لعنة الطبقة الحاكمة .. لعنة الطبقة الحاكمة تبرز في لبنان أكثر من سواه من الدول العربية. لكن العراق وتونس في منافسة للحاق بلبنان.      سليماني يتقدم في العراق .. هناك من لا يزال يميل الى إنه لا يمكن لطهران أن تستفرد باختيار الرئاسات العراقية الثلاث و"تأخذ الجمل العراقي بما حمل"!      مرحلة ما بعد العبادي.. فرصة تاريخية اتيحت للعبادي، لكنه - وهو الأدرى بإمكاناته - اختار ان يضيعها بالوعود.      فقاعة الحوار مع إيران ..كل محاولات الدول العربية لتهدئة الوحش الإيراني باءت بالفشل.      أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق      البصرة تُسقط العملية السياسية      ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ      حزب الدعوة بات مشهوراً بالانشقاقات عبر تاريخه منذ 1959 .      العراق يحصل على المركز الثاني أكثر الدول اكتئابًا      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018      الأكراد واللعب الخاسر على الحبال .. أخطأ الأكراد التقدير مرة أخرى. ذهبت أصواتهم عبثا إلى العدو.      صرخة النائبة العراقية وحكايتها      عرابو الخراب يصادرون الحياة السياسية .. ينتقل العالم العربي على يد إيران من حكم العسكر إلى حكم العسكرة الانتقامية.      الرسول العربي وخلفاؤه مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة والاجتثاث! مفردات السياسة في العراق مثيرة. إليكم بعض تطلعات البرلمان في دورته الجديدة.      التمادي الايراني في العراق ..بعد استنساخ ولاية الفقيه والحرس الثوري، إيران تؤسس للباسيج العراقي. البصرة هدفها الأول الآن.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الحريري يطالب بالتحقيق في جولة زعيم ميليشيا "عصائب أهل الحق" بجنوب لبنان .. "النهار" اللبنانية لمليشيا العصائب: عذركم أقبح من ذنبكم






طلب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، السبت، فتح تحقيق حول قيام مسؤول بارز في "عصائب أهل الحق العراقية" بجولة عند الحدود الجنوبية بلباس عسكري.

وقال الحريري، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، إن "جولة مسؤول ميليشيات عراقية في قرى حدودية جنوبية في لباس عسكري تشكل مخالفة موصوفة للقوانين اللبنانية استدعت القيام باتصالات مع القيادات العسكرية والأمنية المعنية لإجراء التحقيقات اللازمة".

وكان قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور يظهر، زعيم "عصائب أهل الحق" العراقية، المنضوية ضمن قوات "الحشد الشعبي" العراقي، قيس الخزعلي، خلال قيامه بجولة له على الحدود الجنوبية للبنان، مرتدياً لباساً عسكرياً عند بوابة فاطمة في بلدة كفر كلا الجنوبية.

وأكد الخزعلي، في المقطع المصور، أنه على أتم الجهوزية لمؤازرة "حزب الله". وقال "نحن هنا مع حزب الله نعلن جمهوزيتنا التامة للوقوف صفاً واحدا مع الشعب اللبناني والقضية الفلسطينية ضد الاحتلال (الإسرائيلي)".


هاجمت صحيفة لبنانية، مليشيات "عصائب اهل الحق" المدعومة من ايران بسبب تواجد زعيمه قيس الخزعلي على الحدود اللبنانية الاسرائيلية مع عناصر من ميليشيا حزب الله ، مشيرة الى أن عذرهم أقبح من ذنبهم .

ونقلت صحيفة " النهار"عن الناطق باسم مليشيا العصائب ، نعيم العبودي، ، مبررا جولة الخزعلي عند بوابة فاطمة بصحبة عناصر من حزب الله باللباس العسكري ، انها "كانت رسالة الى الداخل الاسرائيلي وليس الى الداخل اللبناني ، مفادها ان اية حماقة تقدم عليها اسرائيل ضد لبنان او جهة أخرى ستواجه بمقاتلين من العراق واليمن ولبنان".

وقالت الصحيفة ان "هذا التبرير الأقبح من الذنب لم يزد الموقف الا تعقيدا لجهة التساؤلات، عما اريد لهذا التطور، ان يعممه من رسائل غداة الموقف الدولي القوي المؤيد لسياسة النأي بالنفس ، وابعد من خلال اعادة التذكير بالقرار 1559 "، متساءلة "أين حزب الله من كل ذلك وهو الذي وافق على البيان الحكومي الاخير؟" .  

وتابعت "النهار" بالقول ، ان هناك "سؤالا مركزيا اساسيا اثار اهتمام الاوساط اللبنانية، غداة انعقاد المؤتمر الوزاري لمجموعة الدعم الدولية للبنان، الذي أفضى الى نتائج اكتسبت دلالات بارزة لجهة دعم لبنان ورئيس الوزراء، سعد الحريري والتأكيد على سياسة النأي بالنفس، وهو لماذا توقيت الخرق الموصوف لسياسة النأي بالنفس ومن الحدود الجنوبية بالتحديد؟" .

وأضافت ان "أسوأ ما حصل هذا الاسبوع هو توزيع شريط فيديو يظهر جولة قام بها قبل اسبوع زعيم مليشيا عراقية تابعة للحشد الشعبي، عند بوابة فاطمة على الحدود الجنوبية، فيما التزم حزب الله الصمت المطبق كأنه ليس معنيا بما جرى".

بدوره كان رئيس اللقاء الديمقراطي ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط ، تناول في تغريدة عبر حسابه في "تويتر" زيارة الخزعلي  إلى الحدود اللبنانية مرحبا به لكن على طريقته الخاصة.

وتساءل جنبلاط  في تغريدته ساخراً  " لماذا ربط زيارته بالنأي بالنفس؟ هذا موقف قد يضر بالسياحة  " ، منوها بأن " قيس الخزعلي يحق له القيام بالسياحة بعد قتاله تنظيم داعش". مضيفاً "شو هالطلة الحلوة ".

فيما رد المكتب الإعلامي للخزعلي، على بيان مكتب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بعد أن طالب الأخير أمس بمنع دخول الخزعلي إلى لبنان، واعتبر مكتب الخزعلي أن بيان الحريري يحمل الكثير من المغالطات والتناقضات، حيث أن زيارة الخزعلي إلى لبنان، جاءت بصفة أصولية وبجواز سفر عراقي ، أما اللباس العسكري الذي ارتداه فهو تعبير عن رسالة التضامن مع الشعبين اللبناني والفلسطيني ضد "العدو المشترك للإسلام والإنسانية المتمثل بالكيان الصهيوني".

وهاجم المكتب الإعلامي للخزعلي الولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل بالقول: " ستبقى المشاريع الأمريكية الصهيونية في المنطقة، أحلاما لا تتحقق طالما أن المقاومين الأحرار يمتلكون القدرة في كل مكان وزمان".

 

م.ج




وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22903708
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM