حبل إيران قصير.. هل صارت قناة الجزيرة واحدة من أذرع إيران في المنطقة؟      العراق.. بعد خروج أمريكا تغولت ميليشيات الولي الفقيه      بسبب الفساد.. الأدوية الفاسدة تنتشر في العراق      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد      مسؤول سعودي كبير يروي قصة مقتل خاشقجي بالتفصيل      الاعدام عصا إيران الغليظة في مواجهة نزيف العملة      مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة







أعلن مكتب المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، أنه افتى بالجواز لمقلديه كي يتبرعوا بنصف "سهم الإمام" لصالح المتضررين من الزلزال الذي ضرب محافظة كرمانشاه (غرب ايران.)

وأفاد مكتب السيستاني، انه أعرب عن تضامنه مع المتضررين من الزلزال في غرب إيران، كما أجاز لمقلديه أن يتبرّعوا بنصف "سهم الإمام" (المهدي المنتظر) لتوفير الحاجيات الضرورية للعوائل المتضررة.

وكان زلزال قد ضرب ليل الأحد بدرجة 7.3 درجات على مقياس ريختر محافظات كرمانشاه، إيلام وكردستان في غرب وشمال غرب إيران أدى الى سقوط عدد كبير من ضحايا، بلغ وفقا لآخر حصيلة 430 قتيلا و7370 مصابا.

المصدر

وتعليقاً على ذلك قال المحرر السياسي لصحيفة وجهات نظر إن السيستاني، وهو مرجع فارسي الأصل يتخذ من العراق مقراً له منذ عشرات السنين، تجاهل ضحايا الزلزال في العراق، فلم يخصص لأبناء البلد الذي يمتصّ خيراته أي مبلغ على مدى السنوات الماضية، رغم فداحة ما يتعرض له شعب العراق من خسائر وما يقدمه من تضحيات جسيمة.

وأضاف أن السيستاني لم يكتفِ بتجاهل معاناة العراقيين فحسب، بل زاد في ذلك، على يد العصابات الطائفية التي أطلقها للانتقام من العراقيين من خلال فتوى الجهاد الكفائي التي أعلنها لأسباب طائفية منتصف حزيران/ يونيو 2014 بدعوى التصدي لتنظيم داعش، وفي حقيقتها الانتقام من حواضن المقاومة العراقية، ومن المدن الرافضة للهيمنة الايرانية.

وتابع المحرر السياسي القول إنه من الجدير بالذكر أن السيستاني، الذي رفض الجنسية العراقية حينما منحت له بعد الاحتلال الأميركي الايراني المشترك للعراق عام 2003، أنفق مبالغ طائلة على إقامة عشرات المشاريع، مثل المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس ودور الأيتام وغيرها، في بلده الأم إيران ولأتباعه في الهند وباكستان ولبنان وسواها من الدول، بينما امتنع تماماً عن إقامة أي من مشاريع النفع العام لمقلديه في العراق، والذين يقدَّر عددهم بالملايين.



وجهات نظر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23077252
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM