فشل الإسلام السياسي في حكم العراق .. الدِّين صار غطاءً لتمرير المشاريع الفاشلة وسياسة قادت إلى هرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو مدني مع عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في الأونة ألأخيرة شريحة الأطباء.      أكراد العراق في عزلتهم . يكتشف البارزاني أن الأكراد لم يعودوا الشريك الذي لا يرد له طلب.      هل ستنتهي حقبة حكم الميليشيات التابعة لإيران؟ ينبغي أن لا تتردد الدول العربية في وضع خارطة طريق لمواجهة إيران في المنطقة. المعارضة الإيرانية يجب أن تكون جزءا من خارطة الطريق هذه.      قطر.. توظف الإخوان أم هي إخوانية؟ . لا تبذل قطر للإخوان لمجرد توظيفهم، إذا لم تكن قطر نفسها صاحبة العقيدة.      تصحيح مسار الإعلام في إقليم كردستان .. الأكراد خسروا المعركة الاعلامية مبكرا بتناسيهم أهمية التواصل مع الشيعة والسنة والمكونات الأخرى لعرض قضيتهم ونيل التعاطف بدلا من العداء.      كردستان اليوم اقرب الى الاستقلال من اي وقت مضى . من المفيد التذكير بان كل الضربات غير المميتة التي تلقاها الشعب الكردستاني رفعت من سقف مطالبه اكثر.      لبنان من جديد.. و"الحل قطع رأس الثعبان نصر الله"      الانتخابات القادمة.. أي جديد ينتظره العراقيون؟      البارزاني وإمبراطورية الولي الفقيه      كردستان بعد الاستفتاء... الكساد يعصف بسوق السياحة في أربيل      كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية      فيديو|العطواني:من هو العبادي حتى لا يسمح للميليشيات بالمشاركة في الانتخابات..نغمة جديدة!      أوبزيرفر: هل استفاق السعوديون على الخطر الإيراني متأخرين واكتشفوا أهمية صدام حسين؟!      متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة      قبول أربيل لقرار المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء انفصال كردستان هل يلغيه؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مصادر:إصدار أوامر قبض بحق رجال دين شيعة من الجنسية البحرينية






ذكرت مصادر من وزارة الداخلية، السبت، ان الوزارة، أصدرت أوامر بالقبض بحق رجلين دين “شيعة” يحملان الجنسية البحرينية.واضافت، إن الوزارة أصدرت أوامر، أمس الجمعة، بـ”القبض على الشيخ ميثم الجمري ومرتضى السندي؛ بحرينيي الجنسية المتواجدين في العراق”.والسبب في ذلك إلى “قيامهم بنشاطات سياسية طائفية تتنافى ومراسيم زيارة الأربعين، وتسيء لعلاقات العراق مع جيرانه”.وكان وزير الداخلية قاسم الاعرجي، حذر يوم امس الجمعة، المقيمين في العراق من القيام بنشاطات سياسية تسيء لعلاقات البلاد الخارجية.وقال الاعرجي، في بيان،”نحذر كل المقيمين على الاراضي العراقية من القيام بنشاطات سياسية تسيئ الى علاقات العراق الخارجية”.وهدد الاعرجي، بـ “اتخاذ كل الاجراءات القانونية بحق المخالفين تصل الى حد الابعاد خارج العراق”.وأحدث قيام عدد من الزائرين الإيرانيين كتابة عبارات تسيء للسعودية، في الشوارع والطرق المؤدية من محافظة النجف إلى كربلاء، وداخل شوارع كربلاء، موجة من ردود الفعل الرسمية والشعبية المستنكرة.وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة النجف جواد الغزالي، إن “صور ومعلومات وردت إلى اللجنة، حول قيام عدد من الزائرين الإيرانيين بكتابة عبارات على الأرض وتحديداً في طريق الزائرين باتجاه محافظة كربلاء”.وأضاف الغزالي، أن “مجلس النجف أدان واستنكر تلك الافعال ورفض هذه العبارات التي تزرع الفرقة في موسم الزيارة، التي تعد مناسبة لتوحيد المسلمين”، مؤكدا أن “الاجراءات القانونية المناسبة ستتخذ اتجاه تلك الممارسات وسيتم إطلاع الرأي العام بها لاحقاً”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21448466
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM