العراق في ظل الاحزاب الميليشياوية .. احتكار شيعي للسلطة في العراق بهدف الفساد وليس خدمة للطائفة.      عصر النفايات الإيرانية .. إيران بلد فقير روحيا، بالرغم من أنها لا تملك سوى الادعاء بأن ثقافتها تقوم على تغليب الروحانيات على الماديات.      معركة إيران… في العراق      الأجنحة الإيرانية المتكسرة      النقاشات الساخنة بين الإسلاميين والعلمانيين اليوم ليست قضية سخيفة كما يحاول تصويرها مَن هو مرتاح مع هذا التخلف الديني الذي يحيط به بل هي مهمة لأنها عملية يتشكل من خلالها الوعي ببطء.      مقاومة في خدمة الاحتلال ..كذبُ المقاومين يقوي حجة إسرائيل في عدم الاعتراف بالحق العربي.      لغز الطائرات المسيرة.. هل تقصفنا إسرائيل؟!      هل عبد المهدي بين إقالة أو إستقالة؟      العراق.. ثنائية الجيش والحشد      الشعوب ليست سوائل تجري في أوانٍ مستطرقة .. لا نقسوا على أنفسنا كثيرا. كل الشعوب مرت بحروب ومأس وتعلمت من تجاربها.      وجه الشبه بين عادل عبد المهدي وسعد الحريري      بسبب التسهيلات لإيران.. كيف يخسر العراق ملايين الدولارات؟      انفجارات تهز مخزن أسلحة للحشد الشعبي قرب قاعدة أميركية .. الأنباء تضاربت حول حقيقة تعرض قاعدة البكر في قضاء بلد إلى قصف لم تعرف طبيعته وبين اندلاع حريق كبير في المستودع التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي في تلك القاعدة.      جثث بابل.. ملف المغيبين على طاولة الحكومة الغائبة      للمرجعية الدينية في النجف الدور الرئيس في إيصال أحزاب الإسلام السياسي الشيعي إلى السلطة وإدارة الحكم في العراق ودعمها علنا وحث جماهير الشيعة على انتخاب مرشحيها إلى حكومة المالكي الثانية حيث تحولت الى النقد العلني ثم النصح.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

في ذكرى يوم الشهيد العراقي








بسم الله الرحمن الرحيم

يصادف هذا اليوم يوم الشهيد العراقي في ذكرى اليمة وقاسية عندما قامت القوات الايرانية باعدام العشرات من الضباط والجنود العراقيين الاسرى بعد معركة البسيتين عام 1981خلال الحرب  الايرانية على العراق.
وقال شهود عيان ناجون من هذه المجزرة ان القوات الايرانية نفذت الاعدام ضد هؤلاء الاسرى وكان من ضمنهم عدد كبير من الجرحى غير ابهة بالاتفاقات الدولية والشرائع السماوية التي تحرم حتى ايذاء الاسير.
ولم تكتف القوات الايرانية بهذه المجزرة بل مارست شتى انواع الاضطهاد والقهر ضد الاسرى العراقيين في اقفاص الاسر من خلال التعذيب الجسدي والنفسي الذي يمارسه ضباط في المخابرات الايرانية ومن عاونهم والتحق معهم وباع شرفه وضميره واصبح مع شلة الاجرام والسقوط واطلقوا على انفسهم التوابين وكان يشرف عليهم المقبور محمد باقر الحكيم والذي كان يشرف ايضا على عمليات التعذيب بحق الاسرى العراقيين .
الرحمة وعليين لشهداء العراق الابرار
عاش العراق حرا ابيا موحدا 
الخزي والعار لاعداء العراق من امريكان  وفرس وعملاء اقزام.


المكتب الاعلامي لهيئة عشائر العراق
 1  كانون الاول  2017


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25332857
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM