حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الميليشيات تسرق حديد وحطام المباني المدمرة في الموصل






لا تزال عمليات السرقة مستمرة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل رغم انتهاء العمليات العسكرية فيها منذ أشهر. وفي ظل التوتر الأمني وغياب سلطة القانون، عمدت الميليشيات والجماعات المسلحة إلى نهب المنازل والدوائر الحكومية، ولم يسلم في هذه الارتكابات مخلفات البيوت والبنايات من حديد وحطام، إذ تم نقلها بواسطة سيارات الشحن إلى جهات مجهولة خارج المحافظة.

شهود عيان، من سكان أيمن الموصل، أكدوا أن «عمليات السرقة لاتزال مستمرة وتطال عدداً من البنايات الحكومية المهدمة، حيث تقوم الجماعات تلك باستخراج الحديد والحطام الذي يمكن إعادة تدويره وتحميله بواسطة سيارات الشحن ونقله بحماية تلك الجماعات».

حميد، أحد سكان الجانب الأيمن، والذي يقع منزله قرب المجمعات الحكومية، قال «منذ أيام دخلت الجرافات إلى المباني المدمرة وقامت بعزل الحديد عن الركام، ومن ثم تحميله ونقله إلى أماكن مجهولة».

ولفت إلى أن «هناك مسلحين يشرفون على عمليات التحميل ويقومون بمرافقة العمال أثناء العمل»، داعياً إلى «تدخل حكومي عاجل لإيقاف عمليات السرقات التي تتم بشكل يومي».

ضابط في الشرطة المحلية، رفض ذكر اسمه، قال «بعد الانتهاء من سرقة الأجهزة والمعدات من المدينة عادت تلك العصابات إلى استخراج الحديد والركام من البنايات ومنازل المدنيين»، مبيناً أن «عمليات السرقات تلك تجري على مرأى ومسمع القوات الأمنية والحكومة المحلية في الموصل».

وأشار إلى أن «هناك جهات عليا مرتبطة بالحكومتين المحلية والمركزية مستفيدة من هذه العمليات وتعمل بالتنسيق مع تلك الميليشيات التي باتت تعمل بمعزل عن السلطة الأمنية في المحافظة، ونخشى الاصطدام معها لأننا لا نملك صلاحيات تخولنا بمنعها وكونهم يملكون صلاحيات أعلى من الشرطة المحلية».

وحسب المصدر «منذ الأيام الأولى لتحرير الساحل الأيمن من المدينة عمدت العصابات إلى سرقة الاجهزة والسيارات ومولدات توليد الكهرباء من المدينة، وقد ناشدنا الحكومتين المحلية والمركزية ولم تتم الاستجابة لنا، واتضح أن هناك جهات متورطة تساند الميليشيات تلك».

وأضاف «إلى اليوم لاتزال السرقات مستمرة في مختلف نواحي المدينة ولاسيما الجانب الأيمن منها».

وتشهد مدينة الموصل اضطرابات أمنية وعمليات سطو مسلح وسرقات من قبل الميليشيات والجماعات المسلحة بالرغم من استعادتها بالكامل من سيطرة تنظيم «الدولة» منذ عدة أشهر، حيث قامت تلك المجاميع بسرقة أجهزة ومعدات ثقيلة إضافة إلى سرقة معامل الإسمنت والسكر في المدينة، التي كان يعتمد اقتصادها إلى حد كبير على تلك المعامل.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23077214
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM