قيادي من الحشد يفضح المستور.. لهذا تركنا تحالف العبادي      تيار الحكيم يتسبب بانسحاب «الحشد» من تحالف العبادي      الكرادة... عروس بغداد تتحول إلى معقل للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الثلاثاء 16 يناير 2018      الخلايا النائمة وصمت العمائم .. كلما اقترب موعد الانتخابات يكون العراقيون على موعد مع تفجيرات دامية.      إيران وتركيا والتقسيم      تفجيرات بغداد.. صراع التحالفات ينذر بانهيار الوضع الأمني      في العراق انتخابات لا محل لها من الاعراب .. الأمر المؤكد بالنسبة للعراقيين أن مجلس النواب هو المكان الذي تتفاوض فيه الأحزاب الحاكمة على تقاسم الغنائم.      الصدر يهاجم تحالف العبادي والحشد المدعوم من إيران "لن أدعم اتفاقاً سياسياً بغيضاً"      بقعة معتمة استخباريا تخفي أبوبكر البغدادي .. لا خطة لدى العراق لاصطياد المطلوب الاول في العالم مع غياب اي معلومات دقيقة حول مكان تواجده منذ تحرير الموصل.      أي حرية تعبير في العراق؟!      (الفتنة) الثامنة والمدد الإلهي والمهدوي!      خطة إيران تتكشف.. "الحكيم" يندمج داخل "النصر العراقي"      ايران تركل نوري المالكي والعامري والعبادي يتقدمان رجالها .. مراقبون: إيران أخرجت نوري المالكي من حساباتها تمامًا والعامري سيكون رقيبًا على توجُّهات العبادي وحركته الملالي كان له هدف واحد.. وهو إدخال ميليشيات الحشد للمنافسة في الانتخابات.. وهو ما كان      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد 14 يناير 2018  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

علاوي: لا نعلم من يحكم العراق.. العبادي أم السيستاني







قال نائب الرئيس العراقي، أياد علاوي، الأحد، إن "الأجواء في البلاد غير مناسبة لتنظيم الانتخابات المقبلة"، التي من المقرر إجراؤها في منتصف أيار/ مايو 2018، حسبما نقلت شبكة "رووداو".

 

وكان تحالف القوى السنية قد أعلن في وقت سابق، أنه "لا يمكن إجراء الانتخابات في ظل هذه الظروف، إذا لم تتم إعادة مليوني نازح إلى مناطقهم ويشعر المواطن فيها بالاستقرار، فإنه لن يستطيع الإدلاء بصوته ويختار ممثليه".


وبخصوص إصرار الحكومة والمرجع الشيعي علي السيستاني والأمم المتحدة على إجرائھا، قال علاوي: "لا أعلم من يحكم العراق.. ھل ھي الأمم المتحدة أم سماحة السيد السيستاني أم رئيس الوزراء! الحقيقة لا أعرف من يدير الأمور بالعراق".


وحول ملفات الفساد في العراق، قال علاوي إن "سوء الإدارة والفساد أديا إلى مضاعفات ضخمة في العراق، داعيا إلى ضرورة اعتماد أسس واضحة تحدد خارطة طريق للإصلاح بالبلد".


وأضاف أن "بلاده تواجه مشاكل اقتصادية كبيرة، ومستويات عالية من البطالة ونسبة مرتفعة من الفقر، الأمر الذي يلقي بظلاله على العملية السياسية التي يجب أن توجه كل جھدھا لكي يستقر العراق"، مشددا على أن "الاقتصاد ركن أساسي لتحقيق الاستقرار".


ودعا علاوي إلى "ضرورة معالجة الفساد بشكل منھجي وفق خارطة طريق صحيحة تصب في ضمان الأوضاع الاقتصادية في البلاد"، مشددا على ضرورة "وجود منھجية من محاسبين قانونيين وقضائيين على أن تبدأ الدراسات القانونية والقضائية من عام 2003".


وعن المطالبات الموجھة لرئيس الوزراء حيدر العبادي، بخصوص استعادة أملاك وعقارات الدولة، أوضح علاوي أن "ھذه المشكلة ھي أقل المشاكل شأنا. حلھا بسيط".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21651252
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM