حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مذبحة المسجد.. رسالة لإرباك مصر وانتقام من مواقفها المساندة للخليج ضد الملالي







خبراء: مذبحة العريش رد إيراني وقطري فورى على تحركات مصر المساندة للخليج


ورسالة للقاهرة بالبقاء مكانها وعدم التضامن مع السعودية


تفجير مسجد بالمصلين ..انتقام ايراني بشع من مواقف القاهرة ضد حزب الله والحوثي 

 


بمنطق رجال العصابات والمافيا، فإن المجرم دائمًا ما يحوم حول مكان الجريمة، ومسرح الأحداث فور وقوعها، يريد أن يستطلع ما يحدث ويعرف التحركات القادمة نحوه. وعلى هذا ظهر الارهابي محمد جواد ظريف وزير خارجية إيران منذ اللحظات الأولى لمذبحة المسجد في مصر، والتي أودت بحياة 300 مصلي وأصابت عشرات آخرين، ليتشفى في مصر من خلال تغريدة إرهابية يقول فيها "مرة أخرى يضرب الارهاب الشعب المصري وقلوبنا معه؟!

 الملالي خطط لمذبحة العريش

ليفضح نفسه ونظامه، ويعرف القاصي والداني ان من خطط لمذبحة المسجد في مصر، هو نظام الملالي في  طهران وتنظيم الحمدين في قطر.

 والأهداف السياسية وراء هذه العملية الإجرامية الخسيسة متعددة:-

 منها أن توجه الدولتان الإرهابيتان قطر وإيران، رسالة الى القاهرة بعدم مساعدة الخليح، وعدم التضامن مع السعودية أو البحرين أو غيرهما في الحرب ضد الملالي وان تبقى القاهرة مشغولة بنفسها. خصوصا وأن القيادة المصرية ظهرت بقوة خلال الفترة الأخيرة، وكانت كلماتها واضحة بأن أمن الخليج خط أحمر.

الاستفراد بالخليج

 وهو ما أثار الفزع في الدوحة وطهران، فجاء القرار بالعمل على إرباك القاهرة، وابقاءها بعيدا عن الخليج حتى يتم الاستفراد به من خلال عمليات  ارهابية وحشية.

 كما أن هذه العملية الارهابية الخسيسة، رد ايراني وقطري فوري على الموقف المصري تجاه لبنان وحزب الله، والتضامن المصري الواسع مع السعودية في حربها لنزع سلاح هذه الميليشيا.

 إن تغريدة ظريف كشفت نظامه، وعلى القاهرة التحرك الآن في طريق هذا الخيط، لتكشف باقي القتلة والخونة والمجرمين الذين فجروا المسجد واستباحوا حرمات الله.  

في نفس السياق، قال مراقبون  أن القاهرة أصبحت في مرمى النيران الطائفية القطرية والإيرانية المسعورة، وأن الأسلحة التي دخلت مصر لتنفيذ هذه المجزرة، دخلت بنفس الطريقة التي تذهب بها لليمن وسوريا.

واشاروا الى أن الترجيحات تؤكد، أن من قاموا بهذا العمل الإجرامي وهو غير مسبوق في القاهرة، عناصر أجنبية دخلوا القاهرة خلال الفترة الماضية من مأجوري داعش أو القاعدة، ومهتهم إرباك القاهرة بتفجيرات تصطاد الأهداف السهلة وتفعل دويًا هائلا مثل المساجد والكنائس.

 مشددين أن هناك حاجة ماسة للتوحد العربي، في هذه اللحظة التاريخية لضرب معاقل الشياطين في الدوحة وطهران قبل ان يستفحل خطرهما الى درجة لا ينفع معها حل. 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23076931
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM