قيادي من الحشد يفضح المستور.. لهذا تركنا تحالف العبادي      تيار الحكيم يتسبب بانسحاب «الحشد» من تحالف العبادي      الكرادة... عروس بغداد تتحول إلى معقل للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الثلاثاء 16 يناير 2018      الخلايا النائمة وصمت العمائم .. كلما اقترب موعد الانتخابات يكون العراقيون على موعد مع تفجيرات دامية.      إيران وتركيا والتقسيم      تفجيرات بغداد.. صراع التحالفات ينذر بانهيار الوضع الأمني      في العراق انتخابات لا محل لها من الاعراب .. الأمر المؤكد بالنسبة للعراقيين أن مجلس النواب هو المكان الذي تتفاوض فيه الأحزاب الحاكمة على تقاسم الغنائم.      الصدر يهاجم تحالف العبادي والحشد المدعوم من إيران "لن أدعم اتفاقاً سياسياً بغيضاً"      بقعة معتمة استخباريا تخفي أبوبكر البغدادي .. لا خطة لدى العراق لاصطياد المطلوب الاول في العالم مع غياب اي معلومات دقيقة حول مكان تواجده منذ تحرير الموصل.      أي حرية تعبير في العراق؟!      (الفتنة) الثامنة والمدد الإلهي والمهدوي!      خطة إيران تتكشف.. "الحكيم" يندمج داخل "النصر العراقي"      ايران تركل نوري المالكي والعامري والعبادي يتقدمان رجالها .. مراقبون: إيران أخرجت نوري المالكي من حساباتها تمامًا والعامري سيكون رقيبًا على توجُّهات العبادي وحركته الملالي كان له هدف واحد.. وهو إدخال ميليشيات الحشد للمنافسة في الانتخابات.. وهو ما كان      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد 14 يناير 2018  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

جيش أحرار السنة".. الإرهاب الإيراني الجديد القادم إلى المنطقة العربية







ظهر تشكيل تنظيم إرهابي جديد إلى المنطقة العربية، عناصره من بقايا داعش والقاعدة وجماعة أنصار السنة، أطلقوا على أنفسهم اسم "جيش أحرار السنة"، وفيما بين أن ذلك التنظيم نشأ في قضاء متاخم لمحافظة صلاح الدين، أكد أنه يستلم دعمه المادي من إيران الداعم الرئيسي للجماعات الإرهابية.
وأكدت بوابة "عين" الإماراتي في تقرير لها أن "شهودا ومسؤولين محليين افادوا بأن جماعة مسلحة جديدة بدأت تستقر بأحد المواقع المعقدة جغرافيا شمال العاصمة بغداد، مرجحين أن تكون هي النسخة الجديدة لداعش وأن الحرس الثوري الإيراني يوفر الدعم لها، كغطاء لتدخله عسكريا في مناطق تواجدها".
وقال شهود في قضاء طوزخورماتو (190 كم شمال بغداد)، وفقا للموقع، إن "جماعة مسلحة غامضة يقدر تعدادها بما لا يقل عن 500 عنصر تم نقلهم إلى موقع صعب جغرافيا يعرف بتلول حمرين الممتدة على شكل قوس بين قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، وقضاء كفري التابع لمحافظة ديالى".
ونقل الموقع الإماراتي، عن عضو مجلس محافظة صلاح الدين، حسن محمد قوله، إن "متابعتنا كشفت لنا عن أن قوة مسلحة مجهولة الهوية حتى الآن تتمركز عند قرية تدعى (بلكانه) تابعة لقضاء كفري المتاخم لمحافظة صلاح الدين، عناصرها من بقايا التنظيمات الإرهابية داعش، وجماعة أنصار السنة، والقاعدة جميعهم اتحدوا في قوة جديدة وراية جديدة".
وأضاف أن "الجماعة الإرهابية الجديدة أطلقت على نفسها اسم جيش أحرار السنة وترفع راية باللون الابيض تتوسطها صورة لرأس أسد، ويقودها شخص يدعى خالد صبور كان عضوا في تنظيم القاعدة، ثم تحول إلى داعش، ومن أهالي إحدى النواحي التابعة لقضاء طوزخورماتو".
وذكر شاهد عيان من تلك المنطقة، أن "المسلحين بحيازتهم أسلحة مختلفة مثل الرشاشات والقذائف التي تحمل على الكتف ومزودين بعجلات بيك آب، ولم يقوموا بأي نشاط مسلح حتى الآن". 
ونشر الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، معلومات عن تلك الجماعة المسلحة، وربط بينها وبين الظهور المتوقع لجماعة مسلحة جديدة ستخلف تنظيم داعش.
وقال تقرير للموقع المذكور، إن مجموعة مسلحة على غرار داعش تعدادهم لا يقل عن 400 مسلح بدأت بالظهور في المنطقة، هناك جنسيات مختلفة بين هذه المجموعة أسسوا وبنوا مقرات لهم. وأشارت إلى أن "بعضا من هؤلاء كانوا في إيران لفترة ولهم تجارب في التحركات العسكرية وحرب العصابات، وإن أهدافهم ستنكشف خلال فترة قصيرة".


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21651254
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM