حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

من هو المستفيد من دمار الموصل.. وهل ستشهد الحياة في الموصل انفراجاً بعد زوال داعش؟







كثيراً ما سمعنا عن خطة اعمار الموصل هذا الكلام كان قبل الاستعادة كلام معسول لم يتخيل حتى اكثر المتشائمين من ان هذه الخطة سترى النور حتى ولو بنصف الاحلام، غير انه وبعد مضي اكثر من شهر على استعادة المدينة بالكامل لم يحقق حتى 1% من هذه الخطة، ما اصاب المواطن الموصلي بالإحباط فوق احباطه.


ففي أي حوار عن أحداث الموصل وما حدث لها من نكبة مستمرة إلى يومنا هذا، يخرج سؤال في وسط الحوار "هل ما حدث ويحدث للموصل من دمار وخراب وإهمال وتجويع متعمد أم صدفة أدت بِنَا إلى وسط حرب لا ناقة ولا جمل لنا فيها؟".


لا يمكن الجوب بنعم أو لا فما حدث في مدينة الموصل ويحدث إلى اليوم مركب يعتمد على عدد من العوامل أبرزها التالي:-


1-هناك فعلاً جهات متعددة تتعمد نكبة الموصل وعدم نهضتها لان نهضة الموصل ستؤثر سلبًا عليهم من نواحي إما اقتصادية أو سياسية أو طائفية.


2-هناك الفاسدين الذين لا يهمهم الخراب أو العمار بقدر همهم بقاء في مواقع تضمن لهم الإمتيازات حتى لو كان الثمن حرق مدينة وأهلها.

3-ضعف أهل الموصل ووعيهم البسيط لما كان يدور حولهم من أحداث ساهم في اضافة سبب أخر للنكبة.

4-توافق المخطط الخارجي مع العوامل الثلاثة الداخلية حيث تم إختيار الموصل لتنفيذ خطة عِش الدبابير وأيضاً تسوية الصراعات الإقليمية لانها مدينة بلا وعي أو قيادات حقيقية تدافع عنها.


لهذه الأسباب الأربعة الأبرز إضافة لعدد من الأسباب الثانوية أو المرحلية جعل الجواب على السؤال أعلاه لا يمكن أن نقول ما حدث صدفة وفِي نفس الوقت لا يمكن القول أن كل ما حدث مخطط له لكن اجتماع عدد من العوامل في زمان ومكان واحد خلق هذه النكبة المستمرة ومفتاح تغير هذه النكبة هي النقطة الثالثة "الوعي" لو إمتلك أهل الموصل الوعي الكافي لن يكونون الحلقة الأضعف في المعادلة ولن يقبلون أن يكونوا أدوات لتنفيذ مخططات هم أول من يدفع ثمنها.


فضلاً عن تمكن المليشيات الارهابية من النفوذ داخل الموصل وافتتاح مقرات رسمية لها مع البدء بابتزاز اصحاب الاموال والصيرفات دخل مدينة الموصل الامر الذي سيجعل من عودة المدينة الى سابق عدها امر صعب في ظل حكومة طائفية تابعة لحكم الملالي.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23077159
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM