العراق تحت ظل السيادة الوطنية أم عمامة خامنئي؟      العراق في نقطة الصفر ...      الموصل.. قيعان الخراب ..      كيف تجاوز «داعش» الخط الأحمر مُجدّداً في العراق؟      نكوص الزَّمن العراقي فبعد سنوات من الحروب والحصار والغزو تراجع المجتمع كثيراً عمَّا كان عليه (1959) فتمكنت منه القوى الدينية بسهولة فكان جاهزاً لتنفيذ أجنداتها بلا اعتراض مؤثر. فحينذاك لو تظاهرت القوى الدينية لظهر مقابلها ما يزيد عليها بمئات الآلاف.      تحالف الصدر يهاجم من أسقط العراق بيد داعش.. المالكي مُفلس سياسيا ولن نسمح له بأي منصب      لمواجهة النفوذ الإيراني .. “واشنطن” توسع وجودها في “العراق” بزيادة الاستثمار !      العراقيون أكثر تشاؤماً مع تولي حكومة "عبد المهدي"      مع استمرار المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية العدو المشترك لقوات الحشد الشيعية العراقية المدعومة من إيران، تتطلع كل من واشنطن وطهران للأخرى بحذر في هذه المنطقة على الحدود بين العراق وسوريا مما يزيد من مخاطر اندلاع مواجهات عسكرية.      تقوده السعودية.. تأسيس كيان يضم 7 دول لمواجهة إيران      اقتراع على سحب الثقة يفاقم متاعب تيريزا ماي      مدن العراق المنكوبة.. حلول ترقيعية وفشل ذريع في إعادة الحياة      أزمة الحكومة.. صراع متأزم وتهديد بإشعال الشارع      مغردون: #ايران_تهدد_بطوفان_المخدرات      في يومه العالمي.. عراقيون: متى نتخلّص من الفساد؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنجح الحكومة العراقية المقبلة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نظام المنطقة الخضراء يكافئ الرياض والمنامة باحتضانه مؤتمراً للمعارضة البحرينية والسعودية بحضور شخصيات سياسية ودينية معادية







استضافت محافظة كربلاء، 105 كيلومترات جنوب بغداد، الإثنين، نشاطاً لشخصيات بحرينية وسعودية معارضة تقيم في العراق، تم تنظيمه بموافقة السلطات المحلية في المحافظة، وتحت حماية الشرطة.

وضم النشاط منتدى تعريفياً ومعرضاً للصور، حضرته شخصيات دينية وسياسية عراقية من جنوب البلاد، في خطوة قد تؤثر على سير العلاقات التي شهدت تحسناً، أخيراً، بين بغداد ودول خليجية أبرزها الرياض والبحرين.

وأكّد مسؤول محلي في مجلس محافظة كربلاء (الحكومة المحلية)، أنّ القائمين على النشاط حصلوا على موافقات رسمية من وزارة الداخلية العراقية ببغداد ومكتب المحافظ عقيل الطريحي.

ووفقاً للمسؤول ذاته، الذي فضل عدم ذكر اسمه، فإن النشاط الذي افتتح مساء الاثنين ويستمر حتى الخميس، في مبنى حكومي يقع في شارع القزوينية، وسط كربلاء، يتضمن معرضاً للصور ومؤتمراً تعريفياً بما يسمى (قضية البحرين والمنطقة الشرقية بالسعودية)، فضلاً عن برنامج خطابي. وتشرف على النشاط الحالي شخصيات بحرينية بمشاركة سعوديين من المنطقة الشرقية.

ولفت المسؤول إلى مشاركة شخصيات عراقية دينية وسياسية مختلفة في الفعالية، فضلاً عن الشيخ نجفي روحاني، رئيس بعثة الزوار الإيرانيين في العراق، المعروفة باسم "بعثة الإمام الخميني".

وكانت كلمات لشخصيات معارضة بحرينية، بينهم مطلوبون للقضاء بتهم "الإرهاب" في المنامة، كالقيادي بتيار العمل الإسلامي راشد الراشد. وتتولى وسائل إعلام عراقية وإيرانية تغطية النشاط.

من جهته، قال عضو التيار المدني العراقي في بغداد حسام العيسى، إنّ "الخطوة ستحرج رئيس الوزراء حيدر العبادي أمام السعودية، وقد تؤدي إلى تلويث العلاقة"، وفقاً لوصفه.

ولفت إلى أن "النشاط الحالي المشترك لمعارضين بحرينيين في العراق، تم بدعم إيراني واضح من خلال رجال دين وميليشيات مسلحة".

وأضاف أن "القائمين على الفعالية زجوا بالسعودية ضمن نشاطهم، رغم أن المتواجدين السعوديين لا يتجاوز عددهم ثلاثة أشخاص، في محاولة لإظهار الطابع الطائفي والمظلومية بالسعودية والبحرين".

ويقام النشاط على هامش توافد نحو 3 ملايين زائر لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين السنوية في كربلاء.



محمد علي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23364023
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM