حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بمساعدة وبدعم من إيران ... بغداد تريد الخلاص من بارزاني







تسعى حكومة بغداد بدعم واسناد ايراني للخلاص من مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان بعد النجاح الذي حققه  والشعبية التي حصل عليها عندما اكتسح منافسيه بأعلان استقلال اقليم كردستان عن العراق .

الخطوة القادمة التي تنوي بغداد قيامها هي الخلاص من الرجل الشجاع الذي استطاع ان يلي اذرع ايران في العراق  المتمثلة بحزب الدعوة الارهابي والاحزاب الشيعية الاخرى الموالية لطهران .

 القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني احمد كاني اكد  ان الحكومة الاتحادية لن تكتفي بخطوة الغاء الاستفتاء وستعمل على محاولة  انهاء دور رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني وبمساعدة ودعم من إيران ، مضيفا ان الاحزاب الحاكمة في بغداد ترى ان وجود بارزاني يشكل قوة ضاربة بوجه تمددها على مناطق ومدن اخرى لأنه شخصية قوية ويحظى بشعبية واسعة.

كاني تابع في تصريحات صحفية انه لو كانت بغداد فعلا تريد الحل لاكتفت بخطوة اعلان الغاء الاستفتاء وبدء الحوار ولكن الهدف واضح وهو محاولة لإهانة الكرد وتحديدا زعيمهم مسعود بارزاني ولكنها ستفشل لان البارزاني هو مقاتل قبل ان يكون سياسيا .

 مصادر اكدت ان لدى  بغداد نية مبيتة  لإضعاف وعزل الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني في خطوة تلي إصدار المحكمة الاتحادية العليا قرارا ببطلان الاستفتاء الذي دعمه الحزب وأصر عليه متحديا جميع التهديدات والهجمات التي شنتها حكومة بغداد على الاقليم .

  المصادر كشفت عن تحركات تقوم بها الحكومة الاتحادية مع بعض  الأحزاب الكردية  وفي مقدمتها الاتحاد الوطني والتغيير اللذين خانا تطلعات واحلام الشعب الكردي في احداث كركوك بتوجيهات ايرانية ، مبينة ان التحركات تأتي من أجل التفاوض مع الحزبين على الملفات و المصالح الشخصية المشتركة بين الجانبين .


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23076921
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM