العراق.. الأحزاب الطائفية تعيث خراباً في البلاد ..مواقع القرار جيرت لصالح الأحزاب المدعومة بميليشياتها مالكة سلاح يفوق ما تملكه القوات الأمنية      دولة الوقت الضائع في العراق ..لم تزل الولايات المتحدة ترى العراقيين شيعة وسنة وكردا، ولم تزل ترى أن الذين كانوا هم أصل كل خراب قادرون، هم أيضا، على إصلاح أي خراب.      الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت ..لا معنى لعسكرة كل العراق في محاولة لمواجهة الارهاب إذا كان العسكريون يفرون مع أول مواجهة.      لهب الاحتجاجات يمتد من البصرة إلى محافظات أخرى .. وعود رئيس الوزراء العراقي تفشل في احتواء غضب المحتجين الذين اقتحم بعضهم مطار النجف الدولي      الأحزاب العراقية، أعداء الأمس أصدقاء اليوم من اجل السلطة ..فشل التحالفات لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر تحقيق أهدافها يدفع الأحزاب للتفاوض مع خصومها بدلا التمسك بالتقارب مع أصدقائها في محاولة جديدة لضمان المناصب.      بانتظار المصادقة على نتائج الانتخابات: ماراثون تشكيل الحكومة يجمع الأعداء على طاولة واحدة      أوقعت قتلى بين العشائر: داعش تهاجم محافظة صلاح الدين باستراتيجية جديدة      الأمر خارج نطاق السيطرة في جنوب العراق حيث هناك تخوف من تدخل الحرس الثوري      مقرات الميليشيات الإرهابية تسقط الواحدة تلو الأخرى وقد يستنجد المالكي بالحرس الثوري      استهداف آبار النفط في البصرة همجية إيرانية مدبرة      هَزْلُ التحقيق في حرب العراق      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 13 يوليو 2018      معاقبة إيران ضمانة لسلام المنطقة .. ما من اجراء في إمكانه أن ينقذ شعوب الشرق الأوسط من البؤس الذي هي فيه سوى اضعاف النظام الإيراني من خلال فرض عقوبات اقتصادية صارمة عليه.      إيران تربي الميليشياويين العراقيين على استرخاص وتقزيم أنفسهم      العراق.. الانقلاب على الديمقراطية ديمقراطياً  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية





مراقبون: ميليشيا الحشد الشعبي الطائفي افتتحت 11 مكتبًا ومقرًا لها خلال أقل من شهر من دخول كركوك

وكأنه "ثأر مبيَّت" للنيل من كركوك والأكراد.. بدأت على الفور عملية انتشار بشعة للميليشيات وزعماء العصابات في المدينة، في عملية وصفت بأنها استباحة متعمدة من جانب إيران لنهب مقدرات كركوك وثرواتها.
وكشفت مصادر مطلعة أنّ "ميليشيات عراقية منضوية تحت الحشد الشعبي الطائفي، سارعت بفتح مقرات لها في محافظة كركوك ومناطق أخرى تمت استعادتها من قوات البيشمركة الكردية، مُستغلة الظروف التي تعيشها تلك المناطق منذ أكثر من شهر".
11 مقرًا للحشد
وأضافت أنّه "حتى اللحظة فُتح 11 مكتبًا ومقرًا لـ(الحشد) في كركوك؛ بينها مقرات لميليشيات أعلنت في أكثر من مناسبة ولاءها المطلق لإيران"، ولفتت المصادر إلى أنّ الانتشار الكثيف لميليشيا الحشد في المحافظة أثار خلافًا كبيرًا داخلها.
 
وكشفت المصادر أنّ "معظم المقرات التي فُتحت مؤخرًا تعود لميليشيا عصائب أهل الحق ومنظمة بدر، مستخدمةً منازل مدنيين ومقرات تابعة لقوات البيشمركة"، منوّهةً بأنّها بدأت تستقطب الشباب "لتجنيدهم".
توسيع نفوذ إيران
لم تقتصر الاستباحة وفتح المقرات في محافظة كركوك على ميليشيا "الحشد الشعبي الطائفي"، بعدما سارعت أحزاب سياسية إلى توسعة نفوذها داخل المحافظة، وفتحت مقرات لها، وسط حماية أمنية مشددة وإغلاق معظم الطرق المؤدية إليها.
من جهته، دعا "التجمع العربي" في كركوك إلى عدم السماح لأي جهاز أمني مرتبط بأي جهة خارج إطار المنظومة الأمنية بالوجود والعمل داخل المدينة.
 
وقال الشيخ إسماعيل الحديدي في تصريحات صحفية: "إنّ الوضع الأمني الحالي في كركوك يحتاج أجهزة أمنية متوافق عليها من جميع مكونات المحافظة".
 
وبيّن الحديدي أنّه "من المهم بقاء القوات الاتحادية والشرطة المحلية لتعزيز أمن المحافظة واستقرارها؛ إذ إنّ كركوك اكتفت بوجود هذه القوات عن غيرها".
استباحة
ويرى خبراء لـ"بغداد بوست" أن قيام ميليشيات الحشد التابعة لأبي مهدي المهندس وقيس الخزعلي وهادي العامرى، بالمسارعة إلى افتتاح مقرات ومكاتب لها لتجنيد الشباب وبسط سيطرتها على المدينة، يكشف أبعاد الخطة الإيرانية القذرة للسيطرة على كركوك، ومرامي قاسم سليماني ومؤامرته مع بافيل طالباني لإخراج قوات البيشمركة منها.
وشددوا على أن ما يتم الآن في كركوك هو عملية استباحة واسعة للمدينة، لكن المؤكد أن المقاومة العربية الكردية ستتصدى لميليشيات الحشد كما هو حادث بالفعل خلال الفترة الأخيرة، ولن تهنأ قوات الحشد بالبقاء طويلًا في كركوك مع جرائمها الطائفية المروعة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22538091
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM