فشل الإسلام السياسي في حكم العراق .. الدِّين صار غطاءً لتمرير المشاريع الفاشلة وسياسة قادت إلى هرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو مدني مع عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في الأونة ألأخيرة شريحة الأطباء.      أكراد العراق في عزلتهم . يكتشف البارزاني أن الأكراد لم يعودوا الشريك الذي لا يرد له طلب.      هل ستنتهي حقبة حكم الميليشيات التابعة لإيران؟ ينبغي أن لا تتردد الدول العربية في وضع خارطة طريق لمواجهة إيران في المنطقة. المعارضة الإيرانية يجب أن تكون جزءا من خارطة الطريق هذه.      قطر.. توظف الإخوان أم هي إخوانية؟ . لا تبذل قطر للإخوان لمجرد توظيفهم، إذا لم تكن قطر نفسها صاحبة العقيدة.      تصحيح مسار الإعلام في إقليم كردستان .. الأكراد خسروا المعركة الاعلامية مبكرا بتناسيهم أهمية التواصل مع الشيعة والسنة والمكونات الأخرى لعرض قضيتهم ونيل التعاطف بدلا من العداء.      كردستان اليوم اقرب الى الاستقلال من اي وقت مضى . من المفيد التذكير بان كل الضربات غير المميتة التي تلقاها الشعب الكردستاني رفعت من سقف مطالبه اكثر.      لبنان من جديد.. و"الحل قطع رأس الثعبان نصر الله"      الانتخابات القادمة.. أي جديد ينتظره العراقيون؟      البارزاني وإمبراطورية الولي الفقيه      كردستان بعد الاستفتاء... الكساد يعصف بسوق السياحة في أربيل      كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية      فيديو|العطواني:من هو العبادي حتى لا يسمح للميليشيات بالمشاركة في الانتخابات..نغمة جديدة!      أوبزيرفر: هل استفاق السعوديون على الخطر الإيراني متأخرين واكتشفوا أهمية صدام حسين؟!      متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة      قبول أربيل لقرار المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء انفصال كردستان هل يلغيه؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بالتزامن مع انتهاء مسلسل داعش الإرهابي وتدمير المحافظات السنية ... حان الآن وقت محاكمة المالكي









 تشهد الأيام القليلة المقبلة انتهاء تنظيم داعش الإرهابي المدعوم إيرانيا ، هذا التنظيم الإرهابي الذي أباد المحافظات السنية عن بكرة أبيها وشرد الأهالي منها ودمر بنيتها التحتية .
مسلسل داعش الإرهابي باتت جميع مشاهده الدرامية واضحة للجميع فرئيس الوزراء السابق القيادي في حزب الدعوة المجرم نوري المالكي هو الذي اخرج هذا المسلسل بمساعدة النظام السوري وبدعم ايراني بحت .
المالكي فتح أبواب العراق امام داعش الارهابي والبداية كانت من الموصل ومنها امتد الارهاب الداعشي ليصل الى كل المدن العربية السنية  التي دُمرت بالكامل والتي ادت  الى سقوط عشرات الالاف من الضحايا المدنيين ونزوح اكثر من مليون سني من مدنهم  .
المؤامرة الشيعية الايرانية انتجت معاناة كبيرة للعرب السنة ، اطفال ايتام ، ونساء ارامل ، وشباب سنة في سجون الحكومة الطائفية ، وكبار سن فارقوا الحياة لان الدواء لم يصل اليهم ، جيل كامل بقي دون مدارس و تعليم .
المسلسل اكتمل عندما تشكلت ميليشيا الحشد الشيعي الارهابي الطائفي بفتوى من السيستاني الذي اعطاها الحق  لترتكب  مجازر جديدة بحق العرب السنة ولكن تحت غطاء مكافحة الارهاب .
الآن حان وقت محاكمة المالكي  على الجرائم التي ارتكبها بحق المكون السني فهو المسؤول الاول عن دخول داعش الارهابي الى المدن العربية السنية وهو المسؤول الاول عن دمار تلك المدن وهو المسؤول الاول عن اراقة دماء ابناء السنة 


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21448475
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM