العراق.. صراع الثقافة المدنيّة وثقافة الإسلام السياسي .. إن المثقِّف الأكبر في كل أمة هو نظامها السياسي (نظريّة المثقِّف ـ بكسر القاف) .      ماركس بين باريس وبغداد .. كل مبررات الثورة في العراق متوفرة.. إلا الوعي.      المرجعية الشيعية تغضب لـ "فرسان المعبد" .      عراقيون يطردون الفياض: #اخذوه_الكم_مانريده      تعهد أوروبي بحماية العراق من تأثير العقوبات على إيران      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 07 ديسمبر 2018      الحكومة العراقية.. اختناق سياسي دائم ..      المجيء بعادل عبد المهدي لم يكن لقدراته أو لحكمته على قيادة المرحلة وإنما كانت خلطة بازارية متقنة لتفادي صدام قد يؤدي إلى تفجير تناقضات من شأنها تسبيب أضرار بليغة في مشروع الأخ الأكبر الرابض خلف الحدود فكان لابد من احتواء تطلعات الصدر وتياره ..      ھل لوزیر مرتش ومعتقل في 2008 بتھم الفساد.. ادارة وزارة العدل؟      تسريبات عن التنازل عن ترشيح الفياض للداخلية.. هل ادرك قادة الشيعة خطأ التفريط بـ( الكتلة الأكبر)؟..      “عادل عبدالمهدي” .. وإنتهاء شهر العسل السياسي !      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 06 ديسمبر 2018      سيعود العراق عربيا. ذلك هو قدره .. إحلال الثقافة الطائفية محل الثقافة الإسلامية هي الضربة المزدوجة التي وجهها الإيرانيون إلى العروبة والإسلام معا.      هذه الوكالة لبيع الوزراء وشرائهم في العراق .      ناشطون: التعليم الإلزامي أحوج من #التجنيد_الإلزامي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

علاوي: لا نعلم من يحكم العراق.. العبادي أم السيستاني







قال نائب الرئيس العراقي، أياد علاوي، الأحد، إن "الأجواء في البلاد غير مناسبة لتنظيم الانتخابات المقبلة"، التي من المقرر إجراؤها في منتصف أيار/ مايو 2018، حسبما نقلت شبكة "رووداو".

 

وكان تحالف القوى السنية قد أعلن في وقت سابق، أنه "لا يمكن إجراء الانتخابات في ظل هذه الظروف، إذا لم تتم إعادة مليوني نازح إلى مناطقهم ويشعر المواطن فيها بالاستقرار، فإنه لن يستطيع الإدلاء بصوته ويختار ممثليه".


وبخصوص إصرار الحكومة والمرجع الشيعي علي السيستاني والأمم المتحدة على إجرائھا، قال علاوي: "لا أعلم من يحكم العراق.. ھل ھي الأمم المتحدة أم سماحة السيد السيستاني أم رئيس الوزراء! الحقيقة لا أعرف من يدير الأمور بالعراق".


وحول ملفات الفساد في العراق، قال علاوي إن "سوء الإدارة والفساد أديا إلى مضاعفات ضخمة في العراق، داعيا إلى ضرورة اعتماد أسس واضحة تحدد خارطة طريق للإصلاح بالبلد".


وأضاف أن "بلاده تواجه مشاكل اقتصادية كبيرة، ومستويات عالية من البطالة ونسبة مرتفعة من الفقر، الأمر الذي يلقي بظلاله على العملية السياسية التي يجب أن توجه كل جھدھا لكي يستقر العراق"، مشددا على أن "الاقتصاد ركن أساسي لتحقيق الاستقرار".


ودعا علاوي إلى "ضرورة معالجة الفساد بشكل منھجي وفق خارطة طريق صحيحة تصب في ضمان الأوضاع الاقتصادية في البلاد"، مشددا على ضرورة "وجود منھجية من محاسبين قانونيين وقضائيين على أن تبدأ الدراسات القانونية والقضائية من عام 2003".


وعن المطالبات الموجھة لرئيس الوزراء حيدر العبادي، بخصوص استعادة أملاك وعقارات الدولة، أوضح علاوي أن "ھذه المشكلة ھي أقل المشاكل شأنا. حلھا بسيط".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23351703
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM