قيادي من الحشد يفضح المستور.. لهذا تركنا تحالف العبادي      تيار الحكيم يتسبب بانسحاب «الحشد» من تحالف العبادي      الكرادة... عروس بغداد تتحول إلى معقل للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الثلاثاء 16 يناير 2018      الخلايا النائمة وصمت العمائم .. كلما اقترب موعد الانتخابات يكون العراقيون على موعد مع تفجيرات دامية.      إيران وتركيا والتقسيم      تفجيرات بغداد.. صراع التحالفات ينذر بانهيار الوضع الأمني      في العراق انتخابات لا محل لها من الاعراب .. الأمر المؤكد بالنسبة للعراقيين أن مجلس النواب هو المكان الذي تتفاوض فيه الأحزاب الحاكمة على تقاسم الغنائم.      الصدر يهاجم تحالف العبادي والحشد المدعوم من إيران "لن أدعم اتفاقاً سياسياً بغيضاً"      بقعة معتمة استخباريا تخفي أبوبكر البغدادي .. لا خطة لدى العراق لاصطياد المطلوب الاول في العالم مع غياب اي معلومات دقيقة حول مكان تواجده منذ تحرير الموصل.      أي حرية تعبير في العراق؟!      (الفتنة) الثامنة والمدد الإلهي والمهدوي!      خطة إيران تتكشف.. "الحكيم" يندمج داخل "النصر العراقي"      ايران تركل نوري المالكي والعامري والعبادي يتقدمان رجالها .. مراقبون: إيران أخرجت نوري المالكي من حساباتها تمامًا والعامري سيكون رقيبًا على توجُّهات العبادي وحركته الملالي كان له هدف واحد.. وهو إدخال ميليشيات الحشد للمنافسة في الانتخابات.. وهو ما كان      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد 14 يناير 2018  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قناعة أميركية راسخة بدور إيران في دعم الحوثيين بصواريخ باليستية . قائد عسكري أميركي يؤكد أن كل العلامات تشير إلى أن طهران قدمت مساعدة للمتمردين في اليمن لشن هجوم بصاروخ باليستي على السعودية.






 قال الجنرال جيفري هاريجيان قائد وحدة جنوب غرب آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية الجمعة إن إيران قدمت مساعدة لشن هجمات بصواريخ باليستية من اليمن.

وتابع "ما شاهدناه بوضوح بعد الهجمات بصواريخ باليستية أن هذه الصواريخ تحمل علامات تدل على إيران.. كان هذا واضحا".

وأضاف "بالنسبة لي، في ما يتعلق بمن الذي يقدم هذه الصواريخ وتلك القدرات، هذا يشير إلى إيران".

وأكد هاريجيان خلال زيارة لدبي أن من المهم إيجاد حلول دبلوماسية للتوتر الذي يخيم على لبنان لا خوض حرب.

وتقود السعودية التحالف العربي الذي يدعم الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليا في حربها ضد جماعة الحوثيين، وقد اعترضت المملكة العديد من الصواريخ التي أطلقت من جارتها الجنوبية.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت قبل أيام صاروخا باليستيا أطلق من اليمن باتجاه العاصمة الرياض.

وأسقط الصاروخ قرب مطار الملك خالد على مشارف المدينة ولم يتسبب في سقوط ضحايا.

واتهمت الحكومة السعودية أيضا لبنان وجماعة حزب الله اللبنانية الشيعية بإعلان الحرب على المملكة.

ودعت أربع دول خليجية هي البحرين والسعودية والإمارات والكويت رعاياها إلى مغادرة لبنان فورا ونصحت بتجنب السفر لهذا البلد بسبب الأوضاع المقلقة.

وقال هاريجيان "في ما يتعلق بلبنان، أعتقد أن الهدف هو السعي لإيجاد حلول دبلوماسية".

وتابع "لا أود الخوض في تفاصيل بشأن تعامل المملكة مع الأمر لكن أعتقد أننا سنتمكن من إيجاد حل لهذه المشكلة سيسمح للجهود الدبلوماسية بتحقيق النجاح دون الدخول في حرب".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21651293
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM