عبد المهدي لم يكن لقدراته أو لحكمته على قيادة المرحلة وإنما كانت خلطة بازارية متقنة لتفادي صدام قد يؤدي إلى تفجير تناقضات من شأنها تسبيب أضرار بليغة في مشروع الأخ الأكبر الرابض خلف الحدود فكان لابد من احتواء تطلعات الصدر وتياره ..      ھل لوزیر مرتش ومعتقل في 2008 بتھم الفساد.. ادارة وزارة العدل؟      تسريبات عن التنازل عن ترشيح الفياض للداخلية.. هل ادرك قادة الشيعة خطأ التفريط بـ( الكتلة الأكبر)؟..      “عادل عبدالمهدي” .. وإنتهاء شهر العسل السياسي !      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 06 ديسمبر 2018      سيعود العراق عربيا. ذلك هو قدره .. إحلال الثقافة الطائفية محل الثقافة الإسلامية هي الضربة المزدوجة التي وجهها الإيرانيون إلى العروبة والإسلام معا.      هذه الوكالة لبيع الوزراء وشرائهم في العراق .      ناشطون: التعليم الإلزامي أحوج من #التجنيد_الإلزامي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

جيش أحرار السنة".. الإرهاب الإيراني الجديد القادم إلى المنطقة العربية







ظهر تشكيل تنظيم إرهابي جديد إلى المنطقة العربية، عناصره من بقايا داعش والقاعدة وجماعة أنصار السنة، أطلقوا على أنفسهم اسم "جيش أحرار السنة"، وفيما بين أن ذلك التنظيم نشأ في قضاء متاخم لمحافظة صلاح الدين، أكد أنه يستلم دعمه المادي من إيران الداعم الرئيسي للجماعات الإرهابية.
وأكدت بوابة "عين" الإماراتي في تقرير لها أن "شهودا ومسؤولين محليين افادوا بأن جماعة مسلحة جديدة بدأت تستقر بأحد المواقع المعقدة جغرافيا شمال العاصمة بغداد، مرجحين أن تكون هي النسخة الجديدة لداعش وأن الحرس الثوري الإيراني يوفر الدعم لها، كغطاء لتدخله عسكريا في مناطق تواجدها".
وقال شهود في قضاء طوزخورماتو (190 كم شمال بغداد)، وفقا للموقع، إن "جماعة مسلحة غامضة يقدر تعدادها بما لا يقل عن 500 عنصر تم نقلهم إلى موقع صعب جغرافيا يعرف بتلول حمرين الممتدة على شكل قوس بين قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، وقضاء كفري التابع لمحافظة ديالى".
ونقل الموقع الإماراتي، عن عضو مجلس محافظة صلاح الدين، حسن محمد قوله، إن "متابعتنا كشفت لنا عن أن قوة مسلحة مجهولة الهوية حتى الآن تتمركز عند قرية تدعى (بلكانه) تابعة لقضاء كفري المتاخم لمحافظة صلاح الدين، عناصرها من بقايا التنظيمات الإرهابية داعش، وجماعة أنصار السنة، والقاعدة جميعهم اتحدوا في قوة جديدة وراية جديدة".
وأضاف أن "الجماعة الإرهابية الجديدة أطلقت على نفسها اسم جيش أحرار السنة وترفع راية باللون الابيض تتوسطها صورة لرأس أسد، ويقودها شخص يدعى خالد صبور كان عضوا في تنظيم القاعدة، ثم تحول إلى داعش، ومن أهالي إحدى النواحي التابعة لقضاء طوزخورماتو".
وذكر شاهد عيان من تلك المنطقة، أن "المسلحين بحيازتهم أسلحة مختلفة مثل الرشاشات والقذائف التي تحمل على الكتف ومزودين بعجلات بيك آب، ولم يقوموا بأي نشاط مسلح حتى الآن". 
ونشر الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، معلومات عن تلك الجماعة المسلحة، وربط بينها وبين الظهور المتوقع لجماعة مسلحة جديدة ستخلف تنظيم داعش.
وقال تقرير للموقع المذكور، إن مجموعة مسلحة على غرار داعش تعدادهم لا يقل عن 400 مسلح بدأت بالظهور في المنطقة، هناك جنسيات مختلفة بين هذه المجموعة أسسوا وبنوا مقرات لهم. وأشارت إلى أن "بعضا من هؤلاء كانوا في إيران لفترة ولهم تجارب في التحركات العسكرية وحرب العصابات، وإن أهدافهم ستنكشف خلال فترة قصيرة".


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23351661
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM